الأقباط متحدون - بعد وقف برنامج إسلام بحيري.. سخرية وتكفير ورسالة إلى الرئيس
أخر تحديث ٠٢:٥٤ | الخميس ٢٣ ابريل ٢٠١٥ | ١٥برمودة ١٧٣١ ش | العدد ٣٥٣٩ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

بعد وقف برنامج إسلام بحيري.. سخرية وتكفير ورسالة إلى الرئيس

 إسلام بحيري
إسلام بحيري

أستاذة في جامعة الأزهر تطالب بإهدار دم إسلام بحيري.. والقرموطي: "احنا بقينا دواعش"

إبراهيم عيسى: ثوابت الأزهر هي "التكفير".. وبرلماني يبعث برسالة إلى الرئيس: "شكرا"

إسلام بحيري يرد: "الجاي أسود من أي تصور"

كتب – نعيم يوسف
قررت قناة "القاهرة والناس" وقف بث برنامج الباحث إسلام بحيري، الذي يبث على شاشتها، موضحة أن هذا الأمر "احتراما لفصيل كبير من المجتمع واستجابة للأمام الأكبر للأزهر الشيخ" وصوت العقل، الأمر الذي أثار ردود أفعال واسعة في المجتمع المصري.

كلمة من إسلام بحيري
قال الباحث إسلام بحيري، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "عايز أقولكم غير الصحافة الموجهة والنهش والقضايا والتعابين والكلاب اللي بتنبح
كلمة واحدة فقط احنا رجعنا لورا أوي أوي أوي والجاي أسود من أي تصور".

رسالة إلى السيسي
من جانبه قال البرلماني السابق الدكتور حازم عبدالعظيم، عبر حسابه على "تويتر": "الي الرئيس السيسي:لقد ناديت بتجديد الخطاب الديني وتفاءلنا وكان اول تطبيق فعلى هو غلق برنامج لمجتهد دينيا أصاب أم اخطأ شكرا سيادة الرئيس"، مضيفا، "30يونيو كانت ضد خلط الدين بالسياسة ورفع يد السلطة الدينية عن الحكم الآن تغول الدين في السياسة يعود بقوة من خلال الأزهر+السلفيين.. شكرا".

ثوابت الدين لدى الأزهر
الإعلامي إبراهيم عيسى، قال إن المساس بـ"ثوابت الدين" وهدمها هو السلاح الذي يرفعه الأزهر في وجه معارضيه، مؤكدا أن "ثوابت الإسلام" لا أحد يطعن فيها، ولكن هم يصنعون ثوابت جديدة وهي "ثوابت الخلافة والتكفير"، موضحا، أنهم يسعون بكل الطرق لإيجاد وسائل التكفير، لافتا إلى أن هذه الثوابت هي "ثوابت داعش والأزهر وياسر برهامي والسلفيين".


إهدار دم إسلام بحيري
تزامنا مع وقف برنامج إسلام بحيري، نشرت الدكتورة فايزة خاطر، أستاذ العقيدة في جامعة الأزهر، حوارا قالت فيه إن إسلام بحيري هو جنرال إسرائيلي تم إعداده وله أهداف مطالبة بـ"إهدار دمه حتى يكون عبرة للغير.. وأنا اعتبره جنرالا إسرائيليا".

منتصر: "كارثة ومصيبة ومأساة"
تعليقا على الدعوى لإهدار دم إسلام بحيري، قال الدكتور خالد منتصر، "وصلنا للدرجة دى ؟!أستاذة عقيدة في الأزهر تدعو إلى قتل إسلام بحيري؟! أي دين وأي عقيدة تلك التي تحتاج إلى دم وقتل لكي تحاور الرأي الآخر ؟! ..هل هذا هو الأزهر الوسطى؟ هل هؤلاء هم المنوط بهم تجديد الخطاب الديني ؟! كارثة ومصيبة ومأساة".

القرموطي: "إحنا كدة بقينا دواعش"
جابر القرموطي، علق على تصريحات أستاذة جامعة الأزهر، خلال برنامجه "مانشيت" المذاع على شاشة "أون تي في" قائلا، إنه لو كان تفكير بعض أساتذة الأزهر، بهذه الطريقة في هذه المسائل "يبقى قول على الأزهر يا رحمن يا رحيم"، و"إحنا كدة بقينا دواعش، ولو تمادينا في كدة يبقى علينا السلام.. والأزهر تعامل مع أزمة إسلام بحيري كشري"، موضحا أنه ليس مع إسلام بحيري، وليس ضده، ولكنه يرفض التطرف بكل صوره.


سخرية من القناة
كما سخر البعض من وقف إسلام بحيري، ونشروا صور وتعليقات ساخرة من موقف القناة وشعارها، وغيروه إلى "أجبن قناة في مصر" بدلا من "أجرأ قناة في مصر".


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter