إعداد وتقديم- باسنت موسي
تقدم مهندس عزت بولس، رئيس تحرير موقع الأقباط متحدون بالعزاء لأسر ضحايا ومصابي حادث محطة مصر، مطالبًا بمحاسبة المتسببين فى هذه الكارثة واتخاذ ما يلزم لتطهير مؤسسات الدولة من عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي.

وتعجب "بولس" من تخاذل منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة من تحريض قيادات الإخوان والرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد شعب مصر ومؤسسات الدولة المصرية.

وتسأل رئيس تحرير الأقباط متحدون عن سبب استقالة وزير النقل المهندس هشام عرفات مؤكدا انه ليس له ذنب فيما حدث، والأولي أن يتم تطهير مؤسسات الدولة من عناصر تنظيم الإخوان، خاصة ان هشام عرفات من الوزراء الذين يعملون بشكل جيد وهذه خطة للإطاحة به.

وعن تناول موقع الأقباط متحدون لقضية مقتل الأنبا إبيفانيوس، أكد "بولس" خلال لقائه ببرنامج "الأقباط فى أسبوع" المذاع على شاشة الأقباط متحدون ، أن موقع الأقباط متحدون ينقل الحدث بكل حيادية من خلال شبكة مراسلين يتابعون ما يحدث فى هذه القضية وغيرها من القضايا ويمدونا بمعلومات وحقائق حدثت بالفعل.

وأضاف: لا اتخيل كم التبريرات وهذا الهجوم علينا والتشكيك فينا وفى مصداقيتنا والاتهامات التى وجهت إلينا بسبب شجاعتنا فى مواجهة الواقع ونقل الحدث كما هو من منطلق حيادي.

وأوضح انه سبق التحقيق مع وائل سعد من قبل لجنة شئون الرهبنة وإبعاده ثلاث سنوات بسبب مخالفات ارتكبها داخل دير أبو مقار وهو بعيد كل البعد عن حياة الرهبنة.