الأقباط متحدون - 10 معلومات عن علم الـماكروبيوتيك.. حياة سعيدة ومنتجة بنظام غذائي
  • ١٢:٠٥
  • الاثنين , ٣ سبتمبر ٢٠١٨
English version

10 معلومات عن علم الـ"ماكروبيوتيك".. حياة سعيدة ومنتجة بنظام غذائي

٥٠: ٠٩ م +03:00 EEST

الاثنين ٣ سبتمبر ٢٠١٨

ارشيفية
ارشيفية

كتب - نعيم يوسف
كثيرًا ما تسمع عن مصطلح "علم ماكروبيوتيك"، أو خبير في علم الماكروبيوتيك"، ولا تعرف المعنى، ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عن هذا العلم.

1- كلمة "ماكروبيوتيك"، هي كلمة يونانية قديمة، وتعني فن الصحة وطول العمر من خلال العيش بتناغم مع البيئة.

2- أعاد الفيلسوف الياباني جورج أوشاوا، المصطلح للحياة في العصور الحديثة، و تعني كلمة ماكرو الضخم أو العظيم، وكلمة بيو تعني الحياة، وبعد وفاته في أواسط الستينات، حاول أصدقاؤه وتلامذته مثل ميتشيو كوشي مواصلة عمله.

3- يقصد بالكلمة أن الإنسان إذا اتبع نظام غذائي مناسب، فتسنح له الفرصة بأن يحيا حياة سعيدة ومنتجة.

4- النظام الغذائي الماكروبيوتيكي، لا يقوم على نظام غذائي محدد، وهو يعتبر طريقة علاجية طبيعية.

5- تقوم فكرته على تفاوت الأنظمة الغذائية المتبعة بين شخص وآخر نظرا لأن كل إنسان يتميز عن الآخر، ويعيش في بيئة مختلفة، ولديه احتياجات متعددة.

6- يعتمد على فلسفة دراسة التغير وبشكل خاص مبادئ النسبية أو الين واليانغ (الأنثى والذكر)، وهي أساس كل الفلسفات الشرقية والثقافات والفنون والطب.

7- يعتقد من يسيرون بهذا العلم أن  كل شيء عرضة للتغير الدائم، وأن البشر محاطون بقوتين جبارتين ومتعارضتين ولكن متممتين لبعضهما وتقودان إلى التناغم.

8- يركز على فعالية الين واليانغ في الحياة اليومية، ويعتبر وسيلة لإدراك كل تغيير أو حركة أو تكوين أو تفاعل بالإضافة إلى الظواهر.

9- في النظام الغذائي يعتمد على تناول الحبوب مع تزويده بمواد غذائية أخرى مثل الخضراوات، الفول والأغذية الحيوانية الطبيعية وتجنب استخدام الأطعمة المجهّزة والمكررة .

10- يطلق عليه البعض أيضا علم ( البدائل الطبيعية)، ويستخدمونه في القضاء على بعض الأمراض النفسية ومنها الاكتئاب.

الكلمات المتعلقة