الأقباط متحدون - سامح عبدالحميد يهاجم الإخوان بسبب النقاب: «كذابون وفشلة ومحرضون»
  • ٠١:٢٧
  • الخميس , ٨ نوفمبر ٢٠١٨
English version

سامح عبدالحميد يهاجم الإخوان بسبب النقاب: «كذابون وفشلة ومحرضون»

٢٦: ١٠ ص +02:00 EET

الخميس ٨ نوفمبر ٢٠١٨

سامح عبدالحميد
سامح عبدالحميد

هاجم سامح عبد الحميد، القياي السابق بحزب النور، جماعة الإخوان الإرهابية، بسبب سخريتهم من رموز السلف، على خلفية أزمة حظر النقاب.

كان حمزة زوبع، القيادي بجماعة الإخوان الإرهابية، هاجم مشايخ السلفية، وعلى رأسهم محمد حسان وياسر برهامي، بسبب صمتهم على مشروع قانون حظر النقاب في الأماكن العامة، الذي تقدمت به النائبة غادة عجمي، وتهكم عليهم مطالبا بتنظيم مسيرات دعما للمنتقبات ولا يكتفون بالصمت.

وقال "عبد الحميد" لـ" فيتو": الإخوان فاشلون في كل شيء، ورغم ذلك يحقدون على المشايخ الناجحين في دعوتهم إلى الله، أمثال برهامي وحسان".

وتابع: "حمزة زوبع نفسه اعترف من قبل، أن الإخوان اصطنعوا مجزرة رابعة، لتحسين شروط التفاوض مع الحكومة المصرية، وأكد أن الإخوان كانوا يعلمون أن مرسي لن يعود، وكذبوا على الشباب، وغرروا بهم وحشروهم في الميدان، بزعم أن مرسي راجع، رغم أن الجماعة كانت تعلم أن ذلك مستحيل".

وأضاف القيادي السابق بالنور: "زوبع يطالب المشايخ السلفيين بمسيرة ضد منع النقاب، ونحن نسأله أيضًا ماذا فعلت أنت للنقاب أو لغيره، فالسلفيون رفضوا أي مساس بالنقاب، ولكن زوبع يُحرض على العنف والمسيرات والصدام، هو يُريد خلق حالة من الهياج والبلبلة والعشوائية، ويسعى لزرع القلاقل والفتن في مصر".

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.