إعداد وتقديم- باسنت موسي
قالت باسنت موسي، مدير تحرير موقع الأقباط متحدون، إن هدوء يسود بين قطاع غزة وإسرائيل، لكن الغارات الإسرائيلية على مدار الأيام الماضية استهدفت نحو 150 موقع بغزة منها مقر الاستخبارات لحركة حماس مع اندلاع موجهة بين الجانبين منذ سنوات، وأطلق مسلحي حماس نحو 400 صاروخ على الأقل على جنوب إسرائيل اسفر عن مقتل مدني واحد.

وأضافت باسنت موسي، خلال برنامج "إسرائيل بالعربي" أن تهديدات متبادلة على مواقع التواصل الاجتماعي بين الطرفين، وكتب الجناج العسكري لحركة حماس باللغة العبرية على مواقع التواصل الاجتماعي يحذر السكان الاسرائيلي من البعد عن مدينة عسقلان، وتقول حماس أن المدينة تستخدمها لشن غاراتها الجوية على إسرائيل.

وأوضحت أن سكان مدينة عسقلات يسرعون للمخابئ للاحتماء من صواريخ حماس، حيث أصيبت عدة منازل وتصدت القبة الحديدية الإسرائيلية لأكثر من 100 قذيفة أطلقت من قطاع غزة، وردت إسرائيل بعشرات الضربات الجوية على قطاع غزة.

واحتجاجا على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس تقدم وزير الدفاع الإسرائيلي ليبرمان باستقالته، حيث احتفل سكان قطاع غزة بوقف اطلاق النار معتبرين انه انتصار، وقال إسماعيل هنية زعيم حماس "دافعت المقاومة عن شعبه ضد الاعتداء الإسرائيلي".