الأقباط متحدون - كامل لـالنائب العام: لقد تقدمنا لسيادتكم ببلاغ بخصوص حرق الإنجيل، ونحن على يقين إنه سيلقى مصيره إلى صندوق القمامة
أخر تحديث ١٧:٠٥ | الخميس ١٣ سبتمبر ٢٠١٢ | ٢ توت ١٧٢٩ ش | العدد ٢٨٨٢ السنة السابعة
إغلاق تصغير

"كامل" لـ"النائب العام": لقد تقدمنا لسيادتكم ببلاغ بخصوص حرق الإنجيل، ونحن على يقين إنه سيلقى مصيره إلى صندوق القمامة


كتبت: ماريا ألفي
تحت عنوان "رسالة مفتوحة الى سيادة النائب العام"؛ أرسل الناشط القبطي "رامي كامل" رسالة للنائب العام الدكتور "عبد المجيد محمود"، تحت عنوان :"أنت لا تقدر ونحن نعرف".
 
قال خلالها :"سيادة النائب العام المستشار "عبد المجيد محمود" مقدمه لسيادتكم رامى كامل سيد مواطن مصرى جرحه أن يتم حرق وتمزيق الكتاب المقدس في قلب العاصمة المصرية التى هى بطبيعة الحال تحت السيادة المصرية، وتحت سيادة سلطتكم القضائية من قبل شخصية عرف عنها العنصرية والتعصب وهو الاستاذ احمد عبدلله وشهرته ابو اسلام وهو صاحب قناة الامة الفضائية وله عدة مؤلفات عنصرية تبث الطائفية فى المجتمع وتحث على كراهية الاقباط ومسيحيتهم وتاريخهم ولغتهم وكنيستهم" 
 
سيادة النائب العام لقد تقدمنا لسيادتكم صباح اليوم 13 سبتمبر 2012 بلاغ يحمل الرقم 3396 بلاغات النائب العام ونحن على يقين انه سيلقى مصيره إلى صندوق القمامة كمثل كل البلاغات التى قدمناها ضد شيوخ التطرف الذين ينتهكوا المسيحية فى مصر، والآن نستطيع أن نقول وبكل ثقة أن المسيحية مضطهدة فى مصر ويتم اهانتها بمعرفة الدولة المصرية وتحت غطاء من النيابة العامة المصرية وتحت اشراف سيادتكم ونتحدى أن يكون هناك بلاغ واحد من مئات البلاغات ضد شيوخ التطرف قد تم التحقيق فيه
 
سيادة النائب العام نحن نكن لكم كل الاحترام ونعلم علم اليقين انكم لن تقدموا أبدًا على مسألة أي فرد من الحكام الجدد لمصر، كما لم تحاكموا أي فرد من النظام السابق الا بعد ثورة الشعب فى 25 يناير، ونرى أن المانع لا يتوقف عند مجرد ان السلفيين الآن يحكموا مصر بإرهابهم، ولكن الامر يتعلق ايضا بعقيدة النيابة العامة فى التعامل مع جريمة اذدراء الاديان التى تحولت الى جريمة ازدراء الاسلام فقط اما المسيحية المهانة فى قنوات مصر الفاضئية واعلامها فلا يوجد من يتصدى، واذكر سيادتكم ان عشرات الشباب الاقباط تم سجنهم لمجرد الادعاء الغير مستند لأي دليل بانهم ازدراوا الاسلام ولكن الامر يتعلق بالاغلبية والاقلية العددية والتعصب الدينى المتفشى فى المؤسسة القضائية فى مصر.
 
سيادة النائب العام ان رسالتى لك هذه ليست للمطالبة بالتحقيق فى البلاغ فكل قبطى فى مصر لا يساوره الشك لحظة واحدة ان بمجرد الخروج من مكتب البلاغات يتم القاء البلاغ فى القمامة، ولكن رسالتى هذه للتاكيد اننا تقدمنا بهذا البلاغ كمواطنين اقباط اثنان منهم يعملوا فى القضاء الواقف وهم الاستاذ "سعيد فايز" والاستاذ "كرم غبريال" وانا كشاب قبطى ارفض الهجرة وترك وطنى تحت الضغوط والتهديدات التى تطال حياتى من هولاء المتطرفين كغيرى من النشطاء الاقباط، انما تقدمنا بالبلاغ لاثبات موقف سوف ننقله الى المحافل الدولية " اعلاميا على الاقل" ليرى العالم ما يعانيه اقباط مصر مع قضائهم واعلامهم ومؤسسات دولتهم والى اى مدى المسيحية مهانة ومستباحة فى مصر الكنانة التى كانت يوما وطنا للجميع 
 
وأختتم "كامل رسالته بتوقيع
 
مواطن درجة تانية 
رامى كامل


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter