الأقباط متحدون - خبير أمني: الاختفاء القسري ثاني أشد الجرائم الدولية بعد الإبادة الجماعية
  • ١٩:٥٦
  • الاربعاء , ١٤ فبراير ٢٠١٨
English version

خبير أمني: الاختفاء القسري ثاني أشد الجرائم الدولية بعد الإبادة الجماعية

أخبار مصرية | الفجر

٣٤: ٠٨ م +02:00 EET

الاربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨

اللواء طارق حماد
اللواء طارق حماد

 قال اللواء طارق حماد، الخبير الأمني، إن ثاني أشد الجرائم الدولية هي الاختفاء القسري بعد الإبادة الجماعية، ولذلك استخدام الدكتور محمد البرادعي هذا التعبير ضد مصر في الخارج، وركز الإخوان عليها بعد ذلك. 

 
وتابع "حماد"، خلال حواره ببرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على فضائية "الحياة"، مساء الأربعاء، أن الاختفاء القسري يعني احتجاز أشخاص في أماكن غير مخصصة لذلك وقتله، لافتَا إلى أن الإخوان ركزوا على هذه الموضوع وهذا تسبب في أزمة لمصر في الخارج، لكن وزارة الداخلية ردت على ما يسمى بالاختفاء القسري بأنهم ذهبوا لسوريا وتركيا.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.