الأقباط متحدون - الرهبنة أصول وتقاليد
أخر تحديث ١٦:٠٧ | الثلاثاء ٢٩ مارس ٢٠١٦ | ٢٠برمهات ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٨٢ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

الرهبنة أصول وتقاليد

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

عرض/ سامية عياد
عبر تاريخها الطويل عاشت الرهبنة فى رعاية الكنيسة وحضنها ، حتى يتثى لها الدعم الروحى والفكرى والمادى عبر أنظمة محددة تضمن سلامة الطريق ونقاوته ، فالكنيسة هى الراعى الروحى والرسمى للرهبنة ..

قداسة البابا تواضروس الثانى فى مقاله "الرهبنة أصول وتقاليد" حدثنا عن أصول الرهبنة وتقاليدها ، فى البداية أشار قداسته الى الاحترام والوقار والتقديس الذى حظيت به الرهبنة عبر تاريخها الطويل ومنذ نشأتها الأولى على أرض مصر فى القرنين الثالث والرابع الميلاديين وامتدادها الى مختلف أنحاء العالم شرقا وغربا ، بسبب حياة الرهبان الملائكية وتفرغهم لحياة الصلاة والتسبيح وتقشفهم ونسكهم المادى وسكنهم البرارى وشقوق الأرض من أجل محبتهم الخالصة للسيد المسيح ، فضلا عن الخدمات المختلفة التى يقدمها الرهبنان الى الناس من خدمات تعليمية وصحية وروحية ونشر الكرازة ، وسد احتياجات الناس من المنتجات الغذائية وغير الغذائية وغيرها.

استمدت الرهبنة أصولها وتقاليدها من الكتاب المقدس التى تمثلت فى الطاعة فأساس الرهبنة هو الطاعة وعدم العناد ، حياة التوبة والنقاوة وعدم الكذب ، الرهبنة لا تعرف أيضا الصراعات والحروب والعنف بل الحياة الهادئة ، لا تعرف حب المال بل هى فقر اختيارى ارتضاه الراهب ، الرهبنة حياة سلام و لا تعرف الاعتداء أو اغتصاب حق أحد أو أرض أحد ، الرهبنة هى انعزال عن العالم لا تعرف التصريحات الصحفية والتلفزيونية ، الرهبنة لا تعرف التحدى ومقاومة السلطة ، الرهبنة لا تعرف الأنا والحياة الأرضية بل هدفها دائما نحو السمائيات ، الرهبنة لا تعرف الرياء ولا التحزب والغيرة ، الرهبنة لا تعرف الشائعات بل تعمل على سلام الكنيسة .

والكنيسة هى الراعى الرسمى للرهبنة فهى تقوم بإنشاء الأديرة وإقامة رؤساء أو رئيسات الأديرة وتنظيم الحياة الرهبانية ، وتدعيمها الروحى والفكرى والمادى ، فصار للأديرة رؤساء من الأساقفة وهم الذين يقومون باختيار من تناسبهم الحياة الرهبانية من الشباب ويقضى سنوات الاختبار حتى يعترف به كنسيا كراهب ، وقداسة البابا بحكم منصبه هو الرئيس الأعلى لجميع أديرة الرهبان والراهبات ، كما هناك لجنة تهتم بالشأن الرهبانى تسمى "لجنة الرهبنة و الأديرة" كأحد اللجان المجمعية فى المجمع المقدس ، كما أن هناك أحد الآباء الأساقفة من معاونى قداسة البابا مخصص لمتابعة مشكلات الرهبان أو الراهبات والتحقيق فى بعض التجاوزات التى قد تظهر ضمانا لاستقامة الحياة الرهبانية ونقاوتها.

تلك هى أصول وقواعد الرهبنة الحقيقية وما يظهر على غير ذلك لا يكون رهبنة على الاطلاق ..


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter