الأقباط متحدون - أقباط السويد: وثائق تثبت حق الإنجيلية في كنيسة الأبعدية
  • ٠٩:٥٣
  • الثلاثاء , ١٣ فبراير ٢٠١٨
English version

"أقباط السويد": وثائق تثبت حق "الإنجيلية" في كنيسة "الأبعدية"

٥٢: ٠٧ م +02:00 CEST

الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨

صوره_أرشيفية
صوره_أرشيفية

 كتب - نعيم يوسف

أصدرت منظمة تقريرًا جديدًا حول أزمة كنيسة "الأبعدية" في المنيا، والتي تنازعت عليها الطائفة الأرثوذكسية والإنجيلية، لافتة إلى أن كاهن الكنيسة الأرثوذكسية في البلدة، هدد نظيره الإنجيلي بهدم المبنى، وبعدها بساعات قام شباب من الكنيسة الأرثوذكسية بإحضار "بلدوزر" وهدموا المبنى "في تصرف غير مقبول" -حسب المنظمة-.
 
وأشار التقرير إلى عدة "حقائق"، تمت في الحادثة، وهي أن "العقار محل الخلاف كان يُستخدم كدار عبادة من جانب الكنيسة المشيخية الانجيلية والمستندات والوثائق القانونية المرفقة بالتقرير توضح صحة ذلك".
 
ولفت إلى أن الوثائق أظهرت أن الكنيسه الانجيلية بالابعدية بدأت خدمتها منذ عام ١٨٨٦ م وتوجد نشره إنجيليه منذ عام ١٨٩٣ م تُثبت ذُلك، وأن "الأرثوذكسية"، لم تقدم "حتى الان وثيقة قانونية تُثبت صحة إدعاءاتها حول ملكية العقار محل النزاع" -حسب تقرير المنظمة-.
 
وأوضحت أن هناك شواهد تظهرها الصور المرفقة بأن المبني المتهدم كان يُستخدم كدار عبادة تتم فيه الصلوات ومراسيم الخطوبة، مؤكدة أنه "تم الاعتداء جسدياً على زوجة وأطفال القس أسامة مكرم وتم تحرير محضر بقسم الشرطة رقم 1774".
 
يُذكر أن خلافا وقع بين الكنيسة الأرثوذكسية، والإنجيلية الأيام الماضية بسبب أحد المباني، الذي اعتبرته الأولى أنه دار مناسبات لجميع الطوائف، بينما أعتبرته الثانية أنه كنيسة إنجيلية.
 
 
الكلمات المتعلقة