الأقباط متحدون - «الداخلية» تبدأ إعادة محاكمة ٢٥٢ من أهالى سيناء
أخر تحديث ٠٠:٤٧ | الأحد ٧ اكتوبر ٢٠١٢ | ٢٦ توت ١٧٢٩ ش | العدد ٢٩٠٦ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

«الداخلية» تبدأ إعادة محاكمة ٢٥٢ من أهالى سيناء

كنيسة مار جرجس فى رفح
كنيسة مار جرجس فى رفح
بدأت وزارة الداخلية إجراءات إعادة محاكمة ٢٥٢ من أهالى سيناء المحكوم عليهم غيابياً، بعد تعهد الرئيس محمد مرسى بإعادة المحاكمات الغيابية خلال لقائه شيوخ قبائل سيناء، أمس الأول، فيما تعرض منزل مواطن قبطى فى رفح لإطلاق النار، أمس.
 
قال اللواء أحمد حلمى، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، إن اتفاقًا تم بين الوزارة والمحامى العام لنيابات الإسماعيلية، على إخلاء سبيل المحكوم عليهم فور الانتهاء من الإجراءات. وأضاف «حلمى» أن الرئيس أصدر توجيهات لوزارة الداخلية بإعادة فحص جميع الإجراءات، التى تم اتخاذها بشأن المحبوسين من أبناء سيناء، ورفع الظلم عنهم.
 
من جهة أخرى، أكدت أسر قبطية فى مدينة رفح تعرض منزل مواطن يدعى مجدى ناروز لإطلاق نار من مجهولين، صباح أمس، مما أدى لإلغاء قداس كان مقررًا إقامته فى كنيسة مارجرجس برفح. وقال القمص كيرلس فيكتور، وكيل مطرانية شمال سيناء، المتحدث باسم الأسقفية، إنه تلقى اتصالا من المحافظ يبلغه برفض إقامة صلاة أول قداس داخل كنيسة مارجرجس برفح، التى تم تدميرها أثناء الثورة بعد تجديدها، لدواعٍ أمنية.
 
 وقال القس يوسف صبحى، كاهن كنيسة مارجرجس، إن الأسرة التى تم إطلاق النار على منزلها توجهت إلى الأسقفية، لكى ترحل من المدينة، مرجحاً أن يكون سبب الهجوم هو ظهور من بديع، زوجة المواطن مجدى ناروز، فى برنامج تليفزيونى، واتهامها «الإخوان» بأنهم وراء ما يحدث، حسب تعبيره.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.