الأقباط متحدون - بعد حادثة نيوزلندا.. العالم ينتفض للدعوة للتسامح ورفض العنف.. والكنائس تتضامن مع المساجد
  • ٢٣:٣٦
  • الجمعة , ١٥ مارس ٢٠١٩
English version

بعد حادثة نيوزلندا.. العالم ينتفض للدعوة للتسامح ورفض العنف.. والكنائس تتضامن مع المساجد

٠١: ٠٩ م +02:00 EET

الجمعة ١٥ مارس ٢٠١٩

حادثة نيوزلندا
حادثة نيوزلندا

 السيسي وترامب وملك السعودية يعزون ذوي الضحايا ونيوزلندا

سيناتور يستفز الناس.. ورد استرالي قوي على تصريحاته
 
كتب - نعيم يوسف
وقع صباح اليوم الجمعة، حادثًا مروعًا في "نيوزلندا"، حيث قام شخص ببث لقطات حية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ترصد قيامه بالهجوم على مسجد النور في منطقة كرايس تشيرتش بنيوزلندا، ثم حدث هجومًا أخر على مسجد أخر، ليقع في هذا الحادث  شخصا إلى جانب 20 جريحا، حيث سقط 30 قتيلا في أحد المساجد و10 قتلى في المسجد الآخر، ثم أعلنت الشرطة النيوزلندية ارتفاع حصيلة القتلى إلى 49، وقالت الشرطة إنها اعتقلت أربعة أشخاص مشتبه بهم، وهم ثلاثة رجال وامرأة.
 
عقب الحادث انطلقت ردود الفعل الغاضبة والمستاءة، وكشف رئيس وزراء أستراليا، سكوت موريسون، أن بلاده تتعاون مع السلطات النيوزلندية في التحقيق بالهجوم ، موضحا أن منفذ الهجوم أسترالي الجنسية وينتمي لليمين المتطرف.
 
ترامب يعزي ويدين
وقال وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أحر تعازي وأطيب تمنياتي للشعب النيوزيلندي بعد المذبحة الرهيبة في المساجد. لقد مات 49 من الأبرياء بلا معنى ، وأصيب الكثيرون بجروح خطيرة. الولايات المتحدة تقف إلى جانب نيوزيلندا لأي شيء يمكننا القيام به. الرب يحفظ الجميع!" 
 
الإمارات تدعوا للتسامح
ونعى الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، الضحايا، وقال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نعزي أسر ضحايا جريمة الكراهية المقيتة التي أزهقت أرواحاً بريئة مسلمة كانت تؤدي صلاة الجمعة بنيوزلندا .. ندعو العالم من بلد التسامح لمحاربة الكراهية والتعصب ونؤكد أن المحبة والتعايش بين البشر هما طوق النجاة للإنسانية من هذا الخطر الداهم".
 
تصريحات مستفزة
رغم الغضب العارم، برر السيناتور الأسترالي، فرايزر أنينغ، حادث الهجوم وقال في بيان له: "السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزيلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إليها.. لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم. لكن في العادة هم المنفذون".
 
رد قوي استرالي
الرد جاء على لسان رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، وصف "موريسون"، هذه التصريحات بأنها "مقززة"، مؤكدا: "نيوزيلندا كما أستراليا، مأوى للناس من جميع المذاهب والثقافات والخلفيات، ولا مكان فيها للكراهية وعدم التسامح الذي ينتج التشدد والإرهاب والعنف، وهو ما ندينه في بلادنا... وتصريحات السناتور أنينغ لا مكان لها في أستراليا، فكيف بالبرلمان الأسترالي"؟
 
تضامن ديني مسيحي
وادان البابا فرنسيس الفاتيكان حادث الهجوم على مسجدين بنيوزيلندا واعلن أنه متضامن مع المسلمين بعد بعد هذا الحادث الذى احزن الجميع  
 
من جانبها نعت الكنيسة الكاثوليكية بمصر وعلى رأسها صاحب الغبطة البطريرك الانبا ابراهيم اسحق ، بخالص الألم والرجاء في الحياة الأبدية ضحايا الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مسجدين صباح اليوم الجمعة في مدينة كرايست تشيرش بجنوب نيوزيلندا.  
 
وادانت الكنيسة القبطية المصرية الارثوذكسية، وعلي رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني الهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف مسجدين صباح اليوم بمدينة "كرايست تشيرش" بجنوب نيوزيلندا وأزهق عشرات من أرواح المصلين. 
 
وأدان اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا، "الحادث الإرهابي"، وقال مدحت قلادة، رئيس الاتحاد في بيان له: "يدين اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا الحادث الإرهابي ضد مسجدين في نيوزلندا، وقتل أكثر من 40 إنسان، بل ندين بالأكثر كل من يسعى لإلغاء الآخر وحقه في الحياة".
 
رابطة العالم الإسلامي
وأدان أمين عام رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، الهجوم الإرهابي وقال، إن مثل هذه الفظائع التي أقدمت بجرأتها وتحديها على الاستخفاف بالقيم والأرواح البريئة وبلغت قناعة تطرفها الفكري تحمل تبعات هذه الجريمة في سبيل تفريغ شحنة الحقد والكراهية.
 
مصر
وتوجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الجمعة، بخالص التعازي والمواساة لأسر الشهداء الذين سقطوا اليوم في الحادث الإرهابي الغادر الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا. 
 
وأدان الرئيس في بيان نشره المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، "بأقوى العبارات هذا الهجوم الإرهابي الآثم، الذي استهدف بوحشية مصلين آمنين في بيوت الله، فأسقط العشرات منهم ما بين شهيدا ومصابا، ليهز ضمير الإنسانية بأسرها ويضعها أمام مسئولياتها الأساسية المتمثلة في ضرورة تضافر جميع الجهود الدولية من أجل المواجهة الحاسمة للإرهاب والعنف والتطرف الفكري، وبذل الجهد الصادق من أجل تعزيز وترسيخ قيم التعايش السلمي والتسامح وقبول الآخر" 
 
السعودية
وأدان الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، الحادث ووصفه بالعمل الجبان الذي تدينه كل الأديان والأعراف والمواثيق الدولية.
الكلمات المتعلقة