الأقباط متحدون - اتهام سياسي سويسري بتلقي دعم من ولي عهد أبوظبي
  • ٠٢:١٥
  • الاثنين , ٣ سبتمبر ٢٠١٨
English version

اتهام سياسي سويسري بتلقي دعم من ولي عهد أبوظبي

محرر المتحدون ن.ى

أخبار وتقارير من مراسلينا

٤٦: ١٠ م +03:00 EEST

الاثنين ٣ سبتمبر ٢٠١٨

اتهام سياسي سويسري بتلقي دعم من ولي عهد أبوظبي
اتهام سياسي سويسري بتلقي دعم من ولي عهد أبوظبي

كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي
أثار اتهام سياسي بارز في جينيف بتلقي مساعدة من ولي عهد أبوظبي، جدلا كبيرا في سويسرا، بعد أن أعلن مكتب المدعي العام في كانتون جنيف يوم الخميس 30 أغسطس الجاري اعتزامه ملاحقة بيار موداي، رئيس الحكومة المحلية للكانتون بسبب قبوله لمنفعة خلال رحلة قام بها إلى أبوظبي في عام 2015، إلا أن الأمر يتوقف على موافقة الحكومة (أي السلطة التنفيذية) الضوء الأخضر للبدء في الإجراءات القضائية.

المتهم هو بيار موداي، سياسي شاب سويسري - فرنسي لامع تميّزت مسيرته بصعود سريع. بعد أن تقلد منصب عمدة مدينة جنيف عامي 2011 و2012، نجح عضو الحزب الليبرالي الراديكالي في الإنضمام إلى تشكيلة الحكومة المحلية لكانتون جنيف حيث استلم وزارة الأمن. وفي خريف 2017، كان مرشحا جديا لعضوية الحكومة الفدرالية، كما ترأس حاليا مؤتمر وزراء العدل والشرطة في كافة الكانتونات السويسرية.

وحسب موقع "سويس إنفو"، فإنه في الفترة من 26 إلى 30 نوفمبر 2015، أقام موداي أربعة أيام في أبوظبي رفقة زوجته وأبنائة الثلاثة ومدير ديوانه على هامش تنظيم الجائزة الكبرى لسباق سيارات الفورمولا واحد هناك.

كان الإدعاء العام لكانتون جنيف قد أكد فتح تحقيق بشأن "قبول منفعة"، وطلب لإدعاء العام لكانتون جنيف من البرلمان المحلي للكانتون الترخيص له بملاحقة بيار موداي قضائيا.

الكلمات المتعلقة