الأقباط متحدون - القس مكاريوس فهيم : ليس عندنا في المسيحية عصمة من الخطأ لأي إنسان داخل الكنيسة
  • ٠٠:٣٣
  • الجمعة , ١٩ اكتوبر ٢٠١٨
English version

القس مكاريوس فهيم : ليس عندنا في المسيحية عصمة من الخطأ لأي إنسان داخل الكنيسة

٢٣: ٠٦ م +02:00 EET

الجمعة ١٩ اكتوبر ٢٠١٨

 القس مكاريوس فهيم
القس مكاريوس فهيم
كتب – محرر الأقباط متحدون 
 
 خلال مقال له في جريدة اليوم السابع بعنوان  كنيسة  وقانون وطابونة  ، قال القس مكاريوس فهيم أن الكنيسة المصرية تقوم بتطبيق القانون الإلهي لذلك  تنهض وتنمو وتترعرع وتزدهر ، الهدف المنشود للكنيسة هو خدمة الشعب وإقرار العدالة وإتباع الحق، وتحقيق كل الإيجابيات،  الجميع يدرك ذلك  ليس عندنا في المسيحية عصمة من الخطأ لأي إنسان داخل  الكنيسة،  الكل يؤمن بهذه الحقيقة المؤكدة والتي لها شهادات من  الكتاب المقدس ، تضمحل تلك الحقيقة عند ظهور السلبيات ، فيقفز الكثير من قارعي طبول الكنيسة للدفاع عن الخطأ والمخطئ ، محاولا مستميتة للدفاع عن الرئاسات الدينية ، التي تستخدم الهجوم المضاد والتهديد بالعقوبات والطرد ... لن ينصلح حال الكنيسة إلا من خلال قبول الأخر ، ومناقشته ، والابتعاد عن مبدأ تكميم الأفواه، لان ذلك سوف يوديء إلى الانفجار.
 
وأكد ، أن الرئاسة الدينية  لن تسمح بظهور من يعارضها أو ينتقدها في وسائل  الأعلام ، من المؤكد أن عقابه سيكون الطرد عند خروجه من الاستديو ، وقد تكون العقوبة خلال مكالمة هاتفية على الهواء ، نحن نسمع اليوم عن حالات الانتحار داخل الأديرة ، سيصل الأمر إلى أين بعد ذلك ، ماذا سوف نسمع بعد ذلك ؟ 
 
 وعبر عن استيائه قائلا ، المؤسسة الدينية القوية لا تخشى من  النقد بكل ألوانه ، حتى لو كان مجرما ، لابد أن تجلس معه وتناقشه لان ذلك من أهم تعاليم المسيحية ، تقول الآية  واثق الخطى يمشي ملكا ، قنواتنا الدينية مليئة بالألحان والعظات والأفلام الدينية لكنها فقيرة من البرامج الحوارية ، أي قانون لتكميم الأفواه سوف ينتج عنه مزيدا من المشاكل ، المفتش الجبار يستطيع غلق الطابونة ، لذلك يخشاه صاحب الطابونة ، يهرول عندما يراه لأنه يعلم أن المفتش يستطيع غلق الطابونة ، حتى لو كان الحي في حاجة إلى الطابونة ، إيه يعني لما طابونة ولا أتنين يتقفلوا ، إلي اللقاء وفي انتظار قوانين تحرم الظهور الإعلامي لرجال الهندسة ، والطب ... الخ الخ . بقلم القس مكاريوس فهيم في جريدة اليوم السابع .