الأقباط متحدون - ناعوت تعليقًا على أزمة فتاة الأقصر: صورة ناصعة لغياب دولة القانون
  • ١٠:٥٧
  • الأحد , ٢٦ مارس ٢٠١٧
English version

ناعوت تعليقًا على أزمة فتاة الأقصر: صورة ناصعة لغياب دولة القانون

محرر الأقباط متحدون

تويتات فيسبوكية

٠٨: ١٠ م +02:00 EET

السبت ٢٥ مارس ٢٠١٧

فاطمة ناعوت
فاطمة ناعوت
كتب - محرر الأقباط متحدون
علقت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، على أزمة فتاة الأقصر، التي حاول عدد من المتطرفون، أن يأخذونها من بيت أهلها بمزاعم أنها اعتنقت الديانة الإسلامية، وقالت "إن ما يحدث الآن في الأقصر هو صورة ناصعة لغياب دولة القانون والمدنية عن مصر".
 
وتابعت "ناعوت" عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "سواء أرادت البنتُ المسيحية أن تعتنق الإسلام كما زعم ذوو اللحى، أو لم تُرِد كما يؤكد أهلُها وتؤكد الفتاة، فليس هناك مبرر فوق الأرض يُجيز لأحد أن يقتحم أو يُحاصر بيت أحد إلا في مجتمع اللادولة!!".
 
وأضافت ناعوت: "هناك جهات أمنية عليها حماية الفتاة من بطش أهلها، إن وُجِد، مثلما عليها الآن حمايتها من بطش البلطجية الذي وُجِد ورأيناه بعيوننا في تلك التظاهرة العجيبة التي لا تحدث إلا في المجتمعات الهمجية".
 
وشددت على أن "ما يحدث الآن في الأقصر هو بلطجة سافرة لا تليق بدولة مدنية تصبو لمقعد على خارطة التحضر. بلطجة سافرة فاجرة وصلت حدَّ اقتحام بيوت الآمنين وتهديدهم نهارًا جهارًا وترويع العجائز والأطفال، ثم التعدّي الهمجي على رجال الأمن وإصابة أفراد منه بإصابات خطيرة!!!".

 

الكلمات المتعلقة