الأقباط متحدون - «مشيرة» والعرب في وضع حرج قبل «اليونسكو».. المرشحة الفرنسية الأوفر حظاً
  • ٠٢:٥٢
  • الجمعة , ١٧ مارس ٢٠١٧
English version

«مشيرة» والعرب في وضع حرج قبل «اليونسكو».. المرشحة الفرنسية الأوفر حظاً

أخبار مصرية | المصري اليوم

٤٦: ٠٨ م +02:00 EET

الجمعة ١٧ مارس ٢٠١٧

السفيرة مشيرة خطاب، مرشحة مصر لمنصب مدير عام اليونسكو - أرشيفية
السفيرة مشيرة خطاب، مرشحة مصر لمنصب مدير عام اليونسكو - أرشيفية

أعلن رئيس المجلس التنفيذي لليونسكو، مايكل واربس، أمس، أسماء المرشحين التسعة لمنصب المدير العام لليونسكو.

ومن بين المرشحين المصرية مشيرة خطاب، الذي أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي دعمها في أكثر من مناسبة. وكانت فرص «خطاب»، حسب مراقبين، كبيرة في الفوز بالمقعد، قبل أن تنقلب الموازين، وترشح فرنسا وزيرة ثقافتها لرئاسة المنظمة الدولية.

ومرشحة فرنسا تُدعى أودري أزولاي، وزيرة الثقافة والاتصالات، وربما تتخطى «خطاب»، حيث لا يتجاوز عمرها 45 عاماً، لتكون بذلك الأصغر سنا بين جميع المرشحين، بجانب أنها يهودية الديانة.

حسب «خطاب»، فإن ترشح الوزيرة الفرنسية مفاجئة كبيرة: «ترشح أزولاي مفاجئة كبيرة لنا، المعلومات التي توافرت لدينا تفيد أن فرنسا لن ترشح أي شخص، لأنها الدولة المضيفة، وجرى العرف أن المُضيف لا يرشح أحداً».

وتضيف: «المرشحة الفرنسية كانت داعمة ليّ، واستقبلتني في مكتبها».

ومن أبرز المرشحين الآخرين فولاد بلبل أوغلو، من أذربيجان، وفام سان شاو من فيتنام، وحمد بن عبدالعزيز الكواري من قطر، وكيان تانغ من الصين، وجوان ألفونسو فونتسوريا من جواتيمالا، وصالح الحسناوي من العراق، وفيرا خوري لاكويه من لبنان.

وسيجرى الاستماع إلى المرشحين التسعة لمنصب المدير العام لليونسكو خلال الجلسة الحادية بعد المائتين للمجلس التنفيذي، يومي الأربعاء 26 إبريل والخميس 27 إبريل من العام الجاري.

ومن المفترض اختيار الشخص الذي سيرشحه المجلس التنفيذي عن طريق الاقتراع السري خلال تصويت سيجري تنظيمه أثناء الجلسة الثانية بعد المائتين للمجلس، والتي ستعقد في أكتوبر المقبل، وبعد ذلك، يتولى رئيس المجلس التنفيذي مهمة إعلام المؤتمر العام خلال دورته التاسعة والثلاثين، والتي ستعقد في شهر نوفمبر باسم المرشح، الذي اختاره المجلس.

ويبدو أن العرب في حالة حرجة اليوم، حيث ترشح 4 من 4 دول عربية «مصر، قطر، العراق، ولبنان»، ما يجعل فرصة المرشحة الفرنسية الأقوى في المنافسة، حيث لدى العرب 7 أصوات، ستعطي 4 دول أصواتها لمرشحيها، ويتبقى 3 فقط، بينهم المغرب، التي يرجح تصويتها للمرشحة الفرنسية كون أصولها مغربية.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.