الأقباط متحدون - اعبدوا الرب .. افهموا .. تأدبوا
  • ١٤:٣٩
  • الثلاثاء , ٢١ مارس ٢٠١٧
English version

اعبدوا الرب .. افهموا .. تأدبوا

سامية عياد

مع الكرازة

٢٨: ١١ ص +02:00 EET

الثلاثاء ٢١ مارس ٢٠١٧

الأنبا بنيامين
الأنبا بنيامين

عرض/ سامية عياد
لقد صام عنا السيد المسيح أربعين نهارا وأربعين ليلة ليعالج ما أفسدته خطية آدم من كسر الوصية، فالصوم كان أول وصية بدأ بها الله مع الإنسان ، لذا علينا التمسك بتلك الوصية حتى نحظى بشركة جميلة مع الله ..

نيافة الأنبا بنيامين مطران المنوفية فى مقاله "الصوم الحقيقى" حدثنا عن خطة الصوم الحقيقى كما جاء فى المزمور الثانى "اعبدوا الرب .. افهموا .. تأدبوا.." ، أولا: اعبدوا بمعنى أن الصوم فرصة جيدة لتقديم الصلوات ، سواء الفردية داخل المخدع وبغلق الباب أو القداسات اليومية فى كل الكنائس أيضا فرصة جيدة للصدقة والعطاء التى تعتبر ذبائح يفرح بها الله لإسعاد المحتاجين كما يقول الكتاب "لا تنسوا فعل الخير والتوزيع لأن بذبائح مثل هذه يسر الله" ، ثانيا: افهموا بمعنى فهم قيمة الصوم وقيمة العبادة المتكاملة من قوة الصلاة وقيمة العطاء ، فالصوم فرصة للتشبه بالله العاطى الذى يعلمنا "مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ" .

ثالثا: تأدبوا بمعنى تغيروا والتغيير نتيجة حتمية لفهم قيمة الصوم والتغيير يقصد به النمو المستمر فى النعمة الإلهية والضبط الحقيقى للعقل والحواس والجسد بحيث تؤول الى الخير والعبادة والمحبة للجميع فتستضىء كل جوانب حياة الإنسان الصائم الساعى نحو الكمال الروحى الحقيقى فنبدأ بأسبوع الاستعداد فأسبوع الكنوز ثم التجارب فننتصر على التجارب التى تحاربنا فى الصوم ونقدم توبة حقيقية مثل الابن الشاطر العائد لبيت أبيه ونشرب من الماء الحى مثل السامرية ونتحرر من شلل الإرادة مثل المخلع ونبصر عمل الله فى حياتنا وندخل أسبوع الآلام لنستكمل مسيرة الخلاص مع المسيح حتى الصليب والقيامة المجيدة .

لا تدع فرصة الصوم تفوتك بدون تغيير حقيقى فى حياتك ، بدون السعى نحو الكمال الروحى ، الصوم فرصة للنمو الروحى والتمتع بعشرة قوية مع الله من خلال التفرغ للروحيات والعبادة والصلاة وصنع الخير مع الجميع ..