الأقباط متحدون - عشر مساجين بالسودان مهددون بـحد الردة بسبب التحول للمسيحية
  • ٢١:٣١
  • الخميس , ٢٤ مايو ٢٠١٨
English version

عشر مساجين بالسودان مهددون بـ"حد الردة" بسبب التحول للمسيحية

محرر المتحدون ن.ى

مسيحيون حول العالم

٢٢: ٠٦ م +02:00 EET

الخميس ٢٤ مايو ٢٠١٨

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي 

أعلن عشرة أشخاص من المسجونين في سجون الخرطوم، الأيام الماضية، عن تحولهم من الدين الإسلامي إلى الدين المسيحي، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر بسبب قانون حد الردة.
 
ونقل موقع قناة الحرة، عن أحد المساجين الذين تحولو للمسيحية، قوله إنه قدم طلبا للسلطات لتغيير أوراقه الثبوتية وتبديل اسمه من مبارك إلى إمانويل التي تعني في الكتاب المقدس "الله معنا".
 
وقامت زوجة السجين برفع دعوى قضائية بمحكمة الأحوال الشخصية والشرعية تطلب فيها الطلاق من زوجها بسبب ردته واعتناقه للمسيحية، إلا أنه رفض قائلا إن "الدين المسيحي يعتبر الزواج رباطا مقدسا لا يمكن تمزيقه، وذلك على العكس من الدين الإسلامي".
 
هذا، وينص القانون السوداني على أنه "يعد مرتكبا جريمة الردة كل مسلم يروج للخروج من ملة الإسلام أو يجاهر بالخروج عنها بقول صريح أو بفعل قاطع الدلالة"، و"يستتاب من يرتكب جريمة الردة ويمهل مدة تقررها المحكمة فإذا أصر على ردته ولم يكن حديث عهد بالإسلام، يعاقب بالإعدام"، و"تسقط عقوبة الردة متى عدل المرتد قبل التنفيذ".
 
الكلمات المتعلقة