الأقباط متحدون - 10 معلومات عن حصول المولود بأمريكا على الجنسية الأمريكية.. سياحة الولادة التي يرغب ترامب بإلغاءها
  • ١٧:١٥
  • الخميس , ١١ يناير ٢٠١٨
English version

10 معلومات عن حصول المولود بأمريكا على الجنسية الأمريكية.. "سياحة الولادة" التي يرغب ترامب بإلغاءها

٤٧: ٠٨ م +02:00 CEST

الخميس ١١ يناير ٢٠١٨

"سياحة الولادة

 ارتفاع ملحوظ في عدد السيدات اللاتي يذهبن إلى أمريكا للولادة.. والبعض يتاجر فيها

كتب - نعيم يوسف
يسعى الكثير من المواطنين، خاصة ممن يعيشون في دول ذات ظروف صعبة سواء اقتصادية أو سياسية، أو حضارية، إلى تأمين مستقبل أفضل لابنائهم، ومن هذه الطرق حصولهم على جنسية دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك طريقة أو حيلة للحصول على هذه الجنسية، عن طريق "الولادة" ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عنها.
 
1- يستغل الراغبون في ذلك، نقطة في الدستور الأمريكي، تعتبر المولودين على الأراضي الأمريكية مواطنين أمريكيين.
 
2- تقوم النساء الحوامل بالسفر إلى الولايات المتحدة، دون الإفصاح مباشرة عن رغبتهن في الولادة هناك، خشية رفض طلبهن.
 
3- عند وجود المرأة على الأراضي الأمريكية، وولادة طفلها على أراضيها، يحصل تلقائيًا على الجنسية الأمريكية.
 
4- وفقا للدستور الأمريكي يحصل الطفل على الجنسية الأمريكية عندما يولد ضمن أراضي الولايات المتحدة. تتضمن هذه الأراضي، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الخمسين، مقاطعة كولومبيا (واشنطن العاصمة) والتي لا تعتبر ولاية، غوام، بورتو ريكو، جزر ماريانا الشمالية و جزر فيرجن الأمريكية.
 
5- حسب تفسير المحكمة العليا القائم للتعديل الرابع عشر للدستور، يتمتع جميع الأطفال المولودين في الولايات المتحدة بالجنسية الأمريكية، ما عدا الأطفال المولودين لعدو أجنبي في وقت الحرب أو أطفال الدبلوماسيين الأجانب.
 
6- عام 2010، قال المركز الأمريكي القومي للإحصائيات الصحية إنه رصد ارتفاعاً في نسبة المواليد الأمريكيين من أمهات غير المقيمات ممن يأتين إلي أمريكا بغرض الولادة فقط للحصول علي الجنسية الأمريكية، وذلك بنسبة 53% بين عامي 2000 و2006، مما دفع بعض المشرعين إلي طلب تغيير قوانين الهجرة والجنسية الأمريكية. 
 
7- استغلت بعض الشركات هذه الفرصة، وقامت بإنشاء "بيزنيس" جديد وهو ما عُرف بـ"سياحة الولادة"، حيث تقدم خدمات متكاملة لأي سيدة تريد السفر للوضع في أمريكا، منذ نزولها في المطار، وحتى حصول الطفل على الجنسية والرحيل لموطنهم الأصلي.
 
8- أدى إلى تدخل حازم من السلطات الأمريكية هناك والتى داهمت أكثر من 37 محل إقامة تابعًا لهذه الشركات المختصة بسياحة الولادة  عام 2016.
 
9- عام 2015، طالب المرشح لانتخابات الرئاسة -آنذاك- دونالد ترامب المشرعين الأمريكيين بوقف منح الجنسية الأمريكية للأطفال الذين يولدون في أمريكا.
 
10- قال ترامب، في أحد المناظرات التلفزيونية، إن منح الجنسيه التلقائي هو سبب قدوم كثير من النساء الي الولايات المتحده بصوره غير شرعيه للولاده، وانه يريد الغاء التعديل الرابع عشر من الدستور الاميركي، الذي ينص علي: "كل الاشخاص الذين ولدوا او المتجنسين في الولايات المتحده هم مواطنون".