الأقباط متحدون - احذر إدمان الإنترنت يشكل خطرًا على الصحة النفسية وجسدك ويصيبك بأمراض القلب
  • ٢٠:٤٣
  • الخميس , ١١ اكتوبر ٢٠١٨
English version

احذر إدمان الإنترنت يشكل خطرًا على الصحة النفسية وجسدك ويصيبك بأمراض القلب

٢١: ٠٦ م +02:00 EET

الخميس ١١ اكتوبر ٢٠١٨

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو
كتبت – أماني موسى
ناقش برنامج نقطة حوار المقدم عبر فضائية BBC هل تشكل وسائل التواصل الاجتماعي خطورة على الصحة النفسية؟
 
حيث أكدت الأبحاث مؤخرًا أن وسائل التواصل الاجتماعي تسبب أضرارًا بالغة على الصحة النفسية والإصابة بالأرق والاكتئاب في بعض الأحيان، وكذلك رفض النفس من خلال مقارنة حالك بالآخرين وما تبديه الصور.
 
حيث تبين أنها تساهم في تقليل الإحساس بقبول الذات أو الثقة بالنفس أو الشكل، أو الرضا عن الذات ومقارنة نفسك بالآخرين.
 
زكاوي يروي تجربته في الحب عبر الإنترنت وكتابه صناعة الوهم
 
وقال محمد زكاوي من المغرب، أنه تعرض لخبرة سيئة على الفيسبوك، حيث أحب فتاة من طرف واحد، وكانت هي تتلاعب به في البداية، وكيف أنه احتاج لعدة أشهر لكي يستفيق من التجربة المؤلمة التي تعرض لها.
 
وكتب كتاب يحمل عنوان "صناعة الوهم"، عن خطورة وسائل التواصل الاجتماعي وأنها أشبه بالوهم والسراب الذي يعيش فيه الشخص وكأنه واقع.
آمنة تستخدم الإنترنت 12 ساعة يوميًا
 
من جانبها قالت آمنة من السودان، أن الإنترنت اخترق كل بيت ومؤسسة حول العالم وليس في دولة دون الأخرى، وهناك بالفعل حالات إدمان لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وأن الإنسان بإمكانه استخدام الإنترنت في أمور مفيدة كتعلم اللغة الإنجليزية.
 
مشيرة إلى أنها تستخدم الإنترنت لنحو 12 ساعة يوميًا، وأنها لا تعتبر نفسها مدمنة للإنترنت، وأنها قادرة على إتمام مهامها اليومية والصلاة وخلافه.
 
بينما أوضح د. نبيل القط، أن إدمان الإنترنت لا يقاس بعدد الساعات بل بما يفعله الأشخاص على الإنترنت، لافتًا إلى أن هناك بعض الأشخاص يجلسون على الإنترنت لساعات طويلة ولكن هذا عملهم.
 
مقاييس تعرفك أنت مدمن إنترنت؟
مستطردًا، هناك مقاييس أخرى لمعرفة ما إذا كان الشخص مدمن إنترنت أم لا، من بنيها تعطيل أجزاء من حياته وعلاقاته بسبب الإنترنت، أو الانشغال عن التحدث مع آخرين متواجدين بسبب متابعة للإنترنت، أو أن الشخص يرغب في التوقف عن استخدام الإنترنت لساعات طويلة لكنه لا يستطيع، أو يستطيع لفترات محدودة ثم ينتكس مرة أخرى، أو ملاحظة الآخرين لشغف الشخص بالإنترنت، فهذه هي علامات تؤكد إدمان استخدام الإنترنت.
 
ما هي الأسباب التي تجعل الشخص مدمن للإنترنت؟
وأوضح د. القط، أنه لا يمكن تحديد أسباب تجعل الشخص يدمن الإنترنت، لأن الأسباب دائمًا في الاضطرابات النفسية تكون متعددة ومتفاعلة ما بين جينات وبيئة إلى آخره، والإنترنت أصبح موجود في كل بيت حول العالم كالطعام والشراب، وإذا كان الشخص يمكنه إدمان الطعام مثلاً، عليه يمكن أيضًا إدمان الإنترنت.
 
إدمان الإنترنت ما بين 15% إلى 55%
 
وأشار إلى بحث أوروبي تم على 5600 مستخدم للإنترنت في 9 دول أوروبية وجدوا أن الاستخدام الإشكالي للإنترنت "الإدمان" يتراوح ما بين 15% إلى 55%.
 
وتابع، توافر الإنترنت وحصوله على عناصر كثيرة ممتعة ومسلية ومتحدية ومثيرة للتحدي، كل هذه العناصر يمكن أن تحول المستخدم إلى مدمن إنترنت.
الإنترنت يصيب الصحة العقلية والجسدية
 
وأكد القط أن الدراسات الأخيرة التي أجريت في هذا الشأن أكدت أن إدمان الإنترنت لا يصيب فقط الصحة العقلية لكنه يصيب أيضًا الصحة الجسدية.
 
فعلى مستوى الصحة العقلية فإن إدمان الإنترنت يؤدي إلى مشاكل كالوساس القهري، العدوانية، اضطراب العلاقات الإنسانية، القلق، الإرهاق العام، أما على مستوى الصحة الجسدية تبين أن الإنترنت يصيب الإنسان بالبدانة وما يتعلق بها من أمراض القلب والسكر وزيادة الدهون في الجسم، اضطراب المفاصل والعمود الفقري، جفاف العين.