الأقباط متحدون - أول يوم لـ الزند على كرسي العدل.. يعد برؤية جديدة للقضاء.. وناشد الإعلام عدم الاصطياد
أخر تحديث ٢٢:٥٨ | الخميس ٢١ مايو ٢٠١٥ | ١٣بشنس ١٧٣١ ش | العدد ٣٥٦٧ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

أول يوم لـ الزند على كرسي العدل.. يعد برؤية جديدة للقضاء.. وناشد الإعلام عدم "الاصطياد"

الزند
الزند

الوزير الجديد يعد بمنظومة ترد الظلم في المحاكم خلال أيام

"الزند" يرفض الحديث عن الوزارة قبل شهر

كتب – نعيم يوسف
على الرغم من الهجوم الشديد على توليه منصب وزير العدل، خاصة مع تصريحاته السابقة المثيرة للجدل، وعلى الرغم من حالة الفزع التي أصابت الإخوان مع هذا الخبر، وفرحة مؤيديه ومعارضيهم، إلا أن المستشار أحمد الزند أمضى يوما حافلا في بداية توليه المنصب.

انتقاله لـ المجلس الأعلى للقضاء
قالت مصادر مقربة من الوزير الجديد، إنه توجه إلى المجلس الأعلى للقضاء، فور علمه بنيتهم الذهاب لتهنئته، حيث قال لهم: "لا أقبل أن ينتقل السادة أعضاء مجلس القضاء الأعلى لتهنئة وزير العدل فجئت إليهم بنفسي"، ثم توجه إلى الوزارة.

لا أحاديث إعلامية قبل شهر
وأكد "الزند" في أول تصريحات صحفية له، أنه لن يدلي بأي حديث إعلامي يخص الوزارة أو ملفاتها، قبل شهر على الأقل، حتى تتم دراسة الملفات المتعلقة بالوزارة وتطوير منظومة العدالة، قائلا: "احنا لسه معملناش حاجة، هنقول للناس إيه مش هقدر اتكلم قبل شهر".

 ودعا الوزير الجديد الإعلاميين إلى "مراعاة مصر" فيما يتناولوه من موضوعات، لافتا إلى أنه سيبدأ في إنشاء إدارة جديدة للإعلام تتحدث باسم الوزارة.

رؤية جديدة للعدالة
وأكد المستشار الزند أنه لديه رؤية وإستراتيجية جديدة، لتطوير القضاء وتحقيق العدالة الناجزة من خلال وضع مجموعة جديدة من التشريعات، مشيرا إلى أنه أن هناك دراسات كاملة لتطوير القضاء تطويرا شاملا، وقد يستغرق هذا الأمر أياما وليس أسابيع أو شهور، كي يستطيع كل مواطن أخذ حقه كاملا وفي أسرع وقت.

زيارة لمصاب القضاء
وفي أول يوم للرجل بعد جلوسه على "كرسي العدل"، تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للوزير وهو يزور القاضي أيمن مصيلحى، المصاب في حادث العريش الإرهابي الذى وقع السبت الماضي، وأسفر عن استشهاد 3 مستشارين والسائق الخاص بهم، حيث أكد القاضي أن "رصاص الغدر والخيانة مش هينال منى أبداً ولا من زملائي، وإن شاء الله هنرجع أحسن من الأول، وهنكمل كل حاجة كويسة، ومصر باقية إن شاء الله".


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter