الأقباط متحدون | سبتمبر 2009
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
ستظهر الصفحة بشكل مختلف لآنك تستخدم نسخة قديمة من متصفح أنترنت أكسبلورر، استخدم نسخة حديثة من انترنت اكسبلورر او أى متصفح أخر مثل فايرفوكس لمشاهدة الصفحة بشكل أفضل.
أخر تحديث ١٩:٤٧ | الأحد ٢٦ ديسمبر ٢٠١٠ | ١٧ كيهك ١٧٢٧ ش | العدد ٢٢٤٨ السنة السادسة
الأرشيف
شريط الأخبار
طباعة الصفحة
فهرس الدنيا خيارة
Email This Share to Facebook Share to Twitter Delicious
Digg MySpace Google More...

تقييم الموضوع : *****
٣٤ أصوات مشاركة فى التقييم

سبتمبر 2009

الأحد ٢٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٠: ٠٩ ص +02:00 CEST
حجم الخط : - +
 

على الفيسبوك مع بيسو
أنا: "أخبارك إيه؟"
بيسو: "بلم أشلاء معركتك الأخيرة"
"أنا ماعملتش حاجة ... و الله ما عملت حاجة المرة دى ... أنا كنت داخلة و نيتى كويسة بس هو إتغابى"
"هو أنا يا كوكو عمرى لومتك على حاجة و لا حكمت عليكى بحاجة ... و أنا و الله طول الليل و أنا باسمع له ما فيش على لسانى غير غلط .. غلط كدة"
"ما تكتب لى كدة manual و أنا هحطه على النت علشان كل واحد جاى يبقى عارف هو داخل على إيه."
"إيه الفكرة البشعة دى ... مافيش حاجة اسمها كدة ... انتى عارفة انتى ليه عمرك ما هتتجوزى؟"
"إيه اللى انت بتقوله دا؟ و ماتجوزشى ليه بقى؟"
"لأ مش قصدى ... أنا كل اللى عايز أقوله إن دى نقطة معتمة بالنسبة لك لكن واضحة جدا لكل اللى يعرفوكى كويس. انتى متخيلة إنك عايزة تتجوزى لكن القريبين منك فعلا عارفين إنك بتهربى من الجواز"
"أنا مش موافقة بس مستعدة أسمع"
قال بكل ثقة: "اشرحى لى كدة تصورك عن الحياة الزوجية"
"عادى يعنى ... شريك حياة ... رحلة العمر ... حب ... تفاهم ... احترام ... أطفال ... كدة يعنى"
"مين من المراحيم كان نفسك تكملى معاه بقية حياتك؟"
خضة ... لسة مخضوضة ... "مافيش"
"ليه؟ ماحبتيش حد فيهم؟"
"انت ليه بتسأل أسئلة صعبة كدة؟"
"انتى خايفة ... بتدخلى كل علاقاتك و انتى خايفة"
"خايفة من إيه؟"
"من الصورة اللى انتى رسمتيها ... من تعريفك للزواج ... من الكلام المبالغ فيه اللى انتى قولتيهولى. هل بتواجهك مشاكل اتخاذ القرار فى أى حاجة تانية فى حياتك؟ انتى بتغيرى شغلك فى ليلة و بتغيرى الكارير بتاعك بقلب ميت و انتى واثقة من النجاح و بتشترى هدومك من على النت من غير ما تقيسيها و لا حتى تلمسيها ... انتى لو لعبتى قمار هتبقى جبارة ... إيه الفرق بين الحاجات دى و بين الجواز؟"
"الحرية ... أى قرار هاخده فى أى حاجة فى حياتى مش هيبقى النهاية .. اشتريت حاجة و طلعت وحشة هرميها ... اشتغلت فى مكان و طلع نص نص هسيبه ... اشتغلت فى مجال و ما نجحتش هغيره ... صاحبت واحدة و طلعت قليلة الاصل هقطع علاقتى بيها ... لكن الجواز مش لعب عيال"
"و علشان كدة عمرك ما هتتجوزى ... انتى مش بتعرفى تحطى وشك فى الحيط ... مش بتعرفى تقفلى عليكى باب مفتاحه مش معاكى ... تعريفك للجواز اللى انتى قولتيه فوق دا ممكن يخيل على حد غيرى .. خلينى بقى أترجم لك كلامك .... الحياة الزوجية حصار ... خانقة ... تطفل ... سيطرة ... خضوع ... و نهاية عصر حريتك و استقلالك عن المنظومة."
"بس لو لقيت الشخص الصح مش هتبقى كدة"
"بصى كدة لإختياراتك من سنة ما عرفتى يعنى إيه حب و طلعيلى اختيار واحد يصلح للزواج و لو بنسبة 70%"
سكت خالص
"انتى قررتى إنك عايزة تتجوزى فى ديسمبر 2008 ... من ساعتها للنهاردة عرفتى كام واحد؟"
"يووووووووووووه كتير"
"و كلهم غلط و مش مناسبين ... مش شايفة إن دى صدفة غريبة؟"
صمت
كمل كلامه و قال: "دى مش صدفة .. انتى مش عايزة تتجوزى ... انتى مقضياها ... و دا مش عيب ... العيب إنك تعيشى فى حزن لأنك مش لاقية شريك حياتك و انتى اصلا مش مقتنعة إنك محتاجة شريك ... انتى لا عايزة حد يشاركك حياتك و لا عايزة تشاركى حد فى حياته ... ما تقولى إنك مبسوطة كدة و خلاص."
صمت مستمر مع موافقة ضمنية
و ختم كلامه اللى طلع صح جدا و قال: "فى حاجة اسمها الإحتياج ... هى دى اللى بتجمع الاتنين ببعض. و فى حاجة اسمها تنازلات ... هى دى اللى الواحد بيعملها بسبب موضوع الإحتياج. الموضوع سهل .. محتاجة لفلان و لا لأ و مستعدة تتنازلى عن إيه من المسلمات اللى فى حياتك علشانه ... مساحة تحرك .. حرية ... استقلالية ... وقت ... مشاعر؟"

***
كلامه صح ... أنا مش هقول أن أنا مش محتاجة حد لكن احتياجى و اعتمادى على وجود أشخاص معينين بيتم فى أضيق الحدود و على أساسه نسبة العطاء و الاهتمام و التنازلات برده بتتم فى أضيق الحدود.
        ***
حلها إيه؟ الحب ... بس مش الحب المفاجئ المراهق المشتعل اللى عمره قصير دا! أنا باتكلم عن حب على نار هادية ... عن اعجاب و انجذاب و احترام بياخد وقته لحد ما الشخص دا يتغلغل فى كل ثغرة فى كيانى لحد ما أبقى مش عارفة مين أنا و مين هو ... أيها الرجل احذر الحركات المفاجأة و القفزات العاطفية العنيفة ... اللهم بلغت.
الواحد مش بيتجوز اللى بيحبه
الواحد بيتجوز اللى محتاج له
الواحد مش بيتجوز اللى ما يقدرش يعيش من غيره
الواحد بيتجوز اللى يقدر يستحمل يعيش معاه




كن في قلب الحدث... انقر هنا لتحميل شريط الأدوات الخاص بالموقع لتصلك الأخبار لحظة حدوثها



تابعونا على صفحتنا علي الفيسبوك
تقييم الموضوع :
 
تعليقات القراء


9- امراض مجتمع شرقى
ابن البلد email | ٢٥ يناير ٢٠١١ - ٢٨: ٣٦: ٠٣
١-  
انا تأكدت ان الغربيين صح وان ربنا انعم عليهم بالعقل و النفس القوية الحرة الكريمة ، قدسوا الحقيقة ولم يخفوها ، قدسوا الحب ولم يحتقروه ، قدسوا الحرية و رفضوا الهوان ، قدسوا العقل ورفضوا الحكى الفارغ ، فلم تصبهم الامراض وعاشوا الحياة ولم يموتوا وهم احياء ، وباركهم الله ولييس عيبا ان نتعلم منهم ،و كفانا نفاقا .
8- الله عليكى يا مروة جبتى م الاخر
semsema email | ٥ يناير ٢٠١١ - ٤٨: ٥٤: ٠٢
٠  
الواحد مش بيتجوز اللى بيحبه
الواحد بيتجوز اللى محتاج له
الواحد مش بيتجوز اللى ما يقدرش يعيش من غيره
الواحد بيتجوز اللى يقدر يستحمل يعيش معاه
لو اقلك من اروع ما كتبتى قليل
انا بجد حاسه كل كلمه
الله عليكى بجد فعلا الواحد مش بيتجوز الا اللى يقدر يعيش معاه ومحتاج له فعلا مش حب بقى وبطيخ
7- يا مروة قوليله
tell him email | ٢٨ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٩: ١٥: ٢٢
٠  
ياريت يا مروة تقوليله انها صريحه جدا مع نفسها وكانت صريحه معاه والدليل ان عندها الجراه تكتب اسمها لكن هو لا .
قوليله يا مروة انها لما كانت بتعلق ع مواضيعك كانت ف الاغلب مش قصداك لكن الي ع راسه باطحه
قوليله ان من كتر صراحتها صارحته بمشاعرها الي هي حاسه بيها حتي افكارها التافهه و الاشارات الي كانت حطاها ف بالها لكن هو حلقه من الغموض.
قوليله انها من طبعها انها تخاف و خاصه وهي داخله ع تجربه جديده ف حياتها و كانت محتاجه لحد ياخد بايدها لكن هو طلع خواف اكتر منها ولما عرفت فطست ع روحها من الضحك
قوليه يا مروة انها كانت ع استعداد انها تضحي باحلام كبيره ف حياتها و تكون شريكها للابد بس كانت مستنيه تعرف انه صادق ف مشاعره وانه يقدر يشيل مسؤليتها لكن هو ف اول خطوة هرب .
قوليله كمان اخر حاجه ان لو كان جواها حبه امل فهو بيهدمه لانها بدات تصدق انه بيلعب بمشاعرها .
6- كانون ثان 2010
قبطاوى email | ٢٨ ديسمبر ٢٠١٠ - ٥١: ١٨: ٠٤
٠  
الكلام يا مروة بيعكس طريقة تفكيرك . ألفاظك واتهاماتك وعدم الصراحة ومحاولة لحلحة اللى قدامك حتى بادعاء وجود عريس . تبين الفرق الشاسع بين فكرك وفكر الناس اللى حواليكى ومش المسألة مين كويس ومين وحش المسألة فيه تطابق ولا مفيش ، لكن السؤال ما كل هذا الأمل فى مسألة تبدو بعيدة عن التحقيق ؟ ما سر هذا الامل ؟ تكون رؤية ولا إيمان ؟ يا ريت تحكى لنا عنه يا مروة يا حبيبتى .. بجد مش هزار . سنة جديدة حلوة عليكى .
5- you touched me I do the same and every time i gave reasons
Alaa Zaki email | ٢٧ ديسمبر ٢٠١٠ - ٣٠: ١٣: ٢١
١-  
الحقيقه اني مش فاهمة ايه اللي يخليني اغامر براحتي و حياتي و أشارك واحد انا محتاجاه بس بشكل مختلف عن اللي هوه فاهمه ....انا مش محتاجه فلوس ولا حمايه ولا حد يخترق و حدتي و شغلي و يتحكم في خصوصياتي... بهرب و مش بدي اي فرصه للرجوع.......... بشكرك وبتمنى ليكي ايام سعيده
4- مفيش احترام الاخر
المجري السريع email | ٢٧ ديسمبر ٢٠١٠ - ٣٦: ١٠: ٠٩
٣-   ٠
الاخت مروة عايشة في عصر النت ونسيت عصر الواقع مروة ممكن تتكلم مع بيسو علي النت واهه كله كلام والله اعلم بنيات بيسو او غيره الواقع بيفرض علينا واقع غير واقع بيسو ومرة علي الفيس بوك واعتقد ان واقع بيسو ومرة سوف يسود قريبا لان الزمن بيتغير ان وافقنا ما ابينا لكنه واقع مبني علي ارضية غير صالحة مثلا ماعندناش الا ثقافة التحكم وفرض الراي واذبح لها القطة وادبحي له الفار وجوزك علي ما تعوديه وصراع بايخ لابد في المدارس والجهات المعنية يعلمون الناس احترام حرية الاخر حتي لو خطا وكل واحد ينام علي الجنب اللي يريحه ويختار طريقه مع من يشاء لكن واقع المادة والوالدين والاصدقاء لهم اثر كبير في حياتنا
3- لا يا استاذ مجدي
روز email | ٢٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ٠٥: ٢١: ٢٢
١-  
بيسو قال الصح و مروة عارفه الكلام ده لكن مش عايزة تواجه روحها بيه عشان كده بتتلكك ع الهايفه بس مش عيب ان الواحد يخاف من خطوة زي دي ده برضه اسمه حرص والحرص واجب ومع التجارب بنتعلم ومع الوقت هنحس باحتياج و نعرف نوازن مشاعرنا.
ع العموم يا مروة انتي النهارده بمقالتك رجعتي بعد غيبه طويله بقالك فترو كنتي بتلبخي ف الكلام .
و قبل ما انسي واجب علينا نعيد ع كل القبطاويه و نقولهم عام سعيد عليكم بالخير دايما وان شاء الله الي جاي احلي و بنقولهم برضو عيشو حياتكم وافرحوا و انبسطوا و merry xmas
2- أنا وإنتى وبيســو
خالد مسلم email | ٢٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ٣٥: ٤٨: ١٤
٣-  
هاقولك على فكرة تنقذك من ده كله لو مشكلتك واقعية
غمضى عينيكى ووافقى على أول هجوم غرامى جديد وخالى من العيوب الضخمة
لو نجحتى ونجح الزواج هاتعرفى أنك إترددتى كتير بدون مناسبة ولكن برضه هاتسعدى بالرجل الخرافى اللى بتتكلمى عنه فوق ده(حب وتواصل وتفاهم ....) عادى كلنا بنقول كده فى الأول..
لو لاقدر الله مانجحتيش وكانت حياة عادية طبيعية زى الملايين غيرك!
تقدرى تقولى لنفسك كل شوية وإنتى بتهديها : ما أنا أصلاً أنا كنت مغمضة
وتقولى له هوة وإنتى بتهدديه :عارف؟ لو كنت مفتحة كان زمانك فين وأنا فين .. إنت موش عارف بتكلم مين؟ ده أنا مدوباهم خمسين من أفضل الأنواع قبلك؟!! أنا بس كنت مغمضة وصاحية متأخر!
هاتبصى تلاقيه ينسحب من قدامك قوام.. وهوة بيقول فى سره :
- ليه ياربى ماخليتهاش تفتح قبل ماتختارنى أنـــا؟
صدقينى يامروة كلهم بيقولوا كده
حتى( بيسو) ده اللى بينصحك فوق هناك ..فى أول السطور على الفيس بوك. عارفاه؟
أول واحد هايهرب منك ويروح ينصح ناس تانية.
1- تحياتي
مجدي العريان email | ٢٦ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٣: ٤١: ١٢
٠  
Merry Christmas and happy new year
أضف تعليق
الاسم:
البريد الألكترونى: (إختيارى)
عنوان التعليق:
نص التعليق:
ارسال
  * تستطيع الكتابة بالحروف الأنجليزية كلمات عربية داخل نص التعليق ثم تختار المعنى المطلب من القائمة التى تظهر لك، مثل alaqbat = الأقباط وهكذا .. ، وتستطيع غلق هذه الخدمة بالنقر على "on" لتصبح "off" أسفل نص التعليق على الشمال.