الأقباط متحدون - مفاجأة.. تمثال المطرية الضخم ليس لرمسيس الثاني
  • ٠٥:٥٨
  • الخميس , ١٦ مارس ٢٠١٧
English version

مفاجأة.. تمثال المطرية الضخم ليس لرمسيس الثاني

الأقباط متحدون

مجلس الوزراء

٢٤: ٠٩ م +02:00 CEST

الخميس ١٦ مارس ٢٠١٧

وزير الاثار مع التمثال فى المطرية
وزير الاثار مع التمثال فى المطرية

خاص - الأقباط متحدون
كشف وزير الآثار المصري، الدكتور خالد العناني، إن التمثال الأثري الضخم الذي تم اكتشافه في المطرية، لا يعود للملك رمسيس الثاني، كما أشيع.

وكانت البعثة لبعثة الأثرية المصرية-الألمانية المشتركة العاملة بمنطقة سوق الخميس الأسبوع الماضي على أجزاء لتمثالين بمحيط بقايا معبد رمسيس الثاني، أحدهما للملك سيتي الثاني، والأخر أشيع أنه لرمسيس الثاني.

وحسب "سكاي نيوز" فقد كشف الوزير أن النقوش التي وجدت على التمثال تعود إلى الملك بسماتيك الأول من الأسرة السادسة والعشرين وليس الملك رمسيس الثاني.

وأوضح "العناني": "عندما استخرجنا الرأس في أول يوم بدأنا نتحفظ قليلا ولاحظنا بعض التفاصيل الدقيقة، مثل شكل التاج وملامح الوجه والعين والتفاف التاج حول الأذن مما دفعنا ألا نجزم بهوية صاحب التمثال."

ولفت إلى أنه "بعد انتشال الجزء العلوي عثرنا على أربعة حروف هيروغليفية تحمل لقب "نب عا" ومعناها صاحب الذراع أو القوي وهو أحد ألقاب الملك بسماتيك الأول من الأسرة السادسة والعشرين."