الأقباط متحدون - رسميًا.. الداخلية تعلن هوية منفذ تفجير كنيسة طنطا وتضبط 3 متورطين
  • ٠٩:١٢
  • الخميس , ١٣ ابريل ٢٠١٧
English version

رسميًا.. الداخلية تعلن هوية منفذ تفجير كنيسة طنطا وتضبط 3 متورطين

نعيم يوسف

داخلية وأمن

٣٤: ٠٨ م +02:00 EET

الخميس ١٣ ابريل ٢٠١٧

 منفذ تفجير كنيسة طنطا
منفذ تفجير كنيسة طنطا

كتب - نعيم يوسف
أعلنت وزارة الداخلية المصرية منذ قليل، عن هوية الانتحاري الذي فجر نفسه في كنيسة الشهيد مار جرجس في طنطا، ما أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات المصلين، أثناء الاحتفال بأحد الشعانين، الأحد الماضي.

وقالت وزارة الداخلية، إن التحريات توصلت إلى أن منفذ الحادث، هو الإرهابي الهارب "ممدوح أمين محمد بغدادي"، من مواليد 25/6/1977 بقنا ويقيم نجع الحجيرى / الظافرية مركز فقط – حاصل على ليسانس آداب.

وأشارت إلى أنها توصلت لذلك بعد استكمال التحريات وجمع المعلومات واستخدام الوسائل والتقنيات الحديثة وفحص مقاطع الفيديو المصورة وتتبع خطوط سير العنصر الانتحاري، وباستخلاص الإشتباهات وتأكيدها وبإجراء مضاهاة للبصمة الوراثية لأهلية أحد العناصر الهاربة مع أشلاء الانتحاري التي عثر عليها بمسرح الحادث أمكن تحديده.

وكشفت أن الإرهابي المنتحر أحد كوادر البؤرة الإرهابية التى يتولى مسئوليتها الهارب عمرو سعد عباس إبراهيم ، والتي يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية وسبق تلقيه تدريبات عسكرية على استخدام السلاح وتصنيع العبوات المتفجرة ، ومشاركته في عملية التعدي على كمين النقب بالوادى الجديد.
وأوضحت أنه استمرارا لخطة ملاحقة العناصر الهاربة بالبؤرة المشار إليها فقد أمكن ضبط عدد ثلاثة من العناصر الإرهابية الهاربة وهم : سلامة وهب الله عباس إبراهيم (مواليد 24/5/1982 قنا ويقيم بها الأشراف البحرية / مركز قنا - حاصل على ليسانس حقوق ويعمل عامل بشركة لحفر آبار المياه، وعبد الرحمن حسن أحمد مبارك ( مواليد 8/7/1982 قنا ويقيم بها المخادمة / مركز قنا - أخصائى إجتماعى بمعهد أزهرى)، وعلى شحات حسين محمد شحاته ( مواليد 3/1/1978 قنا ويقيم بها الأشراف البحرية / الشويخات / مركز قنا - حاصل على دبلوم فنى صناعى).

وشددت وزارة الداخلية على أن أجهزة الأمن جهودها لملاحقة باقي العناصر الهاربة بتلك البؤرة الإرهابية، كما أعلنت عن زيادة المكافأة المالية إلى مبلغ خمسمائة ألف جنيه لمن يتقدم بمعلومة تُمكن أجهزة الأمن من ضبط أي عنصر من الهاربين المذكورين ، وتتقدم بالشكر لكل من أدلى بمعلومات ساهمت فى التوصل للعناصر الهاربة حفاظاً على أمن واستقرار البلاد وتؤكد على الاحتفاظ بالسرية الكاملة لكل من يساهم بتقديم أي معلومات.