الأقباط متحدون - بالفيديو.. إبراهيم عيسى تعليقًا على سجن إسلام بحيري: الدولة السلفية تتعرى
أخر تحديث ١٢:٣٧ | الاربعاء ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥ | ٢٠ كيهك١٧٣٢ ش | العدد ٣٧٩٢ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

بالفيديو.. إبراهيم عيسى تعليقًا على سجن إسلام بحيري: الدولة السلفية تتعرى

إبراهيم عيسي
إبراهيم عيسي

كتبت – أماني موسى
قال الإعلامي إبراهيم عيسى، أن إسلام بحيري تم سجنه لكونه مفكرًا وباحثًا ولأنه يجدد ويجتهد ويستخدم عقله رافضًا أن يكون مع الخرفان في قطيع واحد، ويُعمِل عقله.

وشدد بقوله، أن التفكير وإعمال العقل تعد تُهم هائلة في الواقع المصري السلفي الذي نعيشه، قائلاً: الدولة تتعرى كل يوم من تاريخها وتحضرها وتسلم نفسها لأفكار السلفية الوهابية.

وتابع عيسى في حلقة الأمس من برنامجه المقدم عبر فضائية القاهرة والناس، في مصر إسلام بحيري يتم سجنه بينما دعاة الكراهية والفتنة الطائفية من المكفراتية ودعاة زواج الأطفال، الذين يبررون اغتصاب النساء وحرق الأحياء ويحرمونا تهنئة الأقباط، خارج السجن أحرار طلقاء.

وشدد، أن مشهد سجن إسلام بحيري هو سجن لحرية الرأي والتعبير في مصر، وسجن للدستور المُنتَهك، الذي تَحوّل لأوراق تواليت –على حد قوله-.

وأستطرد: أن سجن إسلام بحيري هو رسالة لكل جريء أن يخاف ولكل شجاع أن يتراجع، وإلى كل مفكر أن يصبح حمارًا يردد كلام العامة دون أن يناقش أو يختلف.

متساءلاً: لماذا لم نرى الذين بارزوا إسلام بحيري يصدروا كتابًا أو أن يناقشوا أفكاره؟ وهل الدولة جادة في تجديد الخطاب الديني؟


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter