الأقباط متحدون - مطرب إسرائيلي يضع شريطا لاصقا على عينيه ليتحاشى رؤية النساء
  • ٠٢:٢٦
  • الثلاثاء , ٥ ديسمبر ٢٠١٧
English version

مطرب إسرائيلي يضع شريطا لاصقا على عينيه ليتحاشى رؤية النساء

٢٤: ٠٤ م +01:00 CET

الثلاثاء ٥ ديسمبر ٢٠١٧

الفنان يهوناتان رزئيل
الفنان يهوناتان رزئيل

 أحد أنجح المطربين المتدينين في إسرائيل غطى عينيه مثيرا دهشة الجمهور خلال عرض غنائي وذلك تجنبا لرؤية النساء بين الجمهور وهن يرقصن

بات المتدينون في إسرائيل غاضبين من هذا العمل الغريب الذي قام به المطرب الناجح  يهوناتان رزئيل. شارك المطرب هذا الأسبوع في مهرجان غنائي وغنى أمام جمهور كبير من النساء فقط، وفي منتصف العرض قرر أن يلصق شريطا ورقيا أسود على عينيه بينما كان يعزف ويغني. استمر المغني بالغناء وقتا طويلا بينما كانت عيناه مغطاتين تماما دون أن يرى شيئا. والسبب، وفقا للنساء اللواتي شاركن في العرض، هو أن بعض النساء في الجمهور بدأن يرقصن على أنغام الموسيقى، لهذا أراد المغني المتديّن تجنب النظر إليهن حفاظا على كرامتهن ومتابعة الغناء في الوقت ذاته.
 
هناك فتاوى صارمة في اليهودية توضح أنه يحظر على الرجل أن يرى النساء وهن يرقصن أو يغنين خوفا من الإغراء. لذلك، تقدّم عروض موسيقية للنساء وللذكور على حدة للمتدينين اليهود في إسرائيل.

ولكن لم يقبل جزء كبير من الجمهور المتديّن تصرف المطرب بتفهم. وكتبت صحافية إسرائيلية أنه كان "بإمكان المطرب أن يغلق عينيه وينظر إلى بقعة أخرى أو يحدق بالأضواء المسلطة على المسرح". وتساءلت رئيسة أكبر حركة نسائية في إسرائيل، "نعمت" مندهشة: "ما هي الفتاوى التي تشجع على هذا السلوك المروّع؟ رأيت الفيديو ولكني لا أفهم كيف أن النساء لم يتضررن من تصرفات المطرب".
 
اعتقد بعض المتدينين الذين انتقدوا عمل المطرب الغريب أن العاصفة التي أثارها كان مبالغا بها. تحدثت الصحف اليومية الشائعة في إسرائيل عن لصق الشريط على عيني رزئيل وحتى أن صحيفة "يديعوت أحرونوت" كرست عمودين كاملين للموضوع. وقال حاخام إسرائيلي معروف: "من الصعب أن أفهم الهجوم الذي يتعرض له رزئيل. فهو لم يطلب من النساء عدم الغناء أو الرقص، بل تصرف بشكل شخصي فقط". وقال مقرّبون من المطرب إن: "رزئيل يود أن يوضح أنه يقدم عروضا غنائية بشكل ثابت أمام النساء وإنه يحترمهن، ولا داعي لتفسير أفعاله بشكل آخر".