الأقباط متحدون - أستاذ علم نفس لـ اصنع حياتك بنفسك: المشاعر تخفض قدراتنا الذهنية
أخر تحديث ٠٧:٥٩ | الأحد ٧ ديسمبر ٢٠١٤ | ٢٨هاتور ١٧٣١ ش | العدد ٣٤٠٨ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

أستاذ علم نفس لـ اصنع حياتك بنفسك: المشاعر تخفض قدراتنا الذهنية

إعداد وتقديم - سماح نادي
قال الدكتور ماهر الضبع، أستاذ علم النفس والمشورة الأسرية، إن المشاعر أو التأجج العاطفي تتكون تجاه أي شخص، وهذه المشاعر عندما تتحرك نحو شخص معين تنخفض قدرتنا الذهنية، وهذا التأجج العاطفي يستمر لفترة مؤقتة.

وأضاف الضبع خلال لقائه مع برنامج "اصنع حياتك بنفسك"، الأحد من كل أسبوع، علي شاشة الأقباط متحدون، أن المشاعر المؤقتة أو التأجج العاطفي بالرغم من انه جميل وشاعري، لكن نتيجة أراء الناس تنتهي هذه العلاقة، وقد تستمر نتائج لعدة سنوات بعد الانفصال.

وأوضح الضبع، أن الكثير من المتزوجين الذين ارتبطوا نتيجة مشاعر، قد تتغير فيما بعد، ويتجاهلون عدم مناسبتهم بعضهم لبعض، قد يفشل هذا الزوج بعد فترة نتيجة عدم الارتباط بمن يوافقني.

وانتقد أستاذ علم النفس، العظات التي تشجع الارتباط علي أساس مشاعر مؤقتة قد تتغير بعد الارتباط، ويبررون هذا بأنها من عند الله، بينما الله أعطي الإنسان العقل ليفكر فيما يناسبه ويجب أن نستند علي معرفتنا بالشخص، ومدي التوافق والمعاير والارتباط الناجح والتعارف.

وأشار الضبع إلى أن الحب الحقيقي تكلم عنه الله، فالحب الحقيقي ليس مشاعر تؤدي إلي سلوكيات على العكس تماما، هو قرار إرادي أن افعل سلوك ما تجاه شخص ما، موضحا أنه لو هناك مشاعر سلبية تجاه شخص ما، وقمت بعمل أشياء ايجابية معه سوف تتغير هذه المشاعر مع الوقت إلي مشاعر ايجابية.

وحذر الفتيات في الوقع في فخ إباحة التلامس، وأمور قد تتطور لأفعال تندم عليها فيما بعد، وقال عليها الرفض تحت أي ضغوط يمارسها الطرف الأخر لأنها ستشعرها بالشعور بالذنب.

وأوضح الفرق بين حالة الضيق التي يمر بها الإنسان من فترة لأخرى، وبين وحالات الاكتئاب التي وصفها بأنها نفق مظلم يعجز فيها الإنسان بالعيش بصورة طبيعي، تصاحبها أفكار سيئ، ورغبات انتحارية.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter