الأقباط متحدون - الجامعات تنهي استعداداتها لاستقبال 3.5 مليون طالب لأداء الامتحانات
  • ١٨:٤٠
  • الأحد , ٣٠ ابريل ٢٠١٧
English version

الجامعات تنهي استعداداتها لاستقبال 3.5 مليون طالب لأداء الامتحانات

أخبار مصرية | الوطن

٤٥: ٠٨ م +03:00 EEST

الأحد ٣٠ ابريل ٢٠١٧

الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة
الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة

 أنهت الجامعات الاستعدادات النهائية لاستقبال نحو 3 ملايين و500 ألف طالب وطالبة، لأداء امتحانات الفصل الدراسي الثاني، التي ستبدأ في منتصف مايو الحالي، وسط إجراءات أمنية مشددة من قِبَل قوات الشرطة لتأمين الحرم الجامعي من الخارج، على أن يقوم أفراد الأمن الإداري التابع للجامعات بأعمال التأمين من الداخل، وتنظيم عملية دخول وخروج الطلاب إلى اللجان لمنع التزاحم.

 
وقال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إن "هناك تعليمات مشددة من قِبَل مجلس الجامعة بعدم إدخال التليفونات المحمولة إلى قاعات الامتحانات، سواء للطلاب أو الملاحظين، أثناء الامتحانات"، مشيراً إلى أنه "سيكون هناك التزام كامل بمواصفات الورقة الامتحانية من حيث الشكل والمضمون"، وأن "الامتحانات ستقيس مهارات الفهم والتحليل والاستنتاج وروح الاكتشاف والابتكار لدى الطالب".
 
وأضاف "نصار"، لـ"الوطن" أنه شدد على ضرورة مراعاة الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، بأن تكون امتحاناتهم في الأدوار الأرضية، كما وجَّه بتشكيل لجان خاصة للطلاب المسجونين والحالات المرضية وفق القواعد الجامعية المعمول بها في هذا الصدد، مشيراً إلى أنه "لن يُمنع أي طالب لم يسدد المصروفات الدراسية من دخول الامتحانات".
 
من جانبه، قال الدكتور جمال شكري، نائب رئيس جامعة حلوان لشؤون التعليم والطلاب، إن "الجامعة أنهت جميع الاستعدادات النهائية لإجراء امتحانات التيرم الثاني"، لافتاً إلى أن مجلس الجامعة شدد على أهمية محاربة ظاهرة "الغش الإلكتروني والجماعي" داخل قاعات الامتحانات، وتوفير إجراءات أمنية مشددة لتأمين الامتحانات.
 
وأوضح "شكري" أن "الجامعة شددت أيضاً على الكليات والمراقبين بالامتحانات بضرورة تطبيق الحسم والإجراءات الصارمة في التصدي للطلاب الذين يحاولون الغش"، مؤكداً أن "منظومة الأمن الإداري بالجامعة قادرة على تأمين العملية الامتحانية بشكل كامل".
 
فيما قال الدكتور جمال أبوالمجد، رئيس جامعة المنيا، إن "الجامعة انتهت من توفير الأجواء المناسبة لأداء الامتحانات، وهي تراعي القواعد الأساسية الخاصة بالعملية الامتحانية، ومنها عدم وجود موظف بدرجة قرابة حتى الدرجة الرابعة ضمن الموظفين الذين يتولون أعمال المراقبة على الامتحانات، التي ستكون طبقاً لمعايير الجودة التي وضعتها الهيئة القومية للجودة، وخصوصاً في الكليات المعتمدة أو المتقدمة للاعتماد".
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.