الأقباط متحدون - حملة «موسى مصطفى»: سندعم صناعة السينما والفرق المسرحية الأهلية لوجستيا وماديا
  • ٠٨:٢٢
  • الأحد , ١١ مارس ٢٠١٨
English version

حملة «موسى مصطفى»: سندعم صناعة السينما والفرق المسرحية الأهلية لوجستيا وماديا

أخبار مصرية | صدى البلد

٠١: ١٠ م +02:00 EET

الأحد ١١ مارس ٢٠١٨

موسى مصطفى موسى - المرشح الرئاسي
موسى مصطفى موسى - المرشح الرئاسي

 قال عادل عصمت المتحدث الرسمي لحملة موسي مصطفي موسى، إن السينما المصرية عانت وتعاني من مشكلات عديدة ترتب على إثرها تراجع الإنتاج السينمائي بشكل ملحوظ لدى المصريين ليحل محله الإنتاج الهندي ثم التركي وغيره.

 
وأكد "عصمت " فى بيان صحفي، أنه يتعين على الدولة أن تعود لدورها الأساسي لدعم وتشجيع هذا القطاع الهام والمؤثر، مشيرا إلى أن السينما المصرية كانت تعرف بـ "هوليود الشرق"، وكانت ثانى مصادر للدخل القومى المصرى بعد محصول القطن، ثم تراجعت تراجعًا مخيفًا هدد ذاتنا الوطنية وشخصيتنا القومية وخصوصيتنا الثقافية وقيمنا الأصيلة، حيث لا يمكن احتمال أو قبول كل هذا التراجع لهذه الصناعة الثقيلة التي كنا يومًا روادها بلا منافس عربيا، وعلينا في هذا المجال معالجة التشريعات التى تسهم فى دفع عجلة تلك الصناعة الثقيلة، التى تعتمد عليها الدول في اقتصادها وفي الترويج لقيمها وثقافتها وتشكيل وجدان شعوبها ومواجهة الأفكار المتطرفة والإرهابية، فالفن هو القوة الناعمة القادرة على نشر التأثير لمصر عبر محيطها الإقليمى والدولى.
 
وأشار المتحدث الرسمى لحملة المرشح الرئاسى موسى مصطفى موسى إلى أن الحملة ستسعى حال الفوز إلى عودة الدولة لدعم صناعة السينما وتشجيع الفرق المسرحية الأهلية في المحافظات ودعمها ماليا ولوجيستيًا، وعودة قطاع الإنتاج بالتلفزيون والمركز القومى للسينما ورفع قيمة الدعم الموجه لصناعة السينما والتلفزيون إلى 200 مليون جنيه سنويًا لإنتاج المسلسلات والأفلام الهادفة وزيادة دور العرض بحيث تتناسب مع عدد السكان مع التركيز على المناطق المحرومة من السينمات وإعادة فتح دور العرض المغلقة بسبب مشاكل إدارية ومادية.
 
وأوضح أننا سنسعى إلى وقف القنوات التليفزيونية مجهولة الهوية والتي تحمل أسماء غريبة وتعرض أفلام بدون حقوق ملكية وسرقتها من السنيمات واتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد هؤلاء وتقليل عدد نسخ الفيلم الأجنبي لما فيه من عملية قتل لفكرة الإنتاج السينمائي المصري وعدم تشجيع استيراد الافلام الاجنبية لما فيه من تأثير على صناعة السينما المصرية والتشجيع على إنشاء شركات مساهمه مصريه للانتاج السينمائي أسوة بتجربة الرائد طلعت حرب مؤسس الاقتصاد المصرى.
الكلمات المتعلقة
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.