الأقباط متحدون - أسقف طنطا يتحدث للمرة الأولى بشأن تفجير كنيسة مار جرجس وفيديو حصري للإرهابي
  • ١٩:٣٩
  • الاربعاء , ١٩ ابريل ٢٠١٧
English version

أسقف طنطا يتحدث للمرة الأولى بشأن تفجير كنيسة مار جرجس وفيديو حصري للإرهابي

٠٠: ١٢ ص +02:00 EET

الاربعاء ١٩ ابريل ٢٠١٧

 الأنبا بولا،
الأنبا بولا،

كتبت – أماني موسى
قال الأنبا بولا، أسقف طنطا وتوابعها، أن حادث تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا هو فجيعة كبيرة، وألم كبير، حيث بلغت إصابات تفجير كنيسة طنطا وحدها 26 شهيد و96 مصاب، ولكن يجب وضع مصر نصب أعيننا، وتوجه برسالة للأقباط قال فيها: "الكنيسة كسبت ومصر كسبت، والإرهاب خاسر".

وتابع أن هذه الحوادث الإرهابية تمت بتخطيط دولي، وسيحدث انتزاع دولي لكل الروافد التي تنتج الإرهاب –على حد قوله-.
ولفت أسقف طنطا إلى ضرورة تحكيم العقل، ووضع مصر أمام أعيننا، موضحًا: "الكنيسة كسبت ومصر كسبت والإرهاب خسر، حيث أنهم خسروا في الداخل والخارج والأحداث الأخيرة تولد عنها تفكير دولي لانتزاع الإرهاب".

من المستهدف من التفجيرين؟
وأضاف أن تفجير طنطا استهدف أسقفها، والدليل وقوع التفجير عند كرسي الأسقف الذي ظن أنه سيكون متواجد به، وكذا الحال بالنسبة لتفجير الإسكندرية الذي استهدف البابا.

متابعًا: أن الرحمة والعناية الإلهية أنقذت البابا وكذا أنقذت كهنة كنيسة طنطا، حيث أصيبت والدة أحد الكهنة بإغماء، ما جعل جموع الكهنة يتجهون لإسعافها، ولم تقع بينهم أي إصابة.

وشدد أن ما حدث يؤكد بأنه لا بد من التعامل بتخطيط شامل لمواجهة الإرهاب وبشكل أوسع وأشمل لتجنب الإرهاب فيما بعد.


كلمة للإرهابيين
وأكد أسقف طنطا أن الله هو الذي سمح بوقوع هذا الحدث، ونثق أنه ضابط الكل، وستتجلى حكمته حتى بعد وقت.

ووجه كلمة للإرهابيين، قال فيها: أنتم أردتم بنا شرًا ولكن الله أراد بنا خيرًا لمصر وللأقباط.

لا ينبغي أن نلوم الأمن وحده
وعما يردد البعض بشأن التقصير الأمني، قال أسقف طنطا: "لا ينبغي أن نوجه كل اللوم لرجال الأمن، كل الهجوم على الأمن وأنا مش مع كدة لأن الأمن لا يتحمل المسئولية لوحده".

وأضاف في لقائه مع برنامج "المصري أفندي 360" المذاع على شاشة قناة "القاهرة والناس": أن عشرات الآلاف من رجال الأمن كانوا متواجدين، لتأمين كل الكنائس على مستوى الجمهورية، مشددًا في نفس الوقت على أن الأمن يحتاج لثورة تغيير.


عرض فيديو لمفجر كنيسة طنطا مر دون أي رقابة
وعرضت كاميرا القاهرة والناس، فيديو حصري لمفجر كنيسة طنطا والذي عبر ودخل إلى داخل الهيكل دون أي رقابة أمنية أو اعتراض من أحد.


العناية الإلهية تنقذ الأطفال
كشف الأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها أن العناية الإلهية أنقذت أكثر من 300 طفلًا، من التعرض للموت والإصابات في تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا.

حيث جاء اقتراح الأب بيشوي قبل الاحتفال بإقامة قداس خاص بهم في كنيسة أبانوب واصطحبوهم جميعًا وعددهم حوالي 300 طفل إلى الكنيسة التي خصصت لهم، مما أدى إلى تقليل حجم الخسائر في أرواح الكهنة والأطفال وإلا كانت فجيعة وخسارة فادحة في قلوب الأمهات في حالة وجود الكهنة والأطفال بالقرب من التفجير الذي هز الكنيسة.