الأقباط متحدون - وفد سياحي ألماني يزور دير المحرق
  • ٠٠:٤٠
  • الجمعة , ٣ اغسطس ٢٠١٨
English version

وفد سياحي ألماني يزور دير المحرق

٢٨: ٠٤ م +02:00 EET

الجمعة ٣ اغسطس ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي
استقبل دير السيدة العذراء في أسيوط، المعروف بـ"المحرق"، وفدا سياحيا ألمانيا مكونا من 35 سائحا، في إطار السياحة الدينية، حيث أجرى الوفد جولة في هذا المكان الذى يعتبر من أهم المزارات المسيحية والآثار القبطية المصرية، وذلك بعد مكوث العائلة المقدسة بهذا المكان، أثناء هروبها من فلسطين للاختفاء من بطش الملك هِيرودُس.

من جانبه، قام الراهب القمص فيلوكسينوس المحرقى، بشرح تاريخ الدير، موضحا أن العائلة المقدسة مكثت في هذا المكان  فترة زمنية تقدر 6 أشهر و10 آيام، وهى أطول مدة قضتها العائلة المقدسة فى مصر، موضحا أن دير المحرق يضم بداخله الكنيسة الأثرية، والتى كانت قديما بيتا مهجورا عاشت بداخله العائلة المقدسة.

ولفت إلى أن الدير اشتهر باسم المحرق، وذلك لأنه يقع بقرب منطقة تنمو فيها الحشائش، ويتم التخلص منها بالحرق، ولذلك أطلق عليه المحرق، كما أطلق عليه أيضا دير قسقام أو دير جبل قسقام، لأنه يقع على سطح جبل.

الكلمات المتعلقة