الأقباط متحدون - السلطات الأمريكية تطلب من سكان جزر فلوريدا إخلاء المنطقة فورا
  • ٢١:٢١
  • الأحد , ١٠ سبتمبر ٢٠١٧
English version

السلطات الأمريكية تطلب من سكان جزر فلوريدا إخلاء المنطقة فورا

٥٤: ١٢ م +02:00 EET

الأحد ١٠ سبتمبر ٢٠١٧

جزيرة كي ويست في ولاية فلوريدا الأمريكية
جزيرة كي ويست في ولاية فلوريدا الأمريكية

 دعت سلطات مدينة كي ويست في جزر فلوريدا كيز الأمريكية جميع السكان المحليين لإخلاء منازلهم ومغادرة المنطقة بشكل عاجل مع اقتراب إعصار "إرما" المدمر منها.

 
وقال مكتب المصلحة الوطنية للأرصاد الجوية في المدينة، في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، اليوم السبت: "لم يعد هناك مكان آمن في فلوريدا كيز .. عليكم مغادرتها فورا!".
 
وأضاف المكتب إن الأعصار "إرما" لا يزال إعصارا بالغ الخطورة، " وبدأت طبقاته الخارجية التأثير على فلوريدا كيز! ستكون هناك موجات وأرياح تهدد الحياة!".
 
وأشارت المصلحة إلى أن الإعصار من المتوقع أن يزداد قوة بعد مروره عبر كوبا، التي اجتاحها في وقت سابق من اليوم السبت.
 
بدوره، قال محافظ ولاية فلوريدا، ريك سكوت، عبر حسابه في "تويتر"، اليوم: "إذا كنتم حاليا في فلوريدا كيز أحثكم على المغادرة فورا، لا تجازفوا بحياتكم أو بحياة محبيكم، ارحلوا عن المنطقة الآن".
 
وكان المركز الأمريكي لمراقبة الأعاصير قد أعلن أن قوة إعصار "إرما" اشتدت إلى الدرجة الخامسة القصوى، مع بدء اجتياح جزيرة كوبا، بعدما خلف خسائر بشرية ومادية، في عدد من الجزر في البحر الكاريبي.
 
الإعصار "إرما" يشتد إلى الدرجة القصوى ويبدأ اجتياح كوبا، 8 سبتمبر/أيلول 2017إجلاء 6 ملايين شخص في فلوريدا.. الولايات المتحدة "مقبلة" على دمار هائل
 
وأضاف المركز أن الإعصار المدمر يتزامن مع رياح عاتية تصل سرعتها إلى 260 كيلومترا في الساعة، ويتقدم باتجاه الغرب بسرعة 20 كيلومترا في الساعة في مسار من شأنه أن يزيد الأخطار المحدقة بولاية فلوريدا الأمريكية.
 
وأصدرت ​سلطات فلوريد أوامر لأكثر من خمسة ملايين ونصف مليون شخص بإخلاء منازلهم حالا قبل وصول إعصار "إرما" إلى الولاية.
 
جدير بالذكر أن "إرما" يأتي بعد أسبوعين من إعصار "هارفي"، الذي ضرب ولايتي تكساس ولويزيانا، وأسفر عن سقوط 70 قتيلا وعشرات الجرحى، وتسبب بخسائر مادية بقيمة حوالي 180 مليار دولار.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.