إعداد وتقديم- باسنت موسي
روي كمال زاخر الكاتب والمفكر ، نشأته فى منطقة وكالة البلح بالقاهرة والتى كانت تنقسم إلى تجار أقمشة وملابس أغلبهم من الأقباط، وتجار مستلزمات السيارات والخردة أغلبهم من المسلمين جاءوا جميعًا من محافظة أسيوط بصعيد مصر.
 
وقال "زاخر" خلال لقائه ببرنامج "مع كمال زاخر" المذاع الأربعاء الأول من كل شهر على شاشة الأقباط متحدون ، "كان التجار المسيحيين والمسلمين يجمعون من بعضهم مبالغ مالية ويقومون بتزين الشوارع فى أعياد، وأثناء فطار رمضان كانت تجمعهم موائد الإفطار، وفى الصباح تشعر كأنك فى كنيسة من أصوات القداسات، ويوم الجمعة كله يسمع صلاة الجمعة وخطبة الجمعة، ولم تكن هناك حساسية ولا التكشير والتجهم السائد الآن".