باسنت موسي
تناول بالأمس برنامج " الأقباط بأسبوع " بالتفاصيل بيان الكنيسة الإنجيلية بالمنيا إزاء أحداث قرية منشية الزعفرانه الأخيرة، ذلك البيان الذي وصف بأنه انتهازي ويؤكد الخيانة، ذلك لأنه يدعم وجهه نظر المتطرفين ممن ساهموا في غلق كنيسة منشية الزعفرانه.

كما تناول البرنامج أيضاً رد الأنبا مكاريوس على بيان الإنجيلية، والذي أشار فيه إلى أن الكنيسة تصلي من أجل الجميع حتى المسيئين لها، وبأنه يتعجب من لوم الضحية على الصراخ رغم إنها " ضحية".