الأقباط متحدون - كميل صديق : الهجوم على كنيسة الملاك بالإسكندرية هدفه إثارة الرعب بين الأقباط
أخر تحديث ١٢:٠٣ | الاثنين ٦ ابريل ٢٠١٥ | ٢٨برمهات ١٧٣١ ش | العدد ٣٥٢٤ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

كميل صديق : الهجوم على كنيسة الملاك بالإسكندرية هدفه إثارة الرعب بين الأقباط

الدكتور كميل صديق عضو المجلس الملي بالإسكندرية
الدكتور كميل صديق عضو المجلس الملي بالإسكندرية
نادر شكري 
قال الدكتور كميل صديق عضو المجلس الملي بالإسكندرية إن الهجوم الذي استهدف كنيسة الملاك رافاييل بالهانوفيل بالإسكندرية مساء أمس وأسفر عن إصابة شرطي و3 من المارة كان هدفه إثارة الرعب بين الأقباط قبل الاحتفال بعيد القيامة المجيد وهو أمر كان متوقع حدوثه من قبل جماعات إرهابية لا تعرف سوى لغة الدم .

وروى صديق وقائع الهجوم والذي لم يسفر عن إصابة اضرر بين المصلين داخل الكنيسة إن 3 ملثمين يستقلون سيارة قاموا بإطلاق النيران على طاقم الحراسة الذي يقف أمام الكنيسة فأسفر عن إصابة شرطي وعندما حاول بعض المارة اعتراضهم والقبض عليهم أصابوا ثلاثة منهم ولكن حالتهم مستقرة وتمكن الجناة من الفرار وعلى الفور انتقلت قوات الأمن إلى موقع الكنيسة بالهانوفيل بالعجمي وتم نقل الشرطي والمصابين للمستشفى وتقوم الشرطة بتفريغ كاميرات المراقبة أعلى الكنيسة للاستدلال على هوية الجناة ، كما يتم الاستماع إلى شهود عيان حول هوية وشكل السيارة التي كان الجناة يستقلونها. 
 
وأضاف صديق إن ما تقوم به هذه الجماعات الإرهابية في مصر لا يختلف عن داعش بالعراق وسوريا او الجماعة الصومالية التي قتلت الطلاب بكينيا فجميعهم يحملون نفس الأفكار المسممة التي تؤمن بالأخر ولا تعرف إلا لغة الدم ولا تعترف بالإنسانية. 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter