الأقباط متحدون - الأكاديمية المصرية للفنون بروما تطلق موسمها الثقافي الجديد
  • ٠٥:١٠
  • الأحد , ١٢ نوفمبر ٢٠١٧
English version

الأكاديمية المصرية للفنون بروما تطلق موسمها الثقافي الجديد

محرر الأقباط متحدون

مجلس الوزراء

٤٧: ٠٨ ص +02:00 EET

الأحد ١٢ نوفمبر ٢٠١٧

الأكاديمية المصرية للفنون بروما تطلق موسمها الثقافي الجديد
الأكاديمية المصرية للفنون بروما تطلق موسمها الثقافي الجديد

 كتب – محرر الأقباط متحدون

أطلقت الأكاديمية المصرية للفنون بروما برئاسة الأستاذة الدكتورة جيهان زكي موسمها الثقافي ٢٠١٧/٢٠١٨، تحت رعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، وبحضور السفير هشام بدرــ سفير مصر لدى إيطاليا, و السفير محمود سامى ــ سفير مصر لدى الفاتيكان, والدكتور أحمد عواض رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية و بصحبته خبير الخط العربى الدكتور أحمد مصطفى, إلى جانب عدد من أبناء الجالية المصرية بإيطاليا وعلى رأسهم المهندس عادل عامر ــ رئيس الجالية المصرية، وكوكبة من الدبلوماسيين وكبار الفنانين الإيطاليين والعرب.
 
بدأت الإفتتاح بحفل موسيقي للفنانة نسمة عبد العزيز عازفة الماريمبا وفرقتها بالمشاركة عازفين من الكونسرفتوار الإيطالى و الذين قدموا بانوراما موسيقية متنوعة من الأعمال العربية والغربية التى أعيد توزيعها لتناسب ألة الماريمبا، من بينها مختارات من أعمال كل من محمد عبد الوهاب، أسمهان، أم كلثوم، فيروز، فريد الأطرش، شادية وعبد الحليم حافظ.
 
ثم الكلمات الافتتاحية، والتى أشاد من خلالها السفير هشام بدر سفير مصر لدى إيطاليا بالدور الذي تلعبه الأكاديمية المصرية للفنون بروما بقيادة الدكتورة جيهان زكى في تعزيز العلاقات المصرية الإيطالية عبر لغة الفن و الثقافة، وعبر سعادته بما تشاهده مصر من تحولات عظيمة وسجّل إعجابه بمؤتمر الشباب بشرم الشيخ وطالب بزيارة الإيطاليين إلى مصر.
 
ومن جانبها قالت الدكتورة جيهان زكي، إن سعادتها اليوم بالغة لتزامن إفتتاح الموسم الثقافى للأكاديمية مع الختام الناجح لمنتدى الشباب العالمي بشرم الشيخ الذى لاقى أصداءً عالمية، عملت على تغير الصورة الذهنية العالمية عن مصر كما تحدثت عن لقاء الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف مع بابا الفاتيكان فى إطار مؤتمر حوار الأديان الذي لاقى اهتمامًا عالميًا، وهذه النجاحات تزيد من مسئوليتنا تجاه العمل على تعزيز ودعم مسيرة مصر في استعادة دورها الحضاري. 
 
تلي الحفل الموسيقى، افتتاح معرض "الحرف العربي وتجلياته في الفن التشكيلي" والذي أقيم بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية، وقدم المعرض مجموعة متميزة من فنون الخط العربي لكبار فناني فنون الخط العربي، جمعت بين الجمال والدقة في توظيف الخطوط والألوان، وكذلك تميز الخط العربي في التصاميم الحديثة وتطويعها للخروج عن نمطها التقليدي مع المحافظة على جوهر أصالته الكلاسيكية. ثم المعرض الفوتوغرافى"رمسيس وبلزوني يلتقيان ..." وذلك بمناسبة مرور 200 عام على قيام جوفاني بلزوني باكتشاف معبد وآثار مدينة أبوسمبل، وأخيراً معرض "الفود أرت" قدم من خلاله مجموعة من أعمال الفنانين المصريين والإيطاليين التي تتناول موضوع الطعام، تخليداً لذكرى كارمينه سينيسكالكوـ أحد أكبر نقاد الفن في إيطاليا و الذي لعب دورًا كبيرًا في التقارب الفني بين مصر و إيطاليا.