الأقباط متحدون - خبراء: قَسَم رئيس مخابرات مصر تأكيد على الأسلمة
أخر تحديث ٢٣:٣٢ | الأحد ٢٣ سبتمبر ٢٠١٢ | ١٢ توت ١٧٢٩ ش | العدد ٢٨٩٢ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

خبراء: قَسَم رئيس مخابرات مصر تأكيد على الأسلمة


اعتبر اللواء سامح سيف اليزل، رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بجريدة الجمهورية، أن الأسلوب الذي أدى به رئيس جهاز المخابرات العامة الجديد القسم أمام رئيس الجمهورية يدل على وجود تيار إسلامي في هرم السلطة المصرية.
وأكد اليزل في تصريحات لـ”العربية.نت” أن طريقة أداء القسم لرئيس المخابرات العامة ليست جديدة، ولكن الجديد فيها هو وضع المصحف الشريف وقسمه عليه، بالإضافة إلى علانية القسم ونشره في وسائل الإعلام المصرية، فهي سابقة لم تحدث في تاريخ الجمهورية المصرية منذ عام 1952، هذا بالإضافة إلى الإعلان عن رئيس الجهاز نفسه يعتبر جديداً على جهاز المخابرات المصرية منذ نشأته.
 
وكان رئيس الجمهورية المصرية أصدر الأربعاء قراراً بتعيين اللواء محمد رأفت شحاتة رئيساً للمخابرات العامة في البلاد، بعد أن كان يشغل منصب القائم بأعمال رئيس المخابرات. ويعد شحاتة أحد الكوادر المهمة داخل جهاز المخابرات، وسبق له أن تولى منصب وكيل الجهاز، كما تولى الأمانة العامة للمخابرات.
وفي تطابق للرؤية، أكد الدكتور محمد قدري سعيد، رئيس وحدة الدراسات العسكرية بجريدة الأهرام، أن في القسم على المصحف تأكيد على إضفاء الطابع الإسلامي على نظام الحكم في مصر.
 
كما ذكر اللواء سامح سيف اليزل أن تأدية اللواء محمد رأفت شحاتة اليمين أمام الرئيس محمد مرسي، يتنافى مع السرية المفروضة على أداء الجهاز.
في المقابل، أكد المستشار القانوني لرئيس الجمهورية د.محمد فؤاد جاد الله في تصريحات له “أن العلانية في حلف اليمين لرئيس المخابرات الجديد هو قمة الشفافية والوضوح والتطور لدور المخابرات العامة”.
إلا أن اليزل أبدى اعتراضه على حلف اليمين على المصحف وتساءل “ماذا لو كان تم اختيار رئيس الجهاز من المسيحيين مثلا؟”.
أما اللواء عادل سليمان، رئيس مركز دراسات المستقبل، فقال “إن قسم المخابرات العامة، الذي تم نشره قسم جديد، وإنه تمت صياغته بما يتماشى مع مهمة رئيس المخابرات العامة”.
 
وأضاف أنه تفاجأ بوضع صيغة منفردة لهذا القسم، مشيراً إلى أن القسم القديم لرئيس المخابرات العامة، كان هو القسم نفسه الذى يُقسمه الوزراء والمحافظون، على أساس أن الدرجة الوظيفية لرئيس المخابرات العامة توازي درجة الوزير أو المحافظ.
ليس الأمر اعتيادياً
ورداً على التساؤلات التي أثارتها صياغة القسم خاصة فيما يتعلق بالولاء لرئيس الجمهورية في عبارة “أن يكون ولائي كاملا لرئيس الجمهورية” قال اللواء عادل سليمان “هذه العبارة تم وضعها طبقاً للقانون رقم 100 لعام 1971″، الذي ينص على أن المخابرات العامة تتبع رئيس الجمهورية تبعية مباشرة، وأن رئيس المخابرات يُكلف بشكل مباشر بالمهام من قبل رئيس الجمهورية.
 
من جانبه، أشار اللواء سامح سيف اليزل، إلى أنها المرة الأولى التى يتم فيها الإعلان عن قسم رئيس المخابرات، وبصيغة جديدة مختلفة عن القسم القديم، مضيفاً: “وإن كان بند الولاء الكامل لرئيس الجمهورية، موجودا في القسم للمحافظين والوزراء وخريجي الكليات العسكرية”.
واختلف سيف اليزل مع اللواء عادل سليمان، حول أن ظهور اللواء محمد شحاتة الرئيس الجديد للمخابرات العامة وهو يقسم على المصحف الشريف مصاحبا لجملة “أقسم بالله العظيم، وبكتابه هذا”، مؤكداً أنه ليس أمرا عاديا، ومعتبرا أن المقصود من ذلك هو إضفاء الصبغة الإسلامية على الدولة،
وأن هذا الأمر مقصود في حد ذاته وهو محاولة أن يعلن التيار الإسلامي عن نفسه.
وأشار اليزل إلى أنه سيتم تغيير قسم المحافظين والوزراء في المرحلة المقبلة بما يتماشى مع الصبغة الإسلامية وفق توجهات رئيس الدولة.
 
واتفق الدكتور محمد قدري سعيد، رئيس وحدة الدراسات الأمنية والعسكرية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، مع رؤية اللواء سيف اليزل في أن القَسم الذي أقسم به رئيس المخابرات العامة المصرية على المصحف، تقليد جديد، وأنه يدل على أن الدولة تتخذ لنفسها اتجاها دينيا، وأن يؤكد أصحاب الوظائف الحساسة في الدولة الولاء لله ولرئيس الجمهورية، على حد قوله.
ومن جانبه شدد مستشار رئيس الجمهورية في تصريحات لصحيفة “الشروق” على أن “القسم الذي تلاه رئيس المخابرات العامة لم يحدث فيه تغيير، ولا يوجد مشكلة في حلف اليمين”.
وأضاف “القسم ينص على أن ولاء رئيس المخابرات الأول والأخير للدولة ومن انتخبه الشعب بصفته وليس اسمه”.
 
وجاء في نص القسم الذي تلاه رئيس المخابرات الجديد: “أقسم بالله العظيم، وبكتابه هذا، أن أكون مخلصا لجمهورية مصر العربية، مؤمنا بمبادئها وأن أعمل جاهدا على تحقيق أهدافها وخدمة شعبها، وأن يكون ولائي كاملا لرئيس الجمهورية ولجهاز المخابرات العامة، محافظا على أسرار العمل في الجهاز وخارجه، متعاونا مع رؤسائي ومرؤوسي مضحيا بكل ما أملك لرفعة هذا الجهاز محافظا على سلامته بروحي ودمي والله ولينا وضميرنا والتفاني رائدنا والكتمان وسيلتنا والله على ما أقول شهيد”.
ومما أثاره القسم الجديد إضافة جملة “الولاء لرئيس الجمهورية” للقسم، والتي اعتبرها الخبراء العسكريون جديدة، كما قال اللواء عادل سليمان، مدير المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية حيث استنسخ رئيس الجمهورية الولاء له من قانون المخابرات العامة رقم 100 لسنة 1971، والذي ينص على “أن مدير المخابرات يعينه ويقيله رئيس الجمهورية ويكلفه بمهام معينة”.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.