أجري الحوار : باسنت موسي
في حوار له أمس مع برنامج" نظرة فاحصة" أكد الكاتب والمحلل السياسي د. ميشيل فهمي، أن نقابة الصحفيين باعتراضها على قانون الإرهاب بحالة الحرب التي نعيشها، إنما تؤكد إنها أصبحت نقابة الإرهابيين على حد وصفه. كما أشار فهمي إلى أن  التغطيات الإعلامية خلال هجمات سيناء الأخيرة لم تكن موفقة وعكست ما أعتبره" خيانة" للوطن تستحق العقاب وفق رؤيته.

هذا وقد أشاد فهمي بدور القوات المسلحة أثناء موقعة شمال سيناء كما أسماها، مدعمًا حديثه بإبراز البطولات التي ظهرت بين الشباب الشهيد خلال معركة شمال سيناء.

وأختتم فهمي  حديثه بالتأكيد على أن الدولة المصرية ليست بحاجة لاستطلاع  أراء الصحفيين لإقرار قانون الإرهاب.