الأقباط متحدون - نواب سيناء يردون على «هيومن رايتس» بـ6 أدلة تثبت أكاذيب المنظمة
  • ١٥:٣٩
  • الخميس , ٢٤ مايو ٢٠١٨
English version

نواب سيناء يردون على «هيومن رايتس» بـ6 أدلة تثبت أكاذيب المنظمة

أخبار مصرية | الدستور

٣٧: ٠٨ م +02:00 EET

الخميس ٢٤ مايو ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

- القوات المسلحة وفرت مساكن وتعويضات للمتضررين.. وانتهاء أزمات الأدوية وألبان الأطفال والوقود

أعرب نواب محافظة شمال سيناء عن استيائهم من تقرير منظمة «هيومن رايتس ووتش» الأخير الخاص بسيناء، مؤكدين أنه مضلل وكاذب وليس له أى صلة بما يحدث على أرض الواقع، وأن المنظمة تسعى لزعزعة ثقة مصر أمام العالم وتشويه صورتها دون الاستناد إلى برهان يؤكد صحة هذه الاتهامات.

وأكد النواب، لـ«الدستور»، تعاون وحرص القوات المسلحة على توفير أشكال الدعم والراحة والاستقرار للأهالى داخل المحافظة، بعدد من الشهادات المتعلقة بالاحتياجات الأساسية، مشيرين إلى أن القوات المسلحة تعمل فى اتجاهين، الأول محاربة الإرهاب والقضاء على العناصر الإرهابية المتبقية فى سيناء، والثانى تلبية احتياجات الأهالى والالتفات إلى التنمية الشاملة.

وقال النائب سلامة الرقيعى، عضو مجلس النواب عن محافظة شمال سيناء، إن القوات المسلحة أعلنت أنها صرفت تعويضات بشأن إقامة المنطقة العازلة على الشريط الحدودى وحول مطار العريش، مشددًا على أن الأمر يعكس حرص القوات المسلحة، بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، على راحة واستقرار الأهالى، ولا شىء يعلو فوق أمنهم.

وطالب «الرقيعى»، المنظمة، بوقف أعمال التضليل التى تمارسها، قائلًا: «كفاكم تضليلًا.. محدش هيصدقكوا».

وأضاف «أن مصر لم تعد تأخذ بما تحمله مثل هذه التقارير المشوهة التى تريد تشويه صورتها أمام العالم، فالفاصل فى هذه الإشكاليات والاتهامات هو أرض سيناء، فالأهالى والنواب متأكدون من أن القوات المسلحة لم تهدم أى منزل أو مسكن لعائلة دون تعويضهم وإيجاد مساكن مؤقتة لهم، والجميع متعاون ومتقبل لذلك خلال الظروف العصيبة التى تمر بالمنطقة لتطهير ودحر الإرهاب».

وتابع أن القوات المسلحة تتعاون بتحضر ورقى شديدين أثناء تفتيش المنازل والبيوت، فضلًا عن معاونتها المستمرة للفئات التى لها احتياجات خاصة، ككبار السن والأطفال، وتعمل على توفير كل الرعاية الصحية لهم، وتوصيل الأدوية لمنازلهم.

وأشار إلى أن القوات المسلحة تعمل حاليًا على توفير السلع الغذائية بمنافذ البيع التابعة لها، مشيدًا بسرعة الاستجابة لمطالبهم تجاه أى أمر من أمور الحياة.

وأكد أن السلع تمت زيادتها بنسبة تعدت ٣٠٠٪، بعد إجراء المسح الشامل الذى قامت به القوات المسلحة لتوفير نواقص السلع الرمضانية، منوهًا بأن الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمنطقة حريصة على متابعة ما يحتاجه الأهالى، سواء من سلع أو وقود أو أدوية أو ألبان، فكل شىء يتم توفيره فور بحثه بساعات قليلة.

من جهته، قال النائب رحمى عبدربه، عضو مجلس النواب عن الشمال، إن القوات المسلحة وعدت بحل أى أزمات متعلقة بالوقود، أو مسألة السفر والتحرك من وإلى العريش والشيخ زويد خلال ٤٨ ساعة، مشيرًا إلى أن الأجهزة الأمنية وعدت بحلها ولكن بشكل تدريجى؛ حفاظًا على إحكام السيطرة على المنطقة لتطهير الأراضى من الإرهاب.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.