الأقباط متحدون - كاهن الكنيسة المحترقة بدرياس بعين شمس : يكشف الحقائق ويؤكد سبب الحريق لم يكشف بعد
  • ١٢:٢١
  • الأحد , ٢١ اكتوبر ٢٠١٨
English version

كاهن الكنيسة المحترقة بدرياس بعين شمس : يكشف الحقائق ويؤكد سبب الحريق لم يكشف بعد

نادر شكري

أقباط مصر

٥٨: ٠٢ م +02:00 EET

الأحد ٢١ اكتوبر ٢٠١٨

الكنيسة المحترقة
الكنيسة المحترقة

كتب : نادر شكرى

قال القمص شنودة كاهن كنيسة الملاك المحترقة بمنطقة درياس بعين شمس بالقاهرة ، إن الحريق الذي وقع أول أمس بكنيسة الملاك بمنطقة درياس بعين شمس ، حتى ألان الغير معروف أسبابه ، وان ما ينشر مجرد تكهنات أو تخمينات مشيرا إن التحقيقات الرسمية حتى ألان لم تعلن رسميا أسباب الحريق .

وكشف القمص شنودة وقائع الأحداث قائلا " كنيسة الملاك ميخائيل تقع في أعلى المبنى الملاصق لكنيسة العذراء وهى تقع في الطابق السادس ومساحتها 50 مترا ، ويقام فيها قداس أسبوعيا للأطفال فضلا عن خدمات للأطفال وجميع المنازل حول الكنيسة من الأقباط حيث إن منطقة درياس الأغلبية من سكانها أقباط ، وفى يوم الجمعة الماضية انتهت الخدمة بالكنيسة في الثامنة مساءا ، والحريق اندلع في تمام الساعة الحادية عشر مساءا .

وأضاف إن الحريق التهم الكنيسة بالكامل ، وان النيران لم تخرج عن الكنيسة المحترقة للمباني الأخرى ، ولم تقع اى إصابات بشرية ، مشيرا فور إخماد الحريق انتقلت فريق البحث الجنائي وقام بمعاينة موقع الحادث واخذ عينات من أثار الحريق ، ولكن حتى ألان لم تعلن النتائج الرسمية .

وأوضح كاهن الكنيسة انه حتى ألان لم يعلن السبب الحقيقي للحريق بعيدا عن كافة الروايات التي تنشر ، ولكن ذكر إن الكنيسة بها تكيفات كانت تعمل طوال يوم الجمعة وربما لم يتم أغلاقها بعد انتهاء الخدمة،  حيث ان الحريق بدأ من داخل الكنيسة وهى أعلى نقطة في المبنى بالطابق السادس ، ولكن رغم ان كل هذه المؤشرات الا انه  لا يستطيع ان يجزم  السبب، سوى بعد إعلان النتائج الرسمية من خلال فريق البحث الجنائي .

وكان مصدر أمنى صرح في بداية الأحداث أن التحريات الأولية تدل على ماس كهربائي وراء اندلاع الحريق نتيجة المكيفات حيث سيطرت قوات الحماية المدنية بالقاهرة على الحريق 

وأسفر الحريق عن تدمير كامل للكنيسة والتهم ما بها من مذبح الكنيسة والخورس وكافة أجهزة التكيف والشاشات والمقاعد ، وحتى ألان لم يصدر قرار بإعادة العمل في ترميم الكنيسة قبل صدور تقرير النيابة بشأن أسباب الحريق .