الأقباط متحدون - طباء النديم: مايكل نبيل لم يدع الاصابة باضطراب عقلي، ولم يطلب الفحص النفسي، حتى لو كان ذلك هو سبيل الافراج عنه.
  • ٢٠:٢٢
  • الاربعاء , ٢٦ اكتوبر ٢٠١١
English version

طباء "النديم": مايكل نبيل لم يدع الاصابة باضطراب عقلي، ولم يطلب الفحص النفسي، حتى لو كان ذلك هو سبيل الافراج عنه.

٤٥: ٠٤ م +02:00 CEST

الاربعاء ٢٦ اكتوبر ٢٠١١

 كتب: عماد توماس

 
أرسل أطباء مركز "النديم"، رسالة مفتوحة الى الجمعية المصرية للصحة النفسية والأستاذ الدكتور أحمد عكاشه رئيس الجمعية المصرية للطب النفسي، بشأن  الفحص النفسي الجبري لمايكل نبيل سند وتحويل الدكتورة بسمه عبد العزيز للتحقيق.
 
وقال الأطباء فى رسالتهم أن مايكل نبيل لم يدع الاصابة باضطراب عقلي، ولم يطلب الفحص النفسي، حتى لو كان ذلك هو سبيل الافراج عنه.. فهو مدون، معارض، مختلف مع النظام وذلك لا يجعل منه مريضا عقليا. ومن ثم من حق مايكل نبيل ان يرفض الفحص النفسي. ومن حق الأطباء النفسيين العاملين في مستشفى العباسية، الأعضاء في الجمعية المصرية للطب النفسي، الموقعة على اعلان مدرير لاخلاقيات ممارسة مهنة الطب النفسي ان يرفضوا هذا القرار ويرفضوا الكشف عن شخص لا يمثل خطرا لا على نفسه ولا على المجتمع من حوله ولم يشكو ولم تشكو أسرته من كونه يعاني مرضا نفسيا. 
 
هذا ما أعلنته الدكتورة بسمه عبد العزيز بصفتها مدير الإعلام والتثقيف بالأمانة العامة للصحة النفسية والناشطة في مجال حقوق المرضى والتي ساهمت في لجنة صياغة لائحة حقوق المريض النفسي في بيانها الصادر بالأمس، ليس دفاعا عن حق مايكل في عدم الخضوع للفحص النفسي دون أسباب مهنية فحسب وإنما أيضا دفاعا عن المهنة عموما وآدابها وفي مواجهة الوصمة التي تفرض العزلة على المرضى النفسيين والمؤسسات النفسية ذاتها. 
 
وبدلا من التحقيق في ملابسات المحاكمة التي دفعت المحكمة العسكرية الى استخدام الطب النفسي للانتقام من واحد من معارضي المجلس العسكري تحدث الدكتور محمد الشربيني بالأمس في مداخلة على برنامج بلدنا بالمصري، ليعلن تحويل الدكتورة بسمه عبد العزيز الى التحقيق وليعلن على خلاف الحقيقة انه لا يوجد نزيل باسم مايكل نبيل سند في مستشفى العباسية، الأمر الذي نفاه الطبيب المقيم بمستفشى العباسية أحمد حسن والذي أكد أنه زار مايكل بنفسه وتحدث معه فيما يثبت أن المتحدث باسم وزير الصحة لم يتهم الدكتورة بسمه باشاعة أخبار كاذبة فحسب، بل قام متعمدا بتضليل الرأي العام بشأن حقيقة احتجاز ناشط سياسي في مستشفى العباسية
 
وأعلن  أطباء مركز النديم للتأهيل النفسي لضحايا العنف باعتبارهم أعضاء في الجمعية المصرية للطب النفسي وباعتبارهم أصحاب حق في عدم تشويه المهنة وعدم العبث بممارستها لصالح أغراض سياسية لا تمت للطب بصلة وتعيد الى الأذهان جرائم عصور مضت حيث كانت مستفيات الطب النفسي تستخدم بديلا عن السجون والمعتقلات، تضامنهم الكامل مع الدكتورة بسمه عبد العزيز متوجهين لها بالتحية لاحترامها آداب المهنة وأخلاقياتها
 
وطالب الأطباء  الجمعية المصرية للطب النفسي بأن تتخذ موقفا من إساءة استخدام المهنة لصالح أغراض سياسية لا تمت للطب النفسي بصلة، والمطالبة بوقف التحقيق الذي هددها به المهندس محمد الشربيني على الهواء مباشرة في برنامج بلدنا بالمصري،  وإعادة الاعتبار للدكتورة بسمه عبد العزيز ،  وإعلان رفض الجمعية لتحويل ناشط سياسي الى الفحص النفسي عقابا لممارسته حقه في حرية الرأي والتعبير