الأقباط متحدون - النائب هيثم الحريرى يواجه 4 شكاوى تخص تيران وصنافير
  • ٠١:٠٤
  • الخميس , ٢٦ يوليو ٢٠١٨
English version

النائب هيثم الحريرى يواجه 4 شكاوى تخص تيران وصنافير

إيهاب رشدي

سياسة وبرلمان

٥٦: ٠٢ م +02:00 EET

الخميس ٢٦ يوليو ٢٠١٨

النائب هيثم الحريرى
النائب هيثم الحريرى

الاسكندرية – ايهاب رشدى
بعد احالته للجنة القيم من جانب مجلس النواب يواجه المهندس هيثم الحريرى نائب الشعب عن  دائرة محرم بك وابيس اربعة شكاوى يتم التحقيق فيها يوم 5 أغسطس القادم وجميعها تخص  الأحداث التى وقعت اثناء مناقشة اتفاقية تيران وصنافير بالمجلس .

الشكوى الأولى تخص وقائع الجلسة العامة للمجلس التى انعقدت يوم الثلاثاء ١٣/ ٦ /٢٠١٧ وهى الجلسة السابقة لإقرار مجلس النواب اتفاقية تيران وصنافير المصرية ، والثانية  هى شكوى مقدمه يوم الأربعاء ١٤/٦/٢٠١٧ من النائبة مي محمود أحمد ، و الثالثة شكوى مقدمه يوم الخميس ١٥/٦/٢٠١٧ من النائبة غادة عجمي ، أما الشكوى الرابعة فهى مقدمة  من النائب محمد زكي السويدي رئيس ائتلاف دعم مصر حيث ذكر أن الحريري قام بأفعال تقع تحت طائلة القانون وفقا للمادة ٣٧٥ من قانون العقوبات وهى التحريض وتعريض حياة نواب ائتلاف دعم مصر للخطر بقيامه بنشر أسمائهم عبر حسابه الشخصي بالفيس بوك بتاريخ 6/ 7 / 2017  مدعيا موافقتهم المسبقة على اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية، حيث تلقى عدد من نواب الإئتلاف مكالمات ورسائل تتضمن تهديدهم بالقتل وتوجيه عبارات السب والقذف لهم.

وقد أوضح  النائب هيثم الحريرى ذلك فى بيان صادر على صفحته بالفيس بوك كما أشار إلى واقعة حدثت معه فى منتصف الشهر الماضى تخص الحفل الذى اقامه لتكريم اوائل الطلبة فى دائرة محرم بك قائلا انه قام بإخطار السيد مأمور قسم محرم بك بخصوص إقامة حفل تكريم الطلاب المتفوقين فى المرحلة الإعدادية فى احدى القاعات فى نطاق قسم محرم بك وأنه لم يتلق اى رد سلبي او ايجابي على هذا الأخطار.
وانه عندما قام بحجز إحدى القاعات بمحرم بك لإقامة الحفل وتم دعوة قيادات التربية والتعليم بالإسكندرية ، فوجئ بأن مسئولي القاعه قد قاموا بإلغاء الحجز بسبب انصهار كابل الكهرباء الخاص بالقاعه، وقال أنه بالرغم من عرضنا توفير فنى كهرباء لإصلاح العطل وتوفير مولد كهربائي إلا أن القاعه أصرت على إلغاء الحجز بدون أى سبب منطقى.

وتابع الحريرى فى بيانه بأنه فى مساء يوم الأحد ٢٢ يوليو الجارى وقبل موعد الحفل بساعات قليله تم حجز قاعه أخرى فى منطقة الداون تاون لإقامة الحفل، وتم
الاتصال بكل الطلاب وأسرهم وابلاغهم بتغيير مكان اقامة الحفل

وفى يوم الاثنين ٢٣ يوليو حضر حوالى ٥٠٠ فرد من أهالى الطلبه المتفوقين وكذلك قيادات التربية والتعليم بالإسكندرية إلا انه بعد مرور حوالي ساعة على بدء الحفل تلقى المسئولون بالقاعه اتصالات من بعض كبار المسئولين الأمنيين بمحافظة بالاسكندريه بضرورة إلغاء الحفل وإخلاء القاعة  إلا أن الحريرى أصرعلى استكمال الحفل وتكريم جميع الطلاب دون أن يشعر اى من الحضور بأى مشكله، وتابع بان  مسئولى القاعه واجهوا ضغوط شديدة وتهديدات بتشميع القاعه، حيث طلب منهم أحد المسئولين قطع التيار الكهربائي عن القاعة وتم استكمال الحفل فعلا فى ظل انقطاع التيار الكهربائي .