الأقباط متحدون - بابا الفاتيكان: الإيمان الحقيقي يجعلنا أكثر رحمة وإنسانية والله لا يرضيه الإيمان المزيف
  • ٠٧:١٨
  • السبت , ٢٩ ابريل ٢٠١٧
English version

بابا الفاتيكان: الإيمان الحقيقي يجعلنا أكثر رحمة وإنسانية والله لا يرضيه الإيمان المزيف

٠٦: ٠٣ م +02:00 EET

السبت ٢٩ ابريل ٢٠١٧

بابا الفاتيكان
بابا الفاتيكان

كتب – محرر الأقباط متحدون
تحدث البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، أثناء عظته اليوم، بأضخم قداس بإستاد 30 يونيو، عن قصة تلميذي عمواس، وعددًا من الرسائل بها للكنيسة والمجتمع أيضًا.

شدد البابا على ضرورة أن يكون الإيمان حقيقي، وأن الله يفضل عدم الإيمان عن المؤمن المزيف، مشيرًا إلى أن الإيمان الحقيقي يجعنا أكثر محبة ورأفة ورحمة وإنسانية.

وبحسبما أوردت البوابة نيوز، أكد البابا على شجاعة الغفران للمسيئين، ونشر ثقافة السلام والتسامح واحترام الآخر.

وأضاف: الإيمان الحقيقي هو الذي يُنعش القلوب ويدفعها إلى محبة الجميع دون مقابل، وهو الذي يجعلنا نحمي حقوق الآخرين بنفس القوة التي ندافع بها عن حقوقنا، ويجعلنا أيضًا نقف بجوار اليتيم والجريح والمتألم لتقديم العون لكل منهم.

وتابع: الإيمان الحقيقي هو الذي يجعلنا أكثر محبة، وأن الله لا يرضى إلا عن إيمان يعبر عن الحياة، وأن التطرف الوحيد الذي يجوز للمؤمن هو تطرف الحب.