الأقباط متحدون | يوليو 1997
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
ستظهر الصفحة بشكل مختلف لآنك تستخدم نسخة قديمة من متصفح أنترنت أكسبلورر، استخدم نسخة حديثة من انترنت اكسبلورر او أى متصفح أخر مثل فايرفوكس لمشاهدة الصفحة بشكل أفضل.
أخر تحديث ٠٠:٥٩ | الأحد ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ | ٣٠توت ١٧٢٧ ش | العدد ٢١٧١ السنة السادسة
الأرشيف
شريط الأخبار
الكاتب
مروة رخا
مروة رخا
جميع مقالات الكاتب
راسل الكاتب
أحدث مقالات الكاتب:
طباعة الصفحة
فهرس الدنيا خيارة
Email This Share to Facebook Share to Twitter Delicious
Digg MySpace Google More...

تقييم الموضوع : ****.
٦٨ أصوات مشاركة فى التقييم

يوليو 1997

الأحد ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٠٠: ١٢ ص +01:00 CET
حجم الخط : - +
 

بقلم : مروة رخا
أنا اتعينت فى فندق ماريوت القاهرة فى يونيو 1997 كمنسقة للعلاقات العامة و دى كانت نقطة من نقط التحول فى حياتى. مش هحكيلكم دلوقتى عن شغلى و سجلى الحافل لكن أنا هحكيلكم عن أول مرة أركب فيها طيارة لوحدى و أروح الغردقة. مدير عام ماريوت الغردقة قرر إنه يعزمنى أنا و مديرة العلاقات العامة و كام واحد من موظفى الحجز و المبيعات علشان نتعرف على الفندق و خدماته و نقدر نسوقه بقلب و عن تجربة.

وقتها أنا كنت 22 سنة إلا كام شهر و كنت فى بداية قصتى المنيلة اللى أنا مش هحكيلكم عليها. التجربة كلها كانت مرعبة بالنسبة لى ... أول مرة أسافر لوحدى ... أول مرة أبات لوحدى ... أول مرة أبقى بعيد عن عين أهلى لمدة 3 أيام متواصلة ... و أول مرة أكون مهزومة و مكسورة بالشكل دا بسبب الحكاية المنيلة.
من لحظة وصولى للفندق و أنا كنت حاسة بغربة وسط زمايلى اللى كانوا مسافرين معايا من القاهرة ... مش لأنهم وحشين ... لأ ...لأنى كنت صغيرة أوى ... صغيرة سنا و صغيرة خبرة و مش فاهمة هما بيقولوا إيه و لا بيتكلموا عن إيه. حتى نكتهم و مناقشتهم كانت غريبة عليا. كلام عمرى ما سمعته فى بيتنا و لا من صاحباتى فى الجامعة و لا من زمايل المدرسة. كلام كبار!
انطلقت لوحدى فى الفندق!

 لقيت البنات بيرقصوا إيرويكس على البحر رقصت معاهم ... لقيت الناس نايمة على الرمل بتاخد tan نمت جنبهم ... لقيت الناس بتلعب speed ball لعبت معاهم ... و ابتديت أفك و أضحك من قلبى ... و اتعرفت على جروب طلاينة و فعلا انبسطت.
بطل القصة المنيلة اللى مش هجيب سيرتها كان موصينى أسلم على Viola ....

مين فيولا؟
فيولا هى قائد فرقة الراقصات بتوع الـnight club  ... زى الشاطرة رحت الـ night club لوحدى و دخلت قعدت و اتفرجت على الـ show ... أنا طول عمرى كان نفسى أبقى راقصة باليه أو فنانة إستعراضية و أحلامى دى ماتت أول مرة فى طفولتى لما كل من شافنى قال لى "يا تخينة" و بعدين ماتت تانى لما كبرت و كل من شافنى قال لى "يا قليلة الأدب". المهم بعد الإستعراض سألت على  Viola و شاوروا لى عليها.

كانت ست كبيرة فى منتصف الاربعينات بشعر أحمر نارى و إبتسامة جميلة. أكيد كانت حلوة أوى و هى صغيرة. أنا مش فاكرة حاجة عن جسمها و لا صوتها و لا طولها و لا عرضها ... كل اللى فكراه نظرة عينيها لما قلت لها إن فلان بيسلم عليكى. مافهمتش ... هى لا فرحت و لا زعلت ... لا قالت لى سلمى لى عليه و لا قالت لى إيه اللى فكره بيا ... نظرتها كانت مبهمة تماما ... شفقة على خوف على أمومة ... و أخدتنى من إيدى علشان أتفرج على الراقصات و هما بيتمرنوا ... الناس دى بتتعب اوى!

سيبت فيولا و مشيت ... رحت ناحية البحر و كنت عايزة أعيط من الهم اللى جوايا. لسة هقعد و أركز فى النكد لقيت راجل جاى عليا. بصيت له بـ استغراب و هو بيكلمنى بـ إنجليزى يقرف الكلب و بيسألنى عن إسمى ... ماعرفش ليه رديت عليه بالإنجليزى برده و قلت له إن إسمى Alexa . دى كانت أول مرة أنكر جنسيتى و لغتى و أستخبى ورا اسم أجنبى.
أخينا قعد يقول كلام كتير أنا ما سمعتش منه غير أقله ... ما بين لغته اللى زى الزفت و التفتفة و التهتهة و الريالة على المزة الأجنبية - اللى هى انا - كلامه صفصف على:
"إنتى لطيفة .. إنتى جميلة ... أنا عايز نكون أصدقاء ... أنا بحب الأجنبيات ... مراتى مش بتتكلم معايا ... أنا عايز أتكلم معاكى ..."
و ضوضاء تانية من المراهق أبو كرش و فانلة مخططة أخضر فى أصفر فى أزرق بالعرض.
شكله كان شارب ... ريحته غريبة ... و فى قشرة خيار صغيرة جدا كانت بتبان على نابه الشمال كل ما يضحك لى الضحكة الغبية اللى كان بيفصل بيها بين الجملة و التانية. بصيت له "بصة السمكة الميتة" و قمت علشان أرجع الأوضة ... شدنى ... شديت إيدى و مشيت ... مشى ورايا ... فضل ينده عليا مرة باسمى و مرة بالصفير و مرة بالبسبسة و الفحيح ... دخلت الأوضة ... و هو فضل واقف برة ... عيطت ... عيطت كتير أوى ... و مش عارفة ليه لقيتنى باسأل نفسى هو ممكن بابا و لا عمى و لا اخويا يبقوا كدة؟ هى الريالة على الخوجات من صفات الذكر المصرى؟ هو الوفاء و الإخلاص اختيار و لا أمر واقع نابع من قلة الفرص؟

صورة الراجل دا اتحفرت فى ذاكرتى ... صوته ... نفسه ... مخارج ألفاظه ... شكل ابتسامته ... التسبيلة المستكينة فى عينيه ... هزهزة كرشه ... غباء نظرته ... ريحة بارفانه القديم أوى ... ريحة نتانة تصرفاته ... شكل صوابع إيديه و رعشتها ... شكل كرشه و هو ساقط بين ريجليه المفرشحة ... شكل بقه المفتوح و إبتسامته المتشنجة ... نقط العرق على جبينه و تحت مناخيره ... خنزير .. خرتيت آدمى!
يوليو 2010

شوفت نسخ مكررة من الراجل دا بعد كدة فى الشغل و فى الشارع و على النت و فى وشوش ناس كتير ما كنتش أتخيل إنهم يطلعوا كدة ... صورة بقراها بين سطور الـ emails اللى بتتبعت لى من كل بنت حبت راجل و طلع متجوز و لا طلع طفس و لا طلع دنئ ... و مهما حذرتها برده بتلبس فى الحيط!
و سميته الراجل السيس و صفاته كالتالى:
•    ماشى – أو قاعد - مع مراته و بيبصبص لكل ما هو مؤنث و فاكرها خفة دم و روشنة.
•    بنته هتقرطسه و هو فاكر نفسه عم الفتك – ما هى أصل الدنيا دى داين تدان.
•    ملقح على النت ليل نهار و مشغل اسطوانة الزوج المظلوم:
"أصل أنا اتجوزت و أنا صغير ... أصل أبويا كان نفسه يفرح بيا ... أصلى ما كنتش فاهم الدنيا صح و لا عارف احتياجاتى إيه ... أصل مراتى مش فاهمانى ... أصلى رومانسى ... أصلى محتاج للحب و الاهتمام ... أصل مراتى جسمها اتبهدل و اهملت نفسها ... يا ريتنى قابلتك من زمان ... أنتى اللى أنا بـ أدور عليها ... أنا بـ أحب أتكلم معاكى ... أنا عمر ما كان ليا فـ الشات و الكلام دا غير لما عرفتك ... ربنا قال مثنى و ثلاث و رباع ... و الله أعلم النصيب فين"
•    قالع الدبلة و عامل فيها جيمس بوند أو لابس الدبلة و بيقول عليها صراحة: "أنا مش باضحك على حد ... و بعدين أنا راجل"
•    بيتحرش بالسكرتيرة و الموظفات فى الشغل ... يا تلاغيه يا هيقطع عيشها
•    بيتحرش بيا أنا شخصيا على الفيسبوك و زى اللى على راسه بطحة بيقول: "أنا مش سيس"!




كن في قلب الحدث... انقر هنا لتحميل شريط الأدوات الخاص بالموقع لتصلك الأخبار لحظة حدوثها



تابعونا على صفحتنا علي الفيسبوك
تقييم الموضوع :
 
تعليقات القراء


49- كل مكان فيه كل صنف
شرف email | ٢٩ يناير ٢٠١٢ - ٥٥: ٣١: ١٧
٠   ٠
الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف ومن الحكمة ألاّ نضع أنفسنا مواضع الشبهات (ولا يخضعن بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض)
قدرشحوك لأمر لو فطنت له ********لاترعى مع الهمل
لقد تنكرت بعض شرائح المجتمع لقيمه لمّا تعمد نظامه السياسى والاعلامى والتربوى تهميش دور الدين
فى الحياة واقصاء المسجد بشيوخه والكنيسة بآبئها عن الحياة
48- Holy shzinit, this is so cool thank you.
Dragon email | ١٦ ديسمبر ٢٠١١ - ٤٤: ٢٥: ٢١
٠   ٠
Holy shzinit, this is so cool thank you.
47- Cucumber
Laila email | ١٥ اغسطس ٢٠١١ - ٤٥: ١٤: ٠١
٠   ٠
Dear Marwa
I am just curious as to why you posted this interesting blog on a Coptic site.Your writing is vivid, gripping and full of humor.Give us more.Thank you..
46- فلاش بااااااااااااااااااك
eagle email | ٢٨ ديسمبر ٢٠١٠ - ٢٥: ٤٧: ٢١
٠  
النوع دة هو نفس النوع اللى ممكن تشوفه كل بنت فى الصالون . و النوع دة الاهل بيموتوا فيه خصوصا لو كان شوال فلوس والكلمة اللى بتتقال \\\"راجل ولا مش راجل؟؟؟؟\\\" و ما تلاقيش كلام تقوله . ف اعتقد لو رجعنا فلاش باك هنلاقى الاخ واحد من دول بيتجوزوا كدة . ومهما اسائت المسكينة فى معاملته ولا كأنه واخد باله .. كأنه أول مرة يشوف بنت .... قرف.
45- ليس كل الرجال هكذا
سيد علي email | ٢٠ ديسمبر ٢٠١٠ - ٤٤: ٢٠: ٢١
١-  
تحياتي لكم

اولا : انا مسلم وفي ديننا ان المرأة لا تسافر بدون رفقة امنه او محرم ولو كان معك رفقة مأمونة أو محرم لما تجرأ هذا السفيه على التحرش بك

ثانيا: اسلوبك جميل ينساب في سلاسة ليرسم لنا الاحداث فنراها كأننا كنا معك

فشكرا لك وشكرا لاصخاب الموقع لاتساع صدرهم لرأي قد يكون مخالف
44- always i like what r u saying
ola email | ٢٠ ديسمبر ٢٠١٠ - ٥٨: ٥٦: ١٨
٠   ٠
سورى يا جميل يمكن انا عرفتك لسه من شويه صغيره بس بجد استفدت منك كتير اوى وبجد انا معاكى فى كل اللى انتى بتقوليه
يا جميل النوع ده من الرجاله كتير جدا وموجود بس هنعمل ايه فى مجتمع مليان بالمتاعب اسره تعبانه هتجيب ايه غير حد كده وهتجوزه مين غير حد زى مراته ومراته دى جايه منين غير من مجتمع فيه نفس الظروف ........سواء باه كان راجل ولا بنت
اللى انا شيفاه انك بتعملى اللى عليكى وزياده من خلال اللى شفته فى كتاباتك او الحلقات اللى بتسجليها بجد انا بحييكى اوى على كل حاجه .
وبعدين يا جميل اللى رد عليكى اول واحد ده هو مزعل نفسه ليه . المهم هو ايه هل هو راجل كويس بمعنى انه يرفض النوع ده من الرجاله ولا اااااااااااااااااااااااااااااااااا.
43- و ايه المشكله
احمد نصر email | ١٢ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٠: ٠٠: ٢٢
٢-  
ايه المشكله في ان المصريين و الشرقيين عموما لما بيشوفو بنت قاعده لوحدها بتتحرك غراءزهم؟.......اقولك انا ايه المشكله ...المشكله ان حضرتك اخدتي و اديتي معاه ...سواءا عشان تسخري من لحظه ضعفه او لفضول عندك انك تشوفي واحد راجل طول بعرض بيريل عليكي(حسب تعبيرك) ليه بره ما فيش المشكله دي ؟.....اقولك انا برضه...لانهم صرحاء ...لانهم ماعندهمش وقت يسخرو من الناس...ما عندهمش فضول يشوفو ضعف الناس,,,,,عندهم احترام للحظات ضعف الناس اللي هما عارفين انها اكيد فيهم برضه...و طبعا ما بيقولوش عليهم خرتيت.....عادي جدا ان البنت او الست بره تلاقي واحد عايز ينام معاها و يعرض عليها ده.....و الموضوع عندهم بينتهي ب أه او لا...مش اكتر من كده.....مش باءه اعد اسمعه بيقول ايه لحد الاخر و بعدين اقول عليه خرتيت....... يعني بامانه كده يا مروه و بكل صراحه..... لو كان الراجل ده دخل دماغك من الاول ...مش كان زمان قرائك كلهم ما يعرفوش حاجه عن القصه دي؟.....؟؟؟......؟؟؟؟.............عموما لو كنتي كملتي قراءه ردي لحد ما وصلتي لهنا....حكون ممتن ليكي جدا....طبعا مش حغير رايي بس حاستغرب انك كملتي رساله ما فيهاش مديح ليكي لحد اخرها....و طبعا حكون اسعد لو سمعت رايك.....
42- وانتو فين من ده كله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اااااااه نسيت الملايكة ف السما بس
الاستراتيجى email | ١١ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٤: ٥٤: ٠٤
٠  
كويس كلام مظبوط بس برضه تعالى اسمعى البنات عندى فى جامعة اسيوط اول ما يشوفوا حد من الطلاب الروس او اللى من الاتحاد السوفيتى السابق عدى ولد عليهم كدة وارمى ودنك تسمعى كلام بالصدفة اتكسف والله اقوله لولد صاحبى وبرضه الاولاد كل واحد اول ما يشوف وحدة منهم تلائى لسانة اتدلدل مترين لبرة وكلام مفيش داعى ليه
المشكلة عندنا هى عئدة بره طول ما الشخص اجنبى لازم نحسسه انه افضل مننا وانه طفرة فى تاريخ ما شافت عنينا وبالتالى لازم هبيص لينا بقرف وانتى جربتى الشخص اللى شبه الجحش الوحشى على حد وصف حضرتك ومى اشمئزازك منه فمبالك الاجانب وبرضه بناتنا بتعمل كدة يعنى مثلا بنات اسيوط تتمنى واد من بحرى وبنات سوهاج تتمنى واد من اسيوط وهكذا برضه عئدة بحرى عندهم
بس الراجل اللى عنده كرامة مش بيعمل كدة بيحافظ على احترامه لنفسه واحترام الناس ليه
اما مثلا اول ما بعدى ف الكلية مش بحب اركز عينى على بنت مهما كانت جميلة عشان متعشمش بحجة كلام العيون انى بحبها ولا معجب وبمشى عادى متجاهل او مش باصص على حد عارفة بيمونى ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بيئولوا لصحابى البنات عنى انى سيس وتنك رغم ان اللى بتطلب منهم حاجة لو كانت عينى مش بتغلى عليها من غير اى مصلحة ومع الاولاد كدة برضه بس حضرتك البنات بتجبر الولد يكون وحش بشرى ومسبلاتى لا يئولوا سيس بينسوا انه ابن ناس ولتربى على اسسس معينة ومعاه اخوات بنات خايف عليهم
وبرضه منظلمش الراجل اللى بيدور بره رغم انه متجوز بس بصى بعد تانى عيل حلينى على ماتفك الربطة الملازمة دماغها مش بتفكها الا ع العيد اما تستحمى وتغسل شعرها وبتنسى الحج المرمى ف الشغل طول اليوم الراجل عاوز تجديد يعنى حاولى تحسسيه انك روبى وهايفة ونانسى وامه وابوه وصاحبه وبنته وكل الدنيا واوعدك انه مش هيبص بره نهائى
41- مروة رخا
Waleed email | ١ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٣: ٤٠: ١٩
٠   ٠
1- فى البداية احب احيكى على اسلوبك فى الكتابة
2- و دى اول مرة اقراة كتاب ليكى قبل كدة كنت قراة بعض المقالات فقط و مشاهدة جزء من حوار تليفزيونى
3- اتفق معاقى فى وصف هذا النوع من الرجال بالخنزير البشرى لان دة شىء مقزز و غبى جدا سواء كان مصرى او اجنبى
40- مافيش امل
الاميره المستاءه email | ٢٤ اكتوبر ٢٠١٠ - ٣٩: ٣٣: ١١
٠  
يلا يا مروه حنعمل ايه كتهم القرف ملوا البلد
39- عندك حق
بسمه امل email | ١٨ اكتوبر ٢٠١٠ - ١١: ٤٠: ١٥
٠   ٠
كلامك فعلا موجود والرجل السيس موجود وبكثره ايضا
الغريبه انه ما يحب يعطي ابدا يحب يأخذ بس يعني لو يعطي زوجته ما يقول انه محتاج له
سوف تعطيه هي اكثر
ولكنه يحب ان يعيش دور المضلوم و المسكين
سلمت يداكي وافكارك
محبتك بسمه امل
38- الف شكر يا مارو
عاطف الحداد email | ١٧ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٤: ٤٨: ٢٢
٠  
لو على ما اعتقد انتي فاكراني يا مروة وتعليقي حيكون بسيط لأن انا مريت بتجارب من اللى انتي بتقولي عنهم وانا راجل وستات كتير فعلا بتبقي مملة وبتتخن وماتهتمش بنفسها ومتسمعش لجوزها وتعتبره كمالة في البيت فمش عيب يدور على فكرة مثني وثلاث . انا عارف انك منطقية وحقانية في كلامك ومفيش حاجة بتبقي مطلقة . في ستات تقرف الكلب وتخلي جوزها يعمل حاجات من اللى قولتي عليها انها مش مضبوطة .
37- الف شكر يا مارو
عاطف الحداد email | ١٧ اكتوبر ٢٠١٠ - ٠١: ٤٩: ١٩
٠   ٠
لو على ما اعتقد انتي فاكراني يا مروة وتعليقي حيكون بسيط لأن انا مريت بتجارب من اللى انتي بتقولي عنهم وانا راجل وستات كتير فعلا بتبقي مملة وبتتخن وماتهتمش بنفسها ومتسمعش لجوزها وتعتبره كمالة في البيت فمش عيب يدور على فكرة مثني وثلاث . انا عارف انك منطقية وحقانية في كلامك ومفيش حاجة بتبقي مطلقة . ... وتخلي جوزها يعمل حاجات من اللى قولتي عليها انها مش مضبوطة .
36- جميل
شيماء الجمال email | ١٤ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٩: ٠٠: ٠٩
٠   ٠
عندك حاجة يا مروة جميلة جداً في كتابتك
بتشد كدة وبتخلي الواحد يبتسم من قلبه

بحب أقرالك

أرجوكي اطبعي الكتاب على نفقتك الخاصة ووزعيه بعيداً عن تحكم دور النشر

بصراحة لازم يتقري ورق
35- الدنيا خيارة
sherry maher email | ١٤ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٦: ٥٧: ٠٣
٠   ٠
مروه كما توقعت اول لما بدأت أقرأ الكلام جذبني جدا و متشوقة للباقي

لكن لازم أقولك الإهداء كان قمة في العذوبة و الرقة و الإحساس .. أنا كمان الفضول بيكلني و متطلعة بشدة أعرف إيه الحكاية المنيلة :)

للأمام يا ميرو ربنا يوفقك
34- مبرووووووك
أمل محمود email | ١٢ اكتوبر ٢٠١٠ - ١٧: ١٢: ٢٢
٠   ٠
هايل يا مروة، المقدمة عجبتنى جدا والمقال هايل وان كان كلى فضول انى اعرف الحكاية المنيلة، بس مانكرش انى مذهولة من تشابه ظروفنا واحلامنا، انا كمان سافرت اشتغل فى الغردقة بس ماقعدتش اكتر من 3 ايام وكان حلمى برضه انى اكون فنانة استعراضية :))
فى انتظار الكتاب كله والحكاية المنيلة :)
33- what is khyara mean
MASSRY email | ١٢ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٠: ٢٦: ١٧
٠   ٠
DEAR SISTER MARWA
WHAT IS KHYARA MEAN , IAM REALY DO NOT UNDERSTAND THE WORD I HAVE 30 YEARS OUT OF SPEAKING ARABIC , CAN YOU EXPLAIN PLEASE AND THANK YOU
32- الفرق فى الاحتواء
pediatric email | ١٢ اكتوبر ٢٠١٠ - ٢٣: ٤٣: ٠٠
٠  
اهلا مروة
قريت الجزء الاول من كتابك الدنيا خيارة ولى شويه ملاحظات اتمنى تستحملينى فيها
- العنوان نفسه وما يحمله من دلالة لسه معبرش عنه محتوى الجزء الاول وفى انتظار باقى الاجزاء لمعرفة علاقة الخيار بما كتبتيه
- رقصتى مع اللى رقصوا ونمتى جنب اللى ناموا واتعرفتى على طلاينة تفتكرى كانت نظرة الناس دى ليك ايه ساعتها وهل شافوك واحدة متطفلة ولا اتاحوا لك الحرية للاندماج معهم
- نيجى بقى للراجل الخرتيت هل اعتراضك عليه علشان الانجليزى المقرف والكرش والتهتهة والتفتفة والفانلة المخططة ولا علشان اقتحامه لخصوصيتك والتحرش بيك
بمعنى تانى لو كان الشخص ده وسيم والانجليزى بتاعه ممتاز ولابس مايوه وممشوق القوام وبرضه متجوز هل حكمك عليه كان هيبقى مختلف وكنتى هتعطيه الفرصة للاندماج معاك زى ما اتصرف معاك اللى كانوا بيرقصوا وبيناموا تحت الشمس
- لاحظت ان فيه اكتر من تعليق فى الموقع رافض وجود مقالك لانه لا يخدم اهداف الموقع وانه مقال بلا هدف مش هأقول انى متفق معاهم ولكن هأقول هاستنى لحد ما يكتمل اجزاء كتابك للحكم على ما تريدى ان تقوليه
- اخيرا ياريت توضحى كنتى تقصدى ايه كلام الكبار اللى قاله زمايلك ومكنتيش فهماه ولا متعودة عليه وهل استهويتى هذا النوع من الكلام ام مازلتى تستغربيه وتنفرى منه مثلما تنفرى من السيس
31- consultant
samir ames email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٨: ٥٥: ٢٢
٠   ٠
الابنه العزيزه مروه أرجو أن لا تاثر كثره الأراء المخالفه وحذفها عليكي حاولي ثانيا وثالثا حتي تبحر السفينه ألي أعماق البحر وموفقه باذن الله خدمه منك ومن المعلقين أماني موسي بتكتب في أي باب في الجريده واكون شاكر مع تحيات سمير اميس
30- الاقباط المتحدون
سى المصرى email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٠٩: ٥٢: ١٦
٠   ٠
رد الإدارة : عذرًا تم حذف التعليق لمخالفته شروط النشر . ونرجو ارسال تعليقات لائقة حتى نتمكن من نشرها
29- قصة جميلة
مجدي منصور برسوم email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٣: ١٧: ١٥
٠   ٠
قصة جميلة جداً ومعبرة وبليغة وبها معاني كثيرة رائعة.
نشكر الكاتبة عليها
ونشكر الموقع على هذه الروائع والمواهب.
بارككم الله.
28- All Of Us met Him
ريهام احمد email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ١٢: ٣٣: ١٣
٠   ٠
انا كمان قابلته في الشارع ماشي ورايا
و ف الشغل مديري
وف النادي ابو اصحابي
وع النت
وووووووووووووووووووووووو
واكيد كل بنت شافته وسمعته مليون مرة لغاية متتخيلي ان الدنيا مافيهاش غيرهم
27- SORRY
MASSRY email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٣٩: ١٠: ١٣
٠   ٠
رد الإدارة : عذرًا تم حذف التعليق لمخالفته شروط النشر . نرجو الالتزام بالبروتوكول الخاص بنشر التعليقات
26- بيحصل يا مروه
د انور email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٥: ٤١: ١٢
٠  
مروه رخا كان اسم زى الطبل ايام ما كنت بشتغل وانا طالب ف فرونت اوفيس شيراتون

الصوره اللى انت بتشوفيها موجوده وفى جنس حوا كمان
انا شفت كتير ستات متجوزه وجوازهم ممتازين وبيحاولو يعملو نفس السيناريو ده
العيب فى الانسان من جوه فى الفكر والثقافه

وبعدين الراجل المصرى عنده مشاكل كبت وتربيه غلط مينفعش تعملى مقالرنه بينه وبين الاجل الغربى اللى اتولد وفى حضنه الجيرل فرند

25- المصرى
لبنى email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٣٠: ٣٤: ١١
٠  
رائعه انت كالمعتاد....عفوية وصادقة...عندك قدرة تحسدى عليها فى وصف المشاعر فاعيش معها واحسها من خلال كلماتك.
لى ب اعتراض بسيط...انا من جيل اقدم منك بكتييييير...الراجل المصرى ماكنش كدة...كان معروف عنه انه شهم...عفيف....مخلص جدا وبالذات لو كان متزوج....وكان فيه رجالة بصباصة....المجتمع باسره كان بيرفضهم.
التغير ده فى الرجل المصرى جاء مع سلسلة التغيرات فى المجتمع كله من بعد انتصار اكتوبر وبدء عصر الانفشاخ(اقصد الانفتاح)..وطغيان رائحة البترول اللى حط علينا زى القدر...استمر بعدها الانهيار فى كل جوانب حياتنا واخلاقنا....حتى تذوقنا للاخلاق...للجمال...تقيمنا للمواقف والشهامة والاخلاص....كل هذه الاسس تاهت بل تكاد تكون ماتت
هى مابقتش حدوتة راجل سيس....بقت حدوتة مجتمع سيس
24- الى مارى تعليق 10
Mr. rimon edisson email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٨: ٤١: ٠٢
٠   ٠
رد الإدارة : نأسف: تم إلغاء التعليق لعدم موافقته لشروط النشر، يُرجى الالتزام بالبروتوكول
23- عادي
mishael email | ١١ اكتوبر ٢٠١٠ - ٠٧: ٢٠: ٠٠
٠  
كنت قاعد في مرسي علم لمدة اسبوعين شغل وكان طعامي في الاوبن بوفيه مع السياح الاجانب اول اسبوع عدي كنت اقعد في المطعم ماتسمعش حتي صوت ملعقة او سكينة بعد كده جه جروب مصري اتفرج بقي علي الدوشة والاطباق اللي تتملي لحد السقف ويترمي نصها وطبعا اول حاجة كانت تخلص هي اللحوم وصوت السكاكين والملاعق والشوك ماتقولش افتراس موش اكل وبعدين بقي تيجي علي البلاج الاجانب عادي بينزلوا بمايوه حتتين او حتة انما احنا المصريين ستات ورجالة نظارة شمس كبيرة لزوم البحلقة من ورا النظارة ،،، ياعالم ياهوو الانثي المصرية هي الوحيدة اللي كانت بتروح البلاج بمكياج كامل شوفتوا التخلف
22- خرتيت ادمى
لولو email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٠: ٤٣: ٢٣
٠   ٠
اولا كلامك شيق وممتع جدا ياميرو ويوصل لقلب القارئ بسرعة واحب اضيف ان الانسان لوعندة مبادئ
ودين (يعنى) غير انة يكون عارف الحلال والحرام يكون بيعمل بية وميوصلش لاهانة نفسة وازلالها
لارضاء شهواتة وغرايزة الحيوانية ويبقى خرتيت ادمى اوووو خرتيتة
21- I love your way in thinking and writing
Alaa Zki email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤١: ٠١: ٢٣
٠   ٠
awesome ya marwa we all had same this but you express about it pretty well
20- موش فاهمه
مني email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٦: ١٢: ٢٢
٠   ٠
موش فاهمه ايه علاقه القصه او المقال ده بموقع الاقباط متحدون ثم ان صوره صاحبه القصه الي حد ما ..والقصه كمان ملهاش هدف ايجابي ،،، ياريت الموقع يهتم بالقضايا القبطيه وبلاش المقالات الغريبه دي ،،، احنا في ايام صعبه ربنا يرحمنا
19- رؤية جميلة
محمد أحمد email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٠٣: ٥٩: ٢١
٠   ٠
رؤية جميلة
تحياتى لرؤيتك السليمة
و لكم سمعت الكثير عن مثل هذا و رايته فى اماكن كثيرة
تحياتى
18- نظرة بسيطة
tefa i live life email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٦: ١٦: ٢١
٠   ٠
رد الإدارة : نرجو قراءة المقال ككل
17- الراجل السيس
zezo email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٢٧: ١٩: ٢٠
٠   ٠
بعد الوصف التفصيلى وبكل المعانى المقرفة اخير عرفت يعنى اى راجل سيس.....اصل نفس المواصفات ده بتاعت واحد اعرفة كويس جدا.....ربنا يكفى شر نفسة
16- رائعة
شاكر email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٣: ٤٣: ١٩
٠   ٠
كلامك ممتع للغاية وانت صريحة والصراحة تعبر عن قوة شخصيتك انت شاطرة وممتازة ونريد ان اقرأ الكثير لك وشكرا
15- سرقوا الصندوق يا ......لاكن مفتاحه معايا
الكابتن email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٣٠: ٤٥: ١٦
٠   ٠
بعد قضائى ثلاثه أيام ممتعه فى أحد قرى الغردقه السياحيه أستيقظت صباحا وفوجئت بسرقه المايوه
وبسؤالى لأمن القريه
قالو متأسفين اصل فيه وفد من نقابه العمال سوف يتواجد لأخر الاسبوع
وفى المساء أتنسف الأوبن بوفيه من نفس عينه أبو فانله مخططه بالعرض
14- من الفقر او الطمع
المجري السريع email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٢٠: ١٢: ١٦
٠   ٠
بعض الرجال يرمون بانفسهم علي الاجنبيات طمعا في فلوس او تاشيرة للغرب لا غير البعض القليل جدا من يريد من الاجنبية جسدها ولكن كله طبعا غلط لكن الحرمان والفقر اساس الاختراعات دي
يعني لو واحدة او واحد سافر فينا الغرب مش هيلاقي احدا من الغرب يسال فيه لانهم في غني عنه تماما
13- الدنيا خيارة
مجدي منصور برسوم email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٦: ٠٥: ١٦
٠   ٠
رد الإدارة : عذرًا تم حذف التعليق لمخالفته شروط النشر . نرجو الالتزام بالبروتوكول الخاص بنشر التعليقات
12- درس من واقع يعيش فى الظلام
د.هانى email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٠: ٥٥: ١٤
٠   ٠
بعد قرائتى لهذة القصة التى تعبر عن اول خبرة لك فى عملك وقبل ان تشعرى بالياس والفشل وقبل ان تأخذى فكرة خاطئة على صنف الرجال اوضح ان حال الانسان العادى يبحث وراء شهوتة بلا ضابط وحينما يترك الانسان العنان لحريتة وان تعطى لة الحرية ويفعهمها بطريق خاطئ يبدأ فى فعل اى شئ ويقول ان هذة صداقة ولة هدف اخر ام هذة هى النجاسة ام الانسان الذى يعرف المسيح وقبلة قى قلبة واختار الحياة الطاهرة والعفة وسط عالم مضل وخاطئ يعيش لا فى شهوة نفسة بل فى تحكم كامل والامانة الزوجية وعدم خيانة الوجة اهم شرط فى نقاء الانسان وطهارتة \\\" كل من نظر الى امراءة واشتهها فى قلبة زنى \\\" وهذا هو زنى الفكر قبل الجسد ويحتاج الى تطهير المسيح والتوبة والتحكم فى افكارة الشريرة اما انت فماذا اختارتى لتعيش وسط هذا العالم؟ وباى سلاح تجابهى شهوات العالم وملذتة؟
11- لا يليق
العمده عماد email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٣٣: ٤٧: ١٤
٠   ٠
رد الإدارة : عذرًا تم حذف التعليق لمخالفته شروط النشر . نرجو الالتزام بالبروتوكول الخاص بنشر التعليقات
10- اى رجل مهما كانت ثقافتة فهم اسلوب واحد
مارى خليل email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٤: ٠٤: ١٤
١-   ٠
اولا يامروة اسلوبك شيق وممتع ويجعل القاريء لايمل ولابد من قراءة المقال فا انت متميزة وصريحة
ثانيا اى رجل بالعالم لة تلك الهيافات الا من بعض الرجال المحترمين الملتزمين بزوجة واحدة ومقتنعين بان زلك هى قسمتهم اما الباقى فهم يجرون وراء نزواتهم جري الوحوش
وعندما يجدو جثة يسيل لعابهم عليها حتى لو كانت مش فى مستوى من معهم
مع الاعتزار لتلك المقولة واسفة جدا
اولا انا ابى رجل واخوتى رجال وزوجى وابنى ايضا حتى لايغضب منى الرجال
كانت امى تقول لى الرجل كالكلب مع الاعتزار لو سمحت لة الست او المراءة يجرى وراءها بلاد ام لو قالت لة جر وطبعا انتى تعلمى تلك الكلمة يرجع ويجر وراءة ازيال خيبتة
ربنا يرحمنا ويجعل الكل يتمسك بالقيم والمباديء المحترمة
9- ???
Aussie email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٢٨: ٠٧: ١٣
٠   ٠
all what I got from this article is your age ...Now ...:)

what is the moral of the story?
8- رائعه كالعادة
مايا email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٦: ٣٨: ٠٧
٠   ٠
بجد مروة كعادتها متألقة ورائعة واسلوب كتاباتها قريب من القلب جداً،اول مقال من الدنيا خيارة بجد مبشر جداً وعقبال المقالات الجايه اللي هنبقا منتظرنها كل اسبوع،بالتوفيق يامروة
7- What is the aim?
STAR email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٢٤: ٢٤: ٠٦
٠   ٠
Hi MARWA
You are nice woman;;& write a good article
but please reply me what is the aim of that article??Thak you so much
6- donia
samir ames email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ١٣: ٢٩: ٠٥
٠   ٠
الدنيا خياره وكاس للي ظلموه الناس جميل أنك تكتبي تاريخ حياتك كبدايه بس لم تذكري طفولتك أنا لو كتبت ساذكر أول درس سنه أولي أبتداي يعني من خمسه وستون عاما أقوم الصبح بدري أبوس أيد بابا وبوس أيد ماما واودي الورده لابله أوجنيه انتي فين يا أماني عمل أدور عليكي مش لقيكي اكتبي واللا سانتحر ومحمود شكوكو علي ما أقول شهيد مع تحيات سمير اميس
5- النسوان ايضا بيتلقحوا علي الاجانب
رؤوف رياض email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٥: ٣٣: ٠١
٠  
قص علي هذة القصة واحد مصري قابلتة في لندن, كان لون بشرتة ابيض وعينية خضراء, مرة قابل بنت قالها هاي ردت علي طول وقالتلة هاي, عرفتة بنفسها انها مصرية وهو قالها انة ايطالي وفي وقت وجيز صارا اصدقاء ايديهم في ايدين بعض وهمس ولمس وما الي ذلك. بعدها لمحت ان معة خطاب مكتوب علية بالعربي فسحبت ايديها من ايدة بشدة وقالتلة انت مصري وضحكت علي وقولت انك ايطالي فرد وقال ماتزعليش المهم ان احنا بقينا صحاب وحاول ان يمسك ايديها تاني رفضت بشدة وقالتلة هذا ليس من عادتنا كمصريين وانهت حديثها معة وتركتة بحجة انها عندها شغل ولازم تتركة.
4- you have
Al Seas email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٥٦: ٢٥: ٠١
٠   ٠
بس حلو قوي التيشرت الأحمر اللي في الصورة \\\\\\\" بصراحة جذاب > ومش عارف إيه لزمت القصة دي في موقع الاقباط
3- مقال رائع
الفريكيكو email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ١٢: ٢٤: ٠٠
٠  
مقال ظريف جدا احيكي عليه ومن خلاله تتضح شخصيتك خفيفه الظل والمرحه واللبقه وايضا الناضجه تحياتي لكي ولهذا المقال الجميل الذي رسم بسمه علي شفتي واكيد علي شفاه كل من قرأه ورغم ذلك فأنه يتعرض لمعاني كثيره اصبحت عمله نادره في ايامناهذه تحياتي مره اخري علي مقالك
2- فكر ذكورى
صفوت سمعان email | ١٠ اكتوبر ٢٠١٠ - ٤٨: ٠٠: ٠٠
٠  
كل المصريين بيبصوا على السواح الأجانب انهم مستودع جنس
وبيحاولوا بشتى الطرق يجبروهم على ذلك ومحاضر الشرطة تؤكد ذلك
وده نتيجة ما يبثه الأعلام المصرى بان الأجنبية بتقع فى غرام المصرى من أول نظرة!!!
1- مقال مفيد وجميل
Emo email | ٩ اكتوبر ٢٠١٠ - ٣٩: ٢٦: ٢٣
٠   ٠
مقال مفيد وجميل
أضف تعليق
الاسم:
البريد الألكترونى: (إختيارى)
عنوان التعليق:
نص التعليق:
ارسال
  * تستطيع الكتابة بالحروف الأنجليزية كلمات عربية داخل نص التعليق ثم تختار المعنى المطلب من القائمة التى تظهر لك، مثل alaqbat = الأقباط وهكذا .. ، وتستطيع غلق هذه الخدمة بالنقر على "on" لتصبح "off" أسفل نص التعليق على الشمال.