الأقباط متحدون - مار جرجس وقتل التنين بين الأسطورة والواقع
أخر تحديث ٠١:١٦ | السبت ٢ مايو ٢٠١٥ | ٢٤برمودة ١٧٣١ ش | العدد ٣٥٤٨ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

مار جرجس وقتل التنين بين الأسطورة والواقع

مار جرجس وقتل التنين بين الأسطورة والواقع
مار جرجس وقتل التنين بين الأسطورة والواقع

نادر محمد
كما أنه للملائكة رئيس مثل رئيس الملائكة ميخائيل فللشهداء رئيس وهو الفارس والضابط الرومانى مار جرجس المعروف بأمير الشهداء أو سيدهم أو أولهم(Erz-Märtyrer)   وهنا أولهم تعنى الأسبقية فى المقام وليس الأسبقية فى الترتيب فإستفانوس هو أول شهداء المسيحية تاريخيا حسب رواية العهد الجديد فى سفر أعمال الرسل, الأصحاح السابعة, أية ٥٨ً.

لمار جرجس خصوصية يمتاز بها عن غيره من القديسين فله مكانة كبيره عند جميع الطوائف المسيحيه بما فيها البروتستانتيه والكنيسة الأنجليكانية  وهذا شئ نادر جداً, فمخصص لمار جرجس يوم فى تقويم الكنيسة الإنجيلية الألمانية (والتى هى بمثابة الفاتيكان للبروتستانت فى العالم) هذا التقويم يسمى بنتيجة الأسماء ويوافق يوم ٢٣ إبريل (يوم إستشهاد مارجرجس حسب التقليد الكاثوليكى), إسم جيورج (جرجس).

ولمار جرجس مكانة كبيره عند بعض مسلمى الشام وبخاصة منطقة بيروت كما يرى المؤرخ الأرمنى الشهير Richard Hovannisian فى كتابه Islam understanding itself, 1983 لأنهم يرون فيه تجسيد لشخصية الخضر عليه السلام وهو مرافق نبى الله موسى طبقاً للرواية القرآنيه. أرى أن بينهم تشابه فى الشجاعة والحكمة مثل قتل مارجرجس لوحش عند عين ماء بالقرب من بيروت دفاعا عن الضعفاء وخرق الخضر لسفينة مساكين يعملون فى البحر ليعيبها لكى لا يُصادرها الملك الظالم.

مار جرجس بالنسبة للكاثوليك هو أحد القديسين الأربعة عشر المساعدين فى الشدائد (لقديس أغاتيوس, القديس إيجيديوس, القديس أوستاتيوس, القديس ايراسموس أنطاكية, القديس بلزيفس, القديسة بربارة, القديس مار جرجس, القديس ديونيسيوس, القديس فيتوس, القديس كريستوفرس, القديسة مارجريت أنطاكية, القديس سيراكوس المقدس, القديس فنلتلاون, كاترين من الإسكندرية). إلا أنه تم محو سيرة مار جرجس من الكنيسة الكاثوليكية سنة ١٩٦٩ لكثرة الأساطير الغير تاريخيه حوله ولكن تم الإعتراف بسيرته مرة أخرى سنة ١٩٧٥.

أستشهد مار جرجس الكابدوكي (نسبة إلى إقليم كابدوكيا موطنه الأصلى بتركيا حالياً) حسب أغلب الروايات سنة  ٣٠٣ ميلاديه فى عصر الإمبراطور الرومانى دقلديانوس (حكم من ٢٨٤- ٣٠٥) وفى روايات أقل شهرة وتداول فى عصر الملك الفارسى داديانوس وهو غير معروف تاريخيا إلا من قصص القديسين و التى فى بعض الأحيان تكون مصدر جيد للأسماء فى العصر الرومانى ولكن ليس فى هذة الحالة, فأقصى ما أمكن الوصول إليه فى تأصيل إسم داديانوس هو Maximinus Daia وهو نائب القيصر فى الحكم الرباعى(Tetrarchie) منذ سنة ٣٠٥ ميلادية أى بعد سنتين من إستشهاد مار جرجس, لذلك أميل للروايات التى تنسب قتل وتعذيب مار جرجس لدقلديانوس, بالرغم من كون أقدم سيرة لإستشهاد مار جرجس هى بردية فيينا والتى تعود للقرن الخامس الميلادى وتنسب قتله للملك الفارسى المرسل من الشيطان داديانوس حسب نص البردية. فيسود فى المصادر التاريخيه الغموض حول مار جرجس لمدة قرنين من الزمان منذ إستشهاده وحتى ذكر سيرته فى نهاية القرن الخامس الميلادى, ومما يزيد حيرة المؤرخين عدم ذكر قصة إستشهاده أو عذباته من ضمن قصص شهداء فلسطين ليوسابيس القيصرى المتوفى سنة ٣٤٠ ميلادية  (De martyribus Palaestinae)

مار جرجس وقتل التنين
نٌسبت لمار جرجس أسطورة قتل التنين منذ القرن ال ١٢ حسب مخطوطة بالمكتبة الإنجليكانية بروما (Biblioteca Angelica) فقصة قتل التنين كانت منسوبه للكثير من القديسين فى المسيحية المبكرة.

سرد قصة قتل مار جرجس للتنين حسب الأسطورة الذهبية لسير القديسين والتي كتبها يعقوب دي فراغسي والتى تم جمع قصصها حوالي فى القرن الثالث عشر Legenda aurea :                           كانت هناك مدينة مهدده من تنين نفَسَه المسمم يتسبب فى قتل سكانها, لذلك كان الناس يقدموا أغنامهم كقرابين لهذا الوحش ثم بعد ذلك بدأوا يقدموا أبناءهم كقرابين له, إلا أنه ذات مرة وقعت القرعة على إبنة الملك لكى تكون هى المقدمه كقربان للوحش ولكن الفارس الشجاع جرجس أتى فى الوقت المناسب لإنقاذ الفتاة حيث رشم الصليب وضرب الوحش بحربته بقوة فجعلت الوحش كالكلب المستأنس فربطته الأميرة بحزامها ودارت به فى شوارع المدينة وقتل مار جرجس الوحش بسيفه بعد أن إعتنق الملك وجميع سكان المدينة للديانة المسيحية. وفى رواية أخرى للموسوعة الذهبية أيضاً أن التنين مات بعد ضربة الحربة مباشرةً.

مار جرجس فى إسطورة قتل التنين يمتطى حصان أبيض وهو يرمز للحصان الأبيض المسيح كما هو مذكور فى سفر الرؤيا إصحاح ٦ أيه ٢, وقتل مار جرجس للتنين يقرب بين صورته وصورة رئيس الملائكة ميخائيل كمحارب على الأرض. وعنصر التنين فى هذة الأسطورة هو الحية البيضاء أو حية الزيزفون (Lindwurm) المشهورة فى الكثير من الأساطير وبخاصة الأساطير الجرمانية القديمه. الربط بين مار جرجس والضرب والطعن للشر تقليد قديم ولكن دخول عنصر التنين شئ أستحدث على سيرته, ففى دير سانت كاترين بسيناء أيقونة قديمة تعود للقرن ال ٨ أو ال ٩ تصور مار جرجس وهو يضرب رجل عجوز فى عينه وهذا الرجل العجوز هو تجسيد للشر أو رمز لدقلديانوس الشرير. ومن خلال تلك الأيقونة يمكننا إعادة قراءة أيقونة ضرب التنين من خلال وضعها فى إطار الرمزية وهو رمز لإنتصار الخير على الشر من خلال ضرب الخير للشر كما هو معروف ومصور فى ثقافة الشرق القديم مثل قتل الثعبان أبوفيس فى مصر القديمة وغيرها من الأمثلة الأخرى العديد, وهنا إستخدمت لفظ قراءة الأيقون..

, وهنا إستخدمت لفظ قراءة الأيقونة لأنه كما هو معروف أن الفنان يكتب الأيقونة ولا يرسمها لأنها تحكى قصة طويلة بعدة رموز قليلة.

تصوير مار جرجس مع التنين فى الفن المسيحى
• أقدم تصوير لمار جرجس على الإطلاق على مستوى العالم المسيحى كله يعود للقرن السادس الميلادى من باويط بصعيد مصر والتى تقع ٨٠ كم شمال أسيوط لا يظهره فى قتال مع التنين, و أقدم تصوير له فى وضع القتال مع التنين يأتى بعد ذلك بحوالى ٦٠٠ سنة أى فى القرن ال ١٢ وهو عبارة عن تصوير على فريسكة بكنيسة مار جرجس فى Staraya Ladoga  بالقرب من مدينة سانت بيترسبورج بروسيا تعود لسنة ١١٦٧ ميلادية

• أقدم أيقونة خشبية لمار جرجس على مستوى العالم تعود للقرن ال ١٠ من دولة جورجيا ولكنها بدون ضربه للتنين, ولكن أقدم أيقونة خشبية تصور منظر ضربه للتنين تعود للقرن ال ١٥ من جبانة بموسكو Rogoschskej

• دخل عنصر جديد فى تصوير قتال مار جرجس مع التنين فى القرن ال ١٥ وهو مساعدة سكان المدينة له وهذا التصوير بأيقونة من كنيسة مار جرجس ب Harlau برومانيا مبنية سنة ١٤٩٢

• أشهر وأقدم تمثال بالحجم الطبيعى لصراع مار جرجس مع التنين يعود لسنة ١٤٨٩ ميلادية موجود بكنيسة القديس نيقولا (Storkyrkan) فى ستوكهولم عاصمة السويد أمر بعمله Sten Sture I  وينسب صنع هذا النمثال خطأً ل Bern Notke فهو مدير إدارى لأتيليه فنى وليس فنان كما ثبت فيما بعد 

• الأيقونة الأكثر شهرة فى بيوت الأقباط لمار جرجس مستوحاه من أيقونة الفنان الإيطالى رفائيل والتى تعود للقرن ال ١٦


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter