الأقباط متحدون - ماذا بعد إعلان القدس عاصمة إسرائيل؟ هكذا رد العالم العربي والغربي على القرار
  • ١٣:٥٧
  • الخميس , ٧ ديسمبر ٢٠١٧
English version

ماذا بعد إعلان القدس عاصمة إسرائيل؟ هكذا رد العالم العربي والغربي على القرار

٥١: ١١ ص +01:00 CET

الخميس ٧ ديسمبر ٢٠١٧

 ماذا بعد إعلان القدس عاصمة إسرائيل؟ هكذا رد العالم العربي والغربي على القرار
ماذا بعد إعلان القدس عاصمة إسرائيل؟ هكذا رد العالم العربي والغربي على القرار
كتبت – أماني موسى
بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمره بنقل سفارة واشنطن إليها بدلاً من تل أبيب، تسارعت ردود الأفعال العربية والعالمية، التي نرصد أبرزها بالسطور المقبلة.
 
مصر تستنكر القرار وترفض أية آثار مترتبة عليه
أعربت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية، فور هذا الإعلان، عن استنكارها لقرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل ونقل سفارتها إليها، ورفضها لأية آثار مترتبة على ذلك.
وأكدت مصر على أن اتخاذ مثل هذه القرارات الأحادية يعد مخالفًا لقرارات الشرعية الدولية، ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال وعدم جواز القيام بأية أعمال من شأنها تغيير الوضع القائم في المدينة.
وأعرب بيان وزارة الخارجية عن قلق مصر البالغ من التداعيات المحتملة لهذا القرار على استقرار المنطقة، لما ينطوي عليه من تأجيج مشاعر الشعوب العربية والإسلامية نظرًا للمكانة الروحية والثقافية والتاريخية الكبيرة لمدينة القدس، فضلا عن تأثيراته السلبية للغاية على مستقبل عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
 
الأزهر يحذر الكيان الصهيوني من التداعيات التي تهدد سلام المنطقة والعالم كله
 
أكد الأزهر الشريف أن ما طرحه الرئيس الأمريكي ترامب عن يهودية القدس هي محض مغالطات تاريخية، وأن عروبة القدس تضرب في أعماق التاريخ لأكثر من ستين قرنًا، وأن الوجود العبراني في مدينة القدس لم يتعد 415 عامًا بعد ذلك.
وشدد أن "احتكار القدس وتهويدها يمثل خرقًا للاتفاقيات والقوانين والأعراف الدولية التي تحرم وتجرم أي تغيير لطبيعة الأرض والسكان والهوية في الأراضي المحتلة.
وأكد الأزهر الشريف أنه وكافة المسلمين في الشرق والغرب، يرفض هذه المشروعات، ويحذر الكيان الصهيوني والقوى التي تدعمه من التداعيات التي تهدد سلام المنطقة بل سلام العالم كله.
 
فرنسا: قرار ترامب الأحادي مؤسف
من جانبه قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن قرار ترامب الأحادي مؤسف وفرنسا لا تؤيده. ودعا جميع الأطراف إلى الهدوء وضرورة تجنب العنف، مشددًا: إن وضع القدس يحدده الإسرائيليون والفلسطينيون من خلال المفاوضات.
 
ميركل "لا تدعم" قرار ترامب حول القدس
قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن حكومتها لا تدعم قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وتابعت، "لا ندعم هذا الموقف لأن وضع القدس لا يمكن التفاوض بشأنه إلا في إطار حل الدولتين".
الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه ويدعو الجميع لضبط النفس وتجنب أي تصعيد
أعربت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، عن "بالغ القلق" إزاء قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتأثيرات ذلك على عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
ودعت جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتجنب أي تصعيد.
تركيا تتوعد وتصفه بـ القرار الغير مسؤول
بينما وصفت الخارجية التركية قرار ترامب بـ الغير مسؤول، مشددة أن القرار يتعارض مع القرارات الدولية وقرارات الأمم المتحدة.
وتابعت أن القضية الفلسطينية لن تحل إلا بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية. 
بينما توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرئيس الأمريكي بأمور لا تحمد عقباها جراء هذا القرار.
 
حماس: سلاحنا وعتادنا موجه لجيش الاحتلال الصهيوني ولترامب: ستندم وقت لا ينفع
دعا إسماعيل هنية، رئيس مكتب حركة حماس، الشعب الفلسطيني إلى الاحتشاد ومواجهة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بإقرار القدس عاصمة لإسرائيل، وأضاف في كلمته التي تبثها الفضائيات الآن، من الآن الحركة في حالة انعقاد مفتوح ودائم وكل الأمور متاحة للمواجهة، مؤكدًا: صراعنا فقط مع الاحتلال الصهيوني، وسلاحنا وعتادنا موجه فقط لجيش الاحتلال الصهيوني.   
وأضاف، أحيي هذه الهبة السريعة التي انطلقت في كل مناطق غزة والضفة الغربية.   
وشدد هنية، على ترامب أن يدرك أنه سيندم ندم شديد على هذا القرار، في وقت لن ينفعه الندم.   
كما دعا إلى رفع الحصار عن غزة وإيقاف التنسيق مع السلطات الإسرائيلية، مشددًا بقوله: نحن قادرون على تغيير مسار الموقف الحالي. 
 
الكونجرس يصوت بالإجماع لوقف المساعدات عن السلطة الفلسطينية
صوّت مجلس النواب الأمريكي بالإجماع بين الديمقراطيين والجمهوريين على مشروع قانون لوقف مساعدات أمريكية للسلطة الفلسطينية، إلى حين التأكد من أنها أوقفت دفع "رواتب للفلسطينيين الذين يقومون باعتداءات ضد مواطنين إسرائيليين أو أمريكيين".    
ومن المقرر أن يقوم مجلس الشيوخ بتصويت مماثل قبل إقرار المشروع بصفة نهائية.   
وطالب نص المشروع، من وزارة الخارجية الأمريكية إيقاف كافة المساعدات المقدمة للفلسطينيين إلى حين التأكد من أن السلطة الفلسطينية أوقفت المعونات التي تمنحها لعائلات الإرهابيين الذين يقومون باعتداءات إرهابية ضد مواطنين إسرائيليين أو أمريكيين.   
جلسة طارئة بمجلس الأمن
يعقد مجلس الأمن الدولي، اجتماعا طارئًا صباح الجمعة، لبحث اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وفق ما أكدت لوكالة فرانس برس البعثة اليابانية التي تترأس مجلس الأمن.
وكانت 8 ثمانية بلدان، قد دعت الأربعاء إلى عقد هذا الاجتماع الطارئ بعد قرار ترامب. وجاء في بيان للبعثة السويدية في الأمم المتحدة، أن "بعثات بوليفيا ومصر وفرنسا وإيطاليا والسنغال والسويد وبريطانيا وأوروغواي تطلب من الرئاسة" اليابانية لمجلس الأمن "عقد اجتماع طارئ للمجلس (...) قبل نهاية الأسبوع".   
 
الأمم المتحدة: لا يوجد بديل عن حل الدولتين
قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إن وضع القدس لا يمكن أن يحدد إلا عبر "تفاوض مباشر" بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مضيفًا أنه بعد إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "لا يوجد بديل عن حل الدولتين" على أن تكون "القدس عاصمة لإسرائيل وفلسطين".
 
إيران: يستفز المسلمين ويشعل انتفاضة جديدة
كما شجبت طهران بقوة قرار ترامب، معتبرة أنه ينذر بـ"انتفاضة جديدة".
وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان إن "القرار الاستفزازي وغير المتعقل الذي اتخذته الولايات المتحدة... سيستفز المسلمين ويشعل انتفاضة جديدة ويؤدي إلى تصاعد التطرف وإلى تصرفات غاضبة وعنيفة".
 
قطر: تصعيد خطير
من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري أن قرار ترامب يشكل تصعيدًا خطيرًا وحكمًا بالإعدام على كل مساعي السلام.