الأقباط متحدون - محافظ بني يوسف يعترف لمانشيت بوجود تعديات على نهر النيل وشهود عيان يؤكدون سيطرة البلطجية على كورنيش الواسطى
أخر تحديث ١٩:٥١ | الخميس ٢٨ فبراير ٢٠١٣ | ٢٢ أمشير ١٧٢٩ ش | العدد ٣٠٥١ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

محافظ بني يوسف يعترف لمانشيت بوجود تعديات على نهر النيل وشهود عيان يؤكدون سيطرة البلطجية على كورنيش الواسطى

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الاقباط متحدون
 
أكد أحمد إبراهيم من أهالي مدينة الواسطي ببني سويف أن ما يحدث حاليا في مدينة الواسطي من الأهالي حيث يقوموا بردم مساحات من نهر النيل للبناء عليها فضيحة بكل ما تحملها الكلمة من معنى وأضاف أحمد إبراهيم في مداخلة هاتفية للإعلامي جابر القرموطي في حلقة اليوم من برنامج "مانشيت" أن الردم يتم على مساحات واسعة من كورنيش مدينة الواسطى كما أن الردم يتم الان في شوارع 45 و46 و47 بكورنيش الواسطى.

وتابع إبراهيم حديثه قائلا" حررنا أكثر من 12 محضر ضد المعتدين على النيل ولم يحدث شئ وقدمنا أول محضر قبل ثلاث شهور ولم يحدث شئ سوى أن الشرطة طلبت منا التفاوض مع البلطجية المعتدين على النيل"، وأضاف أن المسئولون يمتنعون عن التدخل بحجة تلقيهم تهديدات والتعدي يتم تحت سمع وبصر شرطة المسطحات المائية ،وإستطرد أحمد إبراهيم حديثه بأن أحد المسئولين قال لي "وأنت مالك هذه أرض الدولة" .

وكشف شاهد العيان أن من يعتدون على النيل يفعلون ذلك في حراسة البلطجية ولم يحدث أي تدخل من مديرية أمن بني سويف ومحافظ بني سويف رفض إستقبالنا والإستماع للمشكلة كما أن جميع الجهات المعنية لديها تفاصيل الإعتداءات على نهر النيل في مدينة الواسطى ولكن لم يتحرك ساكنا وأضاف أن الإعتداءات بدأت بعد الثورة وتضاعفت في الأسابيع الأخيرة.

 من جانبه اعترف المستشار ماهر بيبرس محافظ بني سويف في مداخلة مع جابر القرموطي بحدوث تعديات بالفعل على مجرى النهر بالواسطى، وأكد ان التعديات على نهر النيل بدأت منذ 5 اشهر وأن المحافظة  طلبت من جهاز حماية النيل صنادل ومعدات متطورة  لنتمكن من إزالة هذه التعديات وحتى يتم حماية النيل ووضعنا برنامج لازالة التعديات وسنعالجها بحزم ولقد اوقفنا بعض التعديات بالفعل ولكننا توقفنا بسبب الاحداث ونحن في انتظار المعدات وسوف نزيل جميع التعديات خلال الاسبوع القادم.
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter