الأقباط متحدون - 10 معلومات عن الحادث الصادم في نيوزلندا.. رسالة قاتلة إلى ميركل وأردوغان
  • ١٤:٣٠
  • الجمعة , ١٥ مارس ٢٠١٩
English version

10 معلومات عن الحادث الصادم في نيوزلندا.. رسالة قاتلة إلى "ميركل" و"أردوغان"

٠٧: ١٠ م +02:00 EET

الجمعة ١٥ مارس ٢٠١٩

جانب من الحدث
جانب من الحدث

 كل دول العالم والمؤسسات الدينية تدين الحادث.. والقاتل يعتبر "ترامب" نموذجًا للهوية البيضاء

كتب - نعيم يوسف
صُدم العالم كله اليوم الجمعة، بسبب الحادث الذي استهدف مصلين في مسجدين بنيوزلندا، خاصة بعد عدد الضحايا الكبير الذي سقط، بالإضافة للكثير من الشائعات والأقاويل التي تزامنت مع الحادث.
 
ونعرض لكم في السطور التالية أبرز 10 معلومات عن الحادث.
1- كان عشرات المصلين مجتمعين في المسجد لأداء صلاة الجمعة، في منطقة كرايس تشيرتش بنيوزلندا، بينما دخل أحد الأشخاص على المصلين بحوزته أسلحة أوتوماتيكية وفتح النار على المصلين.. ليس هذا فحسب، بل وقام ببث حي على مواقع التواصل الاجتماعي لتوثيق جريمته ولتصل لملايين البشر.
 
2- حدث هجومًا أخر على مسجد أخر، ليقع في هذا الحادث  شخصا إلى جانب 20 جريحا، حيث سقط 30 قتيلا في أحد المساجد و10 قتلى في المسجد الآخر، ثم أعلنت الشرطة النيوزلندية ارتفاع حصيلة القتلى إلى 49.
3- قالت الشرطة إنها اعتقلت أربعة أشخاص مشتبه بهم، وهم ثلاثة رجال وامرأة.
4- ووصفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية الهجوم بأنه "إرهابي، وعنف استثنائي غير مسبوق". 
5- سارع رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، بالإعلان عن منفذ أحد الهجومين على مسجدين في نيوزيلندا وهو متطرف يميني أسترالي، وقال إنه إرهابي عنيف، واسمه "برينتون تارانت".
 
6- كشفت تقارير أن منفذ الجريمة نشر بيانا مطولا من 73 صفحة في الليلة السابقة شرح فيها دوافعه، وأنه يدافع عما أسماه بـ"غزو الأراضي الأوروبية"، واعتراضًا على هجرة المسلمين إلى هذه الدول.
7- كشف المجرم، أنه نفذ الجريمة في نيوزلندا وليس موطنه الأصلي في أستراليا لكي يوجه رسالة مفادها أنه ليس أحد بمأمن منه، وأنه يخطط للعملية منذ سنوات.
 
8- كما كشف أيضا أن عن عدد من القضايا أهمها السعي لخلق خلاف بين أعضاء حلف الناتو الأوروبيين وتركيا، بهدف إعادتها إلى مكانتها الطبيعية كقوة غريبة ومعادية، وأفعاله جاءت انتقاما لـملايين الأوروبيين الذين قتلهم الغزاة الأجانب عبر التاريخ.
 
9- دعا القاتل في بيانه إلى قتل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ولفت إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي اعتبره رمزا للهوية البيضاء المتجددة والهدف المشترك.
10- حظي الحادث بإدانات واسعة جدا من كل دول العالم والمؤسسات الدينية الكبرى مثل الفاتيكان، والكنيسة القبطية، والأزهر الشريف.