الأقباط متحدون - محللون: ضعف المنتخب الروسي في عدم خوضه أي مباريات رسمية
  • ١٣:٣٥
  • السبت , ٩ يونيو ٢٠١٨
English version

محللون: ضعف المنتخب الروسي في عدم خوضه أي مباريات رسمية

محرر الأقباط متحدون

سياسة وبرلمان

١٤: ١٠ م +02:00 EET

السبت ٩ يونيو ٢٠١٨

المنتخب الروسي
المنتخب الروسي
نقط ضعف المنتخب السعودي التعامل مع الكرات العرضية
كتب -محرر الأقباط متحدون

يعد ماراثون كاس العالم احتفالية كروية بالعالم كله ويشارك فيها اقوي المنتخبات وهنا نسلط الضوء على المنتخبات التي ستواجه مصر ومن الجدير بالذكر أن مصر لم تشارك في هذا العرس الكروي منذ 28 عام
 
من أهم المنتخبات التي سيواجهها الفراعنة في كأس العالم، هو منتخب روسيا صاحب الأرض، والذي يقوده ستانيسلاف تشيرتشيسوف ، والذي تم التعاقد معه من قبل الاتحاد الروسي عام 2016، ويقود الفريق حتى وقتنا الحالي.

أولا : المنتخب الروسى
تضم قائمة المنتخب الروسي، الكثير من اللاعبين، إلا أنه يعتبر المنتخب الوحيد الذي لم يخض التصفيات المؤهلة لكأس العالم بصفته صاحب الأرض، وقد قام المدير الفني الجديد بإدخال تغييرات على الفريق من خلال ضم وجوه جديدة، وهي كل من: فيكتور فاسين مدافع "سيسكا موسكو"، وفيودور كودرياشوف مدافع "روبن كازان"، وجورجي دزيكيا لاعب "سبارتاك موسكو".
ويرى محللون، أن أهم نقاط الضعف في المنتخب الروسي، هو عدم خوضه أي مباريات في التصفيات أو مباريات رسمية، الأمر الذي يؤثر في خبرة اللاعبين ويجعلها ضعيفة مقارنة بالمنتخبات الأخرى التي خاضت سباق اللحاق بالمونديال، كما أن تغيير طريقة لعب الفريق قد تؤدي إلى إرباك اللاعبين، ولا تجعل لديه النزعة الهجومية.
 
ثانيًا : منتخب السعودية
يلعب منتخب السعودية في مجموعة تضم منتخب الضيافة، ومنتخب أورجواي ويفتتح الأخضر المونديال، يوم الخميس القادم بمواجهة مع روسيا، وخاض منتخب السعودية خلال العام الجاري وبعد التأهل للمونديال 9 مباريات ودية.
 
وتظهر بصمات المدرب الأسباني "خوان أنطونيو بيتيزي"، الذي يملك فكرًا هجوميًا  والتطور البدني للاعبين  والعطاء لأخر دقيقة في المباراة، وقد ساعد على ذلك مسئولو اتحاد الكرة، وأيضا تركي آل الشيخ رئيس الهيئة الرياضة السعودية الذي ساهم بالتجربة الجريئة بانضمام أبرز اللاعبين للدوري الاسباني.
ومن أبرز نقاط السلبية، أنه يعاني من سوء التعامل مع الكرات العرضية وأخطاء دفاعية خاصة في العمق الخط الخلفي، ويعاني من عدم وجود هداف صريح لا يستطيع تحويل الهجمات إلى أهداف.
 
ثالثًا : منتخب أورجواي
ويعد منتخب أورجواي هو البطل التاريخي للمونديال ويقوده المخضرم أوسكار تاباريز الذي يبلغ 70 عام وتولى المنتخب منذ12 عام، وهى المرة الثالثة التي يقود فيها كاس العالم، ويضم عدد من اللاعبين الكبار مثل سواريز وكافانى وكريستيان رودريجيز ودييجو جودين ومارتن كاسيريس وإيجيدو أريفالو ريوس وكلهم فى الثلاثينات من عمرهم، كما يضم فى حراسة المرمي فيرناندو موسليرا: الحارس الأساسى لفريق جالطة سراى التركى، يبلغ من العمر 31 عاما، وقد شارك فى 94 مباراة دولية.