إعداد وتقديم - باسنت موسي
القي قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عظته الأسبوعية متحدثًا عن مثل الوزنات، مؤكدا أن لكل إنسان وزناته وفترة الشباب هي أحسن مرحلة لاكتشاف الوزنات، مشيرا إلى أن الوقت هو الوزنة التى اعطاها الله للجميع، 5 أشياء نتساوى فيها الأسرة والصحة والطاقة الفكرية والطاقة الدراسية والخدمة.
 
وأكد البابا تواضروس فى عظته أن الفهلوة والمنظرة لا تصلح فى الخدمة، والسيدة العذراء مريم كانت رمز للخدمة الهادئة والطاعة والافتقاد.
 
وتابع قداسة البابا أن حقوق الانسان مأخوذة من الكتاب المقدس وهي شكل من أشكال الرحمة، موضحا أن التوبة والتسامح قنوات للرحمة.
 
مع الكرازة
مقال لنيافة الأنبا بنامين مطران المنوفية فى مقاله له بعنوان "مكانة العذراء" العذراء صارت سماء ثانية بمجرد أن حل ابن الله بداخلها وهي مطوبه من جميع القديسين.
 
ومقال للقمص يوحنا نصيف كاهن كنيسة العذراء بشيكاغو بعنوان "الجسد صديق أم عدو؟"
 
الجسد نعمة كبيرة من الله يجب أن نشكره عليها ونهتم به، الجسد عرف طريقه إلى الفساد بعد خطية آدم وحواء وتملكه الشهوات والميول الرديئة وإذا لم يستطيع الانسان كبت شهوات جسده طاحت به إلى الهاوية وخسر الحياة الأبدية، مؤكدا أن الانجيل يعلمنا أن نقتل شهوات الجسد وليس أن نقتل الجسد، ليتنا نحب اجسادنا لان صورة المسيح مطبوعة فيه.
 
المقر البابوي
عقد البابا تواضروس اجتماع مع أساتذة معهد الدراسات القبطية استعرض رؤساء أقسام المعهد خلال اللقاء حصاد العام الدراسي المنتهي وكذلك الرؤية المستقبلية للنهوض بالدراسة داخل المعهد، بينما تحدث قداسة البابا عن الدور الهام الذى يقوم به المعهد لخدمة الكنيسة في إعداد أساتذة ومتخصصين فى مجالات الدراسة المختلفة.
 
زار شباب الكنائس القبطية بالخارج وبمصر كاتدرائية ميلاد المسيح ومسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة. 
 
وتجول الوفد الشبابي داخل أروقة الكاتدرائية وأبدوا إعجابهم بمبناها وبالرؤية المستقبلية لها وكذلك فعلوا في المسجد. وقدم الشباب آخر خدماتهم لبعض مجموعات الأطفال بالقاهرة. 
 
كان قداسة البابا تواضروس الثاني قد اختتم أسبوع الخدمة "اخدم وافرح" الذي أقامه هؤلاء الشباب الذين أتوا من عدد من كنائسنا بالخارج إلى جانب بعض الشباب من الكنائس داخل مصر، حيث خدموا على مدى سبعة أيام عدد من: القرى وبيوت المسنين والأيتام وكذلك خدمة أطفال الشوارع واللاجئين السودانيين. 
 
وأقاموا كرنفالات وأيام روحية للأطفال واشتركوا في اجتماع قداسة البابا يوم الأربعاء الماضي. شارك في فاعليات "اخدم وافرح" ١٥٠ شاب شابة معظمهم ممن اشتركوا العام الماضي في الأسبوع العالمي الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الذين أتوا من جميع أنحاء العالم.
 
البابا تواضروس يكرم الطالبة ميرنا حسني
حرص قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، على تكريم الطالبة بكلية الصيدلة ميرنا حسني، بمناسبة فوزها بالمركز الأول على مستوى العالم في مسابقة clinical skills.  
 
كما كرم قداسته خلال اجتماعه الأسبوعي الذي عقد بالأمس الأربعاء بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية ، والدة الطالبة وكهنة كنيسة مار جرجس خماروية بمنطقة شبرا التي تربت فيها ميرنا حسني.
 
استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني بالمقر البابوى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، الأنبا صرابامون أسقف عطبرة وأم درمان والأنبا إيليا أسقف الخرطوم.
 
اطمئن قداسة البابا خلال اللقاء على أحوال الكنيسة والخدمة عقب الأحداث التي جرت في السودان في الفترة الماضية ،  فيما تستعد الكنيسة لاستقبال عيد النيروز في منتصف سبتمبر المقبل، أو عيد رأس السنة القبطية، والذى يعتمد على الأشهر المصرية القديمة، والتي تبدأ بشهر توت وتنتهي بشهري مسرى الكبير ونسئ الصغير وهو عبارة 6 أيام.
 
صدي الأقباط فى الصحف
قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فيه اختلاف بين الراهب والأسقف وبعد سيامة الراهب أسقف يكون مكلف بالخدمة الرعوية إلى جانب العبادة. وأضاف خلال حواره مع البوابة نيوز أن الراهب يتعبد بعديا عن العالم والخدمة فيه هو يخدم داخل الدير فقط يعيش بالعفة الجسدية والطاعة والفقر وهم العناصر الأساسية للرهبنة.
 
أسقف أسيوط الأنبا يؤانس سيخضع لمرحلة تأهيل عضلي بأحد مراكز العلاج الطبيعي وفي هذا الصدد نشر اخصائي العلاج الطبيعي للأنبا يؤانس صوره له مع الأسقف وعلق عليها قائلا "بركة كبيرة نيافة الأنبا يؤانس أسقف أسيوط وتوابعها".
 
وفد من كنائس حلوان يزور علاء جودة مأمور قسم حلوان لتهنئة بمنصبه الجديد.
 
قال الفنان فريد النقراشي استاذ بكلية الاداب قسم مسرح أن الكنيسة الارثوذكسية لم تقم بإنتاج افلام دينية وان الأفلام تنتجه شركات خاصة لا علاقة للكنيسة بها.