الأقباط متحدون - هيئات إسلامية تكذب صورة لإمبراطورة النمسا بالنقاب
  • ١٤:٤٤
  • الثلاثاء , ٢١ مارس ٢٠١٧
English version

هيئات إسلامية تكذب صورة لإمبراطورة النمسا بالنقاب

٢٦: ٠٩ م +01:00 CET

الثلاثاء ٢١ مارس ٢٠١٧

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

فيينا – أسامة نصحى
كذبت هيئات اسلامية فى النمسا صورة متداولة على نحو واسع فى الأوساط الاسلامية لامبراطورة نمساوية ترتدى النقاب وذلك فى اطار حملة لمواجهة خطط الحكومة النمساوية والحكومات الأوروبية لحظر النقاب .

وقال المحامى السورى -ذو التوجهات الاسلامية - طرفة بغجاتى أن مؤيدى النقاب فى أوروبا يروجون لصورة غير صحيحة عن أمبراطورة النمسا السابقة زيتا مشيرا الى ان هذه الصورة كانت من احدى الجنازات وكان هذا التقليد متبعا فى قوتها .

وأضاف " لا يكاد يمضي أسبوع أو أسبوعين دون أن أرى أحدهم من مؤيدي النقاب يبعث هذه الصورة لآخر قيصرة نمساوية و إسمها زيتا زوجة القيصر الأخير فرانتس جوزيف و للأسف كل القصة  هراء وقد رأيتُ أئمة مساجد و خطباء يوزعونها أيضاً و منهم من يعيش حتى في أوربا .

وقال أن الصورة في جنازة وهكذا كانت الأعراف وقتها و لا علاقة لذلك باللباس في الأحوال العادية و الحياة اليومية مشيرا الى ان الامبراطورة لم تكن فى حياتها أبدأ منتقبة و لها عشرات الصور على محرك البحث جوجل بملابس عصرية .

وأضاف "وحتى أن كانت الامبراطورة منقبة فهل هي مصدرنا الشرعي ؟و هل صارت زيتا قرآناً أو سنة مشيرا الى أن النقاب ليس فرضاً و أنصح أخواتي في أوروبا بعدمِ ارتدائه و التخلي عنه و بنفس الوقت أعارض و بشدة كل قوانين المنع مثل ما حدث في فرنسا و بلجيكا و مشروع القانون في النمسا